صرخة زهرة اللوتس افتتاح محطة تعبئة الوقود ريبال ٢ الاستثمارية في قضاء الكوفة الناصري..الايام القادمة ستشهد تسيير رحلات إلى مشهد وبعض العواصم العربية  زنبقة مكتب السيد الصدر في الجنوب يقيم مهرجان الانتصار الجماهيري في الناصرية .. مصور شعب ومكاتب مكافحة إجرام كربلاء تلقي القبض على 17 متهما بجرائم جنائية مختلفة من بينهم متهم مطلوب وفق مادة الخطف واخر بالقتل العمد أحمد الباقري  الصدى والصوت في ذاكرة المدينة  المؤسسة الوطنية للتنمية البشرية تختتم جلستها الأولى من برنامجها الموسوم العدالة والأمن في كربلاء المقدسة منظمة ساوة لحقوق الإنسان تقوم بتنفيذ ورش التوعية الخاصة بحقوق الشهداء والمفقودين قسرا كلمة النصر التي القاها العبادي من قلب الموصل المحررة يوم الاثنين 10تموز2017 العبادي يوجه بتعطيل الدوام الرسمي غداً ابتهاجاً بتحرير الموصل وزارة التربية تعلن تأجيل امتحان السادس الاعدادي الى يوم الاربعاء وتأجيل امتحان الخميس الى السبت المقبل عناقيد الزهر هايبون

فن وأدب
صرخة

أميرة ابراهيم/سورية ———– هاهي أشيائي أبيعها لأشتري بندقية فلسطين نادت فهبوا لنصرة القضية أعيدوا لنا بيوتنا والرحى والكوفية من هنا سنعلن تمردا رفضا للعنصرية أما أنتم يامن تدعون نصرة الإنسانية ابقوا في جحوركم والبسوا ثياب الوثنية ماذا تنتظرون؟ أن يفنى شعب وتفنى قدس العتية هيهات..هيهات والله.. سنخرج لهم من بين أصابعهم من تحت الحجر من

زهرة اللوتس

نجاح ابراهيم   الشعرُ في يَدي مثلُ زهرةِ اللوتس ينفتحُ الشعرُ في يدي غابات تبرعمي تبدأبالزّهو في ليلي الطويل يكبرُ نخلٌ ممشوقُ القوامْ صباحٌ مهيبٌ يطلعُ كوجه الشامْ لا شيء يجلبك إليّ سوى وسادة تغدو فلكاً يشقُّ بحرَ الظلامْ ناراً تطفئُ بردَ الوحدة كوناً يضمّ كواكبَ لم تدركْ بعدُ بساطاً سحرياً يطوي المسافات كما لو

زنبقة

أميرة ابراهيم ————- كانت لي طفلة كالزنبقة جميلة ..رقيقة.. ترضع الفرح معي.. تغفو على نبضي نتلذذ بحبات المطر نتسابق مع الريح … ذات يوم هاجمتنا رياح الحرب لم نخشى الخطر تماسكنا… تألمنا… كانت علينا أقوى أخذت زنبقتي ورحلت تاركة قلبا يدمع تاركة أما ثكلى أعانق الموج والريح ولاأرى طيفك…. جريت لاهثة.. رأيت الموت ..بل أكثر

عناقيد الزهر

  أميرة ابراهيم و فوق عرش قلبك أستعيد كتابي أسامره… أتصفحه… يحدثني عن حلم يسبح في جدول الضوء أوغل أنا في أحجيات الدلال أنتظر الصبح لأنثر أشعاري ومضة…ومضة تطل الشمس لينزع مني الأنين ونلتقي معا انا وأنت مع شعاعات النور غريبان في تمتمات الرياح نرشف الشهد غارقان في دنان الهوى تارة… وتارة في بحر الذكريات

هايبون

منال رشيد طواحين ليتك عند رحيلك أخذت كل أشيائك و أبقيت لي روحي..!  أناظر وجهي في المرآة فأراك كما أول لقاء جمعنا… في قناعك الأول! مستبشرا بروح السماء، ضاحكا مثل ياسمين الشام، حالما بغد لا يشبه هذي الأيام. بت أكره جميع المرايا المتآمرة معك، فأكسرها واحدة تلو أخرى في رحلتي الدائمة عني! على جسر الجوى

ابليس سعيد!

  بنت الهدى غفار عفراوي   أتى صديق ابليس فقال له : ما بك هذه الايام تبدو سعيداً؟ اجابه ابليس ضاحكاً: ان حياة البشر كلها كراهية وحقد ومعصية لله حتى لو لم أؤثر فيهم، فكيف لا أكون سعيداً. فردّ صديق ابليس: وما نوع المعاصي التي يرتكبونها ؟ اجابه ابليس: اولاً يكرهون بعضهم البعض ، ثانياً

ماء وبستان ….

ترجمة “بانه سيدة المطر شعر”كه زال ابراهيم خدر 1 عندما تهبُّ فصولُ البساتين الملوّنة… العِقدُ في جيدي فراشاتٌ من نور يتهادى في مدائنِ قلبي رائحةُ الورد وبنفسجُ غصنِ عروس خيالُ الفراق …. وعشقٌ ذاتُ مساءٍ هناكَ في حديقتي تمسي سماءً من خَجلٍ فأعانقُ سنونواتِ روحي الوردية 2 . حينما أحدّقُ في زُحامِ الّلونِ الأصفر للحدائقِ

مازلت القصيدة اليتيمة، وليس من قائل لي!.

نجاح ابراهيم   كلما قرأتُ قصيدة اليتيمة ، وقعتُ في شكّ السؤال من جديد : لمن هي ؟! أما زالت لدوقلة المنبجي ، أم لذي الرّمة ؟ أم أنّ الصّواب هو ما قاله المبرّد : إنها القصيدة التي لا يُعرف قائلها . لقد كشفت الحفريات عن آثار مدن وحضارات بائدة ، مترفة في القدم ،

هو و البحر

أميرة ابراهيم/سورية كم يفرحني أن أسمع همسه هذا الوجه أتأمله هل سيجعلني طفلته؟؟ أجمع ألعابي مساء أنثرها على ثيابه صباحا ما أشهى حديث الورد في ليل شفيف البوح تطير بي لأفق مقلتيه أنا هنا طير يرفرف وعينان من جمر… يالله!! سحر هو لامحال الآن اكتشفت الحب يالله!! ما أشهى سناه!! رفيقي…وشاعري هو والبحر…. والنغم المستنير

ليست الكتابة عملاً فردياً

قراءة في كتاب الدين والظمأ الأنطولوجي اقترنت صورة أغادير في مخيلتي منذ سنوات بديناميكية ثقافية تتطلع لكل ماهو جديد. رأيت النخبة من شباب هذه المدينة الذين كانوا ينتمون لمرجعية إسلامية وتكوين حركي، لم ينغلقوا على الأدبيات التقليدية للجماعات الدينية، فخرجوا على تلك الأدبيات، ولم يكن لديهم ماهو محرّم في التفكير والكتابة والتعبير، كما هو متعارف عليه

إنتظار…

منال رشيد/ سورية هبت ريح معجزة دست في الشوق نيرانا هام الفؤاد محتسب ألا وليف يلقانا ظلم الليالي أعاصير تلف القلب قطرانا أسأئل صدى صوت قد أتاني سكرانا هبوا لنصرة معتصم أسير التاريخ أبكانا في العين مخرز الغدر فاق الجرح سمانا ألملم جذوة من أمل أنكفئ وحيدا حيرانا الشمس في عليائها ها قد خبت شعلتها

الفنان أزهر الزيدي يقيم معرضا للرسم بالحرق في شارع الكتب بالناصرية

  شبكة ناس الاعلامية تقرير: لقاء الشيال اقام الفنان ازهر الزيدي عصر اليوم الجمعة على حدائق شارع الثقافة وسط الناصرية معرضا فنيا للوحات ترسم بالحرق على الخشب . الفنان ازهر الزيدي شرح لنا قائلا: يعتبر هذا النوع من الفنون الصعبة من الناحية الفنية لاعتماده على ادوات كهربائية (الكاوية) ومنهاعلى الهواء بالاضافة الى اختياراته الدقيقة لنوعية

كذب الساسة و لو صدقوا..

منال رشيد/ عويل في المكان أشباح فرت من قسورة تلطم الجدران أزقتها العث في كل مكان دود الأرض وحشا شرها دماء العرب له قربان! فأس ملعونة بانت برداء برّاق، فتّان حاز النهر بالبرقع أشلاء كانت أجساد قهقهات من الوادي يُرّجع الصدى خذل الخلان… لا يعقوب يبكينا و نوح فقد السفينة! أين الحوت يبتلعنا… على حافة

في غرفة الانتظار ..في عيادة الطبيب

نادية صقر : وقت طويل فاااارغ … .. يحير المرء فيه ماذا يفعل ليمضي سريعا …. بالنسبة لي قمت بمحاولة ما لقتله … حاولت جرد محتويات الغرفة … وابتدأت بلوحة معلقة على الجدار … لوحة مقتضبة المعاني ..لاترمز الى شئ مجرد منظر ورقي لماع .. والى هنا انتهت محتويات الجدار .. وعاد الفراغ يضحك مني ..ليقفز

الصفحة التالية «