عـــاجل

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش 2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة (الجبلُ يسندني) احفظوا النصر مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين طلب مني ان اكتب من دون قلبي  (ما سرُّ الغَرق؟!) عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي القتل الرحيم عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم خصخصة الفرح والفوضى

الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية عودة نوكيا.. بين حنين الماضي وحرب ضروس فيس بوك تعلن عن شراكة مع منصة الألعاب Unity لتطوير منصة خاصة بألعاب الويب

خصخصة الفرح والفوضى

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

رسل جمال

اعلنت وزارة الصحة العراقية، ان عدد المصابين بسبب الالعاب النارية والاطلاقات العشوائية، في احتفالات ليلة رأس السنة الميلادية، قد بلغ (200) مصاب، رقم يخبرنا اننا لا نجيد الاستمتاع كدول العالم الاخرى، بعيدآ عن الدماء والقتل، رقم لم يتسبب به الارهاب هذه المرة، بل كان جراء ارهاب بعض العقول الطائشة التي تستخف بارواح الناس.

تحولت بهجة ليلة الافراح، الى ليلة مليئة بالحزن والالم لبعض العوائل التي فجعت بأحد ابنائها هنا او هناك، ولا ادري أي فرق تحدثه، اطلاق العيارات في مناسبة حزينة، عن تلك التي تطلق في المناسبات السعيدة ( كفوز المنتخب العراقي) فكلاهما ستهو حتما على رأس مسكين ما!

ان ارتفاع عدد ضحايا( فوضى الاحتفال) ولا يسبب الاحتفال أي ضحايا تذكر، سوى في العراق!
انما هي ظاهرة تنم عن تدهور حضاري واضح، وخطير وحالة لايمكن الوقوف والتفرج عليها من بعيد، دون ان نحرك ساكنآ،  اضافة الى اعداد الضحايا، هناك اعداد اخرى من الاطفال ممن بترت ايديهم، نتيجة للاستخدام الخاطئ لتلك الالعاب النارية، ونتيجة لتخاذل بعض الجهات التي ادخلت وسمحت لمن هم دون السن القانوني بشراء مثل تلك الالعاب الخطرة.

ان السكوت والاكتفاء بالشجب والاستنكار، دون اللجوء الى عقوبة قاسية بحق من يطلق العيارات النارية، يشبه الخضوع امام وباء فتاك، دون ان نقضي عليه باللقاحات اللازمة، لا ننسى ان اطلاق العيارات العشوائية،فرصة تقدم على طبق من ذهب للمندسين، ولمن يريد ان ينغص فرحة النصر، لتنفيذ جرائمهم تحت  عنوان”رصاصة طائشة”

ان العيارات الطائشة وما تسببه من أذى، جعل البعض يتضرع بالدعاء لله ان يخسر المنتخب حتى لا تعاد الكرة، متى سنخصخص الحزن كما خصخصنا الفرح؟ لا اعلم

اترك تعليق

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي
أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها
الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش
2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة
(الجبلُ يسندني)
احفظوا النصر
مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق
موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي
القتل الرحيم
عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار
عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم
خصخصة الفرح والفوضى
علي كاظم يفارق الحياة ويترك ورائه ارثاً كروياً كبيراً
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
مقتل وإصابة ووفاة  36 صحفيا و15 إعتداءً و11 إعتقالاً لصحفيين خلال 2017
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
الإعلان عن الهاتف المحمول Oppo R5 بسماكة 4.85 ملم
مؤسسة شهيد المحراب وجامعة ذي قار تطالب البرلمان لاتخاذ عيد الغدير عيداً رسمياً للدولة و تدعو وزارتي التربية والتعليم العالي والبحث العلمي لتضمين مناهج الدراسة “عيد الغدير”
نحو 60 ألف لاجئ دخلوا ألمانيا خلال اسبوعين
التمييزية تعيد الشبلي ونصيف والعسكري للمشاركة في الانتخابات
ذي قار تتخذ احترازات امنية تحسبا من تحرك خلايا نائمة على خلفية مؤتمر الدوحة
الصدر: مستعدون للتنسيق مع الحكومة لادخال عناصر مؤمنة للقتال مع القوات الامنية بسامراء
إيران تقول إنها لا تسعى لبقاء الأسد في السلطة مدى الحياة
داعش يعلن سلم الرواتب الجديد !
500 من أبناء العشائر ينضمون للحملة ضد داعش في الأنبار
بعد انتهاء الزيارة : هل ستستمر الحكومة المحلية في كربلاء والحكومة المركزية في بغداد بتجاهل أهم حدث في العراق
المالكي يامر برفع صور المسؤولين من الشوارع لماذا؟
كربلاء تعزّز الجهد الاستخباري والأمني بين هيئة الحشد الشعبي ودوائرها الأمنية
مصر تستجيب لطلب الخارجية بإغلاق مكتب البغدادية في القاهرة
مقتل فرنسي برصاص مسلحين في اليمن
البرتغال تقدم طلباً الى العراق رفع الحصانة الدبلوماسية عن نجلي سفيره
أداء فريضة الحج في طهران
امنية بغداد محملة قيادة العمليات مسؤولية تفجيرات الامس: كيف اخفى الانتحاري حزامه الناسف بالصيف؟
حريق كبير يلتهم ساحة لحجز اكثر من الف سيارة في منفذ سفوان
الزبيدي يؤكد لمكتب الخطوط الجوية في لندن اعتماد خط جوي مباشر مع بغداد من دون التوقف في اي دولة
في رسالة الى “رغد”…العقيد المتقاعد رياض ال شليبة يكشف حقائق مذهلة عن تاريخ صدام حسين
كتابات
احفظوا النصر
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
القتل الرحيم
خصخصة الفرح والفوضى
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
                                                سايكولوجيا التطرف الديني
الحكومة مطالبة بكشف الجهة التي تهدد أمناء شبكة الإعلام العراقي
النجف صانعة الانتصارات
 تضامن ضد الفساد ولا ضامن
حقوق الانسان واجبة على الحكومات الاسلامية
بِرُ الزينبيات
رغم مرارة الاحباط واليأس
تكريم عبد الجبار الرفاعي: غودو الذي وصل متأخراً
الورقة الخاسرة الأخيرة للرئيس الأمريكي
عبد الجبار الرفاعي : للمدرسة بابٌ آخر
وصفة مشفرة كشفت اللعبة
.لن تنالوا من الجبل.
سبحان الذي أسرى بعبده من واشنطن
سهير القيسي .. ضربة معلم
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية
ذباب سياسي.. و زجاج انتخابي !
أنا احبك أيها اليتيم (محمد)
(بلادٌ حُبْلى)… ( إلى أطفال اليمن، وقلبي أمٌّ تحترق)
الشباب بين الاهل وبين الضياع
اسمه محمد لكنه ليس ارهابي!
صوت الحبيب
أوهل الكتاب خير جليس ؟!!
القيادة بحاجة إلى شاب
الحسين عليه السلام ومنهج القيادة والأصلاح.
هل تنهار إيران على غرار الاتحاد السوفياتي؟
الخطاب الوطني ,, بين الواقعية والسراب !!
إرادة الشعوب تهز عروش الطواغيت
تركت بوذا
الإمام الحسن العسكري(ع) مصلحا في زمن الضياع ..
صدى صمت الخصخصة
دكتاتور مغلوب على أمره
      محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-
التحالف الوطني على فراش الموت
تكامل ام تقاطع المشاريع الشيعية في العراق !
حزب الدعوة و مخاض صقر جديد 
في ذكرى وفاة النبي؛ من أرتد بعده؟
حواء القائد!
المؤتمر القومي الإسلامي ضحية المرحلة وصريع الأزمة
أنتصرنا .. ولكن ماذا بعده ؟؟
أولويات يجب مراعاتها بعد الانتصار على داعش
العدم رؤية قاصرة !
اقرأ ايضاً