نظام أندرويد P سيحظر الكثير من التطبيقات والألعاب مركز الرنجس للهواتف الذكية في ذي قار وكلاء شركة جبال إطلاق هاتف Honor 7C رسميًا بأبعاد 18:9 وميزة التعرف على الوجه أوبو تُشوّق لهاتف F7 خبير السيلفي القادم هواوي تحدث ثورة في كاميرات الهواتف الذكية كيف تعرف من يسرق واي فاي منك وتحظره؟ كاسبرسكي: Skygofree برمجية قوية ومتقدمة للتجسس على أجهزة أندرويد الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال

كتابات
داريوش شايغان

عبدالجبار الرفاعي مع غروب كل مفكر مضيء ينطفيء شيءٌ من نور هذا العالَم، ويتبدد شيءٌ من معنى الحياة فيه… رحل صباح اليوم الخميس 22-3-2018 عن عالَمنا في مستشفى فيروزكر بطهران المفكر الايراني داريوش شايغان، ‫بعمر83 عاماً. ‬ رحم الله شايغان الذي كان أحد أبرز مفكري الشرق العقلانيين الروحانيين. فقد كان ينفرد بعقله الذي يفكر بحرية

كيف نصنع غبي؟

رسل جمال صناعة الغباء من اكثر الصناعات شيوعآ وضررآ على المجتمع، وقد يسأل سائل كيف يتم صناعة الغباء؟ ان العقل البشري “قوة” بأمكانه ان يكون المادة الخام  لصناعة الغباء، او العكس تمام ربما يصبح اداة للابتكار والابداع، وذلك وفق التعامل مع  تلك قوة، اذ نحن من نعمل على ترقي العقل في سلم التقدم صعودآ،  او

عظماء الأمة؛ شهدائها

حمزة سلمان سنين فراق مضت تقاس دهر يجددها يوم الأول من رجب , غروب الشمس واختفاء القمر عن عالمنا, ليكون في دجى الليل نجما, , للروح سمحاً يذهب الكدر, حرقتَ قلوب البشر دونك,كنت عالما ومفكرا وقائد , وقلبك بالإيمان معتمر.  خطفتك يد الغدر من بيننا, مشيئة الباري والقدر, بطلاً شهيداً للوطن, أنت القربان, كنت ناراً

صفقة القرن رَفاهيةٌ بذلٍ أو سَحقٌ بعزٍ

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي لم تعد صفقة القرن وهماً أو خيالاً، ولا أماني أو أحلاماً، ولا هي هرطقات عجوزٍ أو حسابات تاجرٍ هرمٍ، كما لم تعد مجرد أفكارٍ ومجموعة تصوراتٍ، ولا مبادراتٍ ومساعي حلولٍ، بل غدت خططاً ومشاريع، وخرائط ورسوماتٍ، وحدوداً وحكوماتٍ، ووقائع وحقائق، وعما قريب سيتم الإعلان عنها رسمياً، والكشف عن بنودها فعلياً،

على ما يبدو إنه لن ينكسر

أسعد الموسوي    كثيرة هي الخلافات في الساحة السياسية العراقية، بل هكذا أريد لها أن تكون منذ أن اتخذت العملية السياسية شكلها الحالي في العراق، بعد سقوط النظام السابق عام 2003، حتى وصلت حدتها أن تتخذ هذه الخلافات طابعا مذهبيا وقوميا، تطور الى الصراع المسلح الذي كانت تداعياته إجتياح داعش للعراق ومحاولة انفصال إقليم كردستان.    هذه

عبطان الظاهرة!

ثامر الحجامي    إتفق الجميع على الإشادة بالنجاح الذي حققه وزير الشباب والرياضة العراقي عبد الحسين عبطان، الذي إنتقل بهذه الوزارة من حالة السبات والركود الى شعلة من الانجازات التي أبهرت الجميع، ومن مجرد حصة وزارية للأحزاب والكيانات المشاركة في الحكومة، الى وزارة صارت حديث الإعلام في الداخل والخارج، والجماهير تنجذب اليها وتتغنى بوزيرها، حتى

أرصفة التفكير على طريق المعرفة

حسام عبد الحسين التفكير؛ يمثل إعمال العقل في مشكلة للتوصل إلى حلها، حيث تمكنه من التعامل معها بفعالية أكبر لتحقيق أهدافه وخططه ورغباته وغاياته. إن للعقول مدارك وخفايا لا يدركها مفهوم ولا يسعها تفكير وان كان متطورا؛ لكن يمكن في حالة ارتقاء التفكير نصل إلى نتائج دقيقة، تعمل على انتفاضة العقل في تغيير الحياة، عن

 دراسة نقدية حول مجموعة #قيامة_وطن للكاتب غفار عفراوي 

……………………….. التهكم في قصص قيامة وطن –صباح محسن كاظم ثمة إشتراطات واجب الإعتناء بها في التعاطي بكتابة القصة القصيرة جداً : الإختزال –التكثيف – الشعرية -القصدية أصفها بومض بعد برق .. وضح ذلك معظم النقاد د- محمد حمداوي (المغرب ) في كتابه عن القصة القصيرة جداً ، د-جابر عصفور ( مصر ) بدراسته النقدية الحديثة

لماذا لغةُ الدين؟

عبدالجبار الرفاعي صدرت هذه المجلةُ قبل 21 عامًا بمبادرةٍ فردية، ومازالت فرديةً في تحريرِها وإدارتِها وتمويلِها، وإن لم تكن فرديةً في إدراكِها لما آلَ إليه الواقعُ الذي تعيشه مجتمعاتُنا، وطبيعةُ التفكيرِ الديني المهيمنِ على مؤسّساتها الدينية. ومنذ صدورِها ظلَّ يتسائل القرّاءُ عن إمكاناتِ هذه المجلةِ وحدودِ قدراتِها في طرحِ أسئلةٍ محضورةٍ والتفكيرِ خارجَ الحقول الموروثة،

علي الوردي وفالح عبد الجبار: هل فاق التلميذ أستاذه؟

  د.عبدالخالق حسين   بعد الرحيل المبكر لعالم الاجتماع العراقي الدكتور فالح عبدالجبار وهو في أوج نضاله ونشاطه الفكري، لا يكل ولا يمل رغم قلبه المُتعب، كتب العديد من الكتاب الأفاضل مقالات تأبينية عنه، تقديراً لنضاله، وتثمينا لعطائه الفكري الغزير. ولعل أعمق مقال تأبيني قرأته عن الراحل، في رأيي، هو مقال الكاتب والإعلامي الدكتور حميد

مدني عيوني حبيبي مدني

هادي جلو مرعي التحالفات القادمة هروب الى الأمام لأن الجميع عاجز عن حل المشكلة، وليكن هذا التوصيف مؤقتا الى حين إنجلاء الصورة أكثر.  في النهاية فإن اتاحة المجال لقوى جديدة، والتحالف مع أخرى قد يدفع بإتجاه تغيير المعادلة السياسية لصالح مشروع بناء الدولة دون الرضوخ لإملاءات المحاصصة والطائفية والقومية، وليكون جميع من لديه الرغبة في

حلم الدولة …قراءة في الضياع الشيعي

علي هادي الركابي لست حزينا ؛انما يؤلمني شعور قديم بالآثم كنت احسبه قد ضاع وتلاشى؛ منذ اليوم الذي قررت فيه ان يوم سقوط البعث وصدام هو يوم ذروة النصر وشفاء الجرح لدى الشيعة و العراقيين عموما ؛ ولكن لشد ما كنت مخطئا ها انا ذا اكتشف ان اوجاعي لازلت تان ؛ في موضع ما في

كيف تنتخب وتُعاقب الفاشلين

واثق الجابري   يدعي اغلب المواطنين وتنطبق عليهم صفة بأنهم لا يعرفون أين يذهب صوتهم الإنتخابي، وفق نظام سانت ليغو، حتى أصبحت القناعة لدى معظم الشارع أن الإنتخابات محسومة مسبقاً، وعند أول أطلالة الى القوائم الإنتخابية، تجد معظمها أعادت نفس الوجوه السابقة، في حين أن الحقيقة العملية لا يمكن بقائها أن قرر الشعب التغيير، ونفذ

حمالات الحطب والتعب

رسل جمال العنوان يوحي انني سابدأ بالهجو، لكنني في الحقيقة سأمدح وامدح نون النسوة على وجه الخصوص، أمهاتنا ونساءنا وبناتنا، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، حين تحتفي دول العالم بهذا اليوم الثامن من اذار، استوقفني حال نساء بلادي، في مشهد تكرى امامي مرتين، وبنفس الزمان والمكان، فحين كنت اجلس بأحدى الباصات، ارتفع صوت أمراة مسنة قائلة

الصفحة التالية «