حوارات
الشاعرة اللبنانية المغتربة “هالا شرارة” حركة مكوكية متعمدة بين الماضي والحاضر

قاسم ماضي التعبير عن حضورها عبر قصيدة الغزل في ديوانها الأول: بصمة روح تبدو مفرداتها الشعرية المنبثقة من روحها، والمشتعلة والملتصقة بشخصيتها التي رسمتها في حركة لولبية هي أقرب الى البناء أو المتاهة التي أرادتها الشاعرة ” شرارة ” في اغلبية قصائدها المتكونة من “141 ” قصيدة بين القصيدة الطويلة والومضة، والتي تغزلت وحلمت بهذه

حوار مع الفائز بجائزة الإعلامي الموسوعي ضمن أفضل 100 شخصية

احمد الحاج إذا كانت مقولة الكاتب المسرحي والروائي الانكليزي، سومرست موم “من عجائب الحياة أنك إذا رفضت كل ما هو دون مستوى القمة، فإنك دائمًا تصل إليها”، تصدق على أحد ما، فإنها تصدق على هذا العراقي المبدع الذي لم يترك غصنا من غصون المعرفة والثقافة إﻻ وبنى فوقه عشا، وﻻ بستانا من بساتينها الغناء إلا

جامعة العين .. تسُرُّ جمهور الناظرين وتعد بمستقبل علمي رصين

حاوره: أمل صائب/ غفار عفراوي تصوير: حيدر عباس مفتن   بكل قوة وبلا ضجيج ومقدمات واعلانات دعائية، تصدرت ” جامعة العين ” في الناصرية أحاديث ونقاشات الطلبة وأولياء أمورهم وخصوصا طلبة المراحل المنتهية ممن يبحثون عن الجامعات الرصينة التي تقدم لهم الارض الخصبة للتفوق العلمي في اختصاصات فريدة ومرغوبة من قبل الطلبة اصحاب المعدلات الدراسية

شبكة ناس تحاور مبدعة تحوّل التراب ذهباً

نقّب / غفار عفراوي =============== لينا عباس عبد الكاظم مواليد 20/4/1990  خريجة كلية الرافدين الجامعة قسم هندسة برامجيات.  مبدعة من محافظة ذي قار . حاولت الغوص لعالمها وتنقيب الخام الطبيعي لمعرفة سر الابداع والتألق .. فكان هذا الحوار اللطيف باجابات ابداعية بلهجة شبابية محببة ..   ما هي هواياتك المفضلة ؟ هواياتي القراءه وكتابة اليوميات ..

حوار مع الاديبة السورية المتألقة نجاح ابراهيم …

شبكة ناس الاعلامية حوار في صحيفة الأضواء العراقية ،عدد 401،ليوم الإثنين الموافق في ٢٣تشرين الأول/أجراه الصحفي الأستاذ سعيد علي الأسدي. س1- كيف تقدّم الأديبة نجاح إبراهيم نفسها للقراء العرب والعراقيين؟ أديبة سورية تكتب الرواية والقصة والشعر والنقد والدراسة الأدبية، لها عشرون مؤلفاً، ترجمت أعمالها إلى العديد من اللغات، كتب عنها بشكل دراسات نشرت في الصحف

شبكة ناس الاعلاميه في ضيافة الرسام الفكري كريم ناصر

حاورة حسن العتابي تصوير – جبار الشحماني يزدهر العراق بالعديد من المواهب الفطرية وفي مختلف المجالات الفنية والأدبية وفن الألحان والشعر والنحت والخط والرسم ومن بين هؤلاء ضيفنا الفنان ( كريم ناصر ) الذي لم يكمل دراسته ولم ينخرط في المعاهد الفنية بل تواصل في ممارسة الفن التشكيلي والخط عن طريق الفطرة وتعلم المجالات و

من سلسلة ( اسلاميو السلطة ) الحلقات ( 55 ،56 ، 57 ، 58 ، 59 ، 60 )

سليم الحسني // إسلاميو السلطة (55) لابد من إصلاح حزب الدعوة.. أو حلّه سليم الحسني في تاريخ العراق الحديث هناك حقبة صار اسمها حزب الدعوة، حقبة لها خصوصيتها التي تميزها عن غيرها. فلقد مرت الكيانات الحزبية العريقة (الحزب الشيوعي العراقي، الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني) بفترات من المصالحة مع النظام الدكتاتوري السابق، تقربت منه،

الشيعي وازدواجية الحكم بين المرجعية والسلطة

 راضي المترفي //  المرجعية سلطة في كل الظروف والازمنة وبوجود مختلف الانظمة وشط عن جادة الصواب من ادعى غير ذلك وحتى مع نظام صدام الذي اعتبر من اكبر الطغاة المعاصرين كان للمرجعية سلطتها وكلامها وكان المرجع الاعلى محمد الصدر يصرخ في كل خطبة جمعة ويتابعه انصاره ( كلا كلا امريكا .. كلا كلا اسرائيل ..

لماذا لايشترك المراجع في عزاء الحسين ؟

صادق فياض الركابي لعل من مميزات حلول ايام محرم الحرام هو كثرة الاصوات المنادية بضرورة تهذيب الشعائر الحسينية ولفظ ما هو دخيل عليها وهذه الاصوات على الرغم من عدم طهارة ونقاء الكثير منها الا انها تعد حالة ايجابية من المجتمع لان الناس تتعامل مع القضية الحسينية على انها مسألة بقاء ووجود فهم يرفضون كل ما

الامام الحسين … أنشودة الاحرار..في كل زمان ومكان..

د.يوسف السعيدي وما زلنا في ذكراك يا ابا عبدالله…ما لاح الجديدان ..وما اطرد الخافقان..وما حدا الحاديان..وما عسعس ليل..وما ادلهم ظلام…وما تنفس صبح…وما اضاء فجر…يسالوننا ما سر هذا التدافع… وهذا الزحف المليوني باتجاه ارض الطف… باتجاه قبرك يا سيدي؟ هذا الحشد الهادر.. وهذه النفوس.. وهذه التجليات.. مظاهر عجيبة في المعاني.. ومعان عجيبة في المظاهر.. لا يمكن

بانوراما كربلاء

هادي جلو مرعي// طلب إليها أن لاتخرج من الخيمة مهما إشتد الخطب وكلفها بحماية الشاب المريض الذي كان يتبتل في مكان من تلك الخيمة التي تلعب بها الريح حين تناوشته سيوف المسلمين، كان ذلك هو الحسين الذي عرف إنه يواجه قوما طبع الله على قلوبهم وإنه مقتول ليكون حدث قتله مناسبة لاتنتهي حتى تنتهي الحياة

إسلاميو السلطة (54) الدين جسرهم الى المصالح الشخصية

سليم الحسني// سرق أيهم السامرائي مئات الملايين من الدولارات، عندما كان وزيراً للكهرباء، لكن تبعاتها لم تلحق باتجاه فكري أو تيار عقائدي، فالرجل يمثل نفسه في التقييم العام، مع أن الحقيقة غير ذلك، فهو علماني ويجب ان ينسحب ذلك على العلمانيين، على شاكلة ما يحدث مع الإسلاميين عندما يسرق بعضهم. ونهب حازم الشعلان مئات الملايين

عماد الخرسان … نتيجة زواج غير شرعي بين أمريكا وإيران‎

حمد الملا:  يبدو إن الإرادة الدولية الشرقية والغربية اتفقت بصورة وبأخرى على تغيير رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي, بشخصية جديدة, إذ إن إيران ومنذ زمن تسعى لإعادة المجرم نوري المالكي إلى الحكم, وذلك من خلال التأجيج لمظاهرات تطالب بإقامة حكم رئاسي, وقد اعتمدت في ذلك على المليشيات التابعة لها والعاملة في العراق, لكن هذا المشروع

الأسد يزأر في الكرملين

هادي جلو مرعي// نجح الرئيس فلاديمير بوتين بعد أيام قليلة على حملته الجوية العنيفة في سوريا في محاولاته تأهيل نظام الرئيس بشار الأسد وترسيخ أقدامه أكثر في مواقع سيطرته، ثم التقدم بإتجاه المناطق التي تسيطر عليها قوى المعارضة السورية كأحرار الشام والجيش الحر، وفي الحقيقة فإن داعش بعيدة عن مناطق التماس فهي مكتفية بماأنشأته مؤقتا

الصفحة التالية «