كاركتير
مَنْ لا يُشارك لا يحق له الإعتراض

واثق الجابريتدور أحاديث داخل الأوساط السياسية والشعبية، عن موعد الإنتخابات وبين المُطالبة بإجرائها بوقتها المحدد او تأجيلها لأسباب معينة، يراها أصحاب الإطروحة الثانية؛ وبين هذا وذاك اختلاف بوجهات النظر عن ما يُطرح اعلامياً، وما خلفه من نوايا غير معلنة لتحقيق مصالح سياسية أكثر مما هي شعبية.ليس كل من أدعى ضرورة الإلتزام بالمواقيت صادق بطرحه، ولا