عـــاجل

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش 2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة (الجبلُ يسندني) احفظوا النصر مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين طلب مني ان اكتب من دون قلبي  (ما سرُّ الغَرق؟!) عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي القتل الرحيم عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم خصخصة الفرح والفوضى

الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية عودة نوكيا.. بين حنين الماضي وحرب ضروس فيس بوك تعلن عن شراكة مع منصة الألعاب Unity لتطوير منصة خاصة بألعاب الويب

جامعة العين .. تسُرُّ جمهور الناظرين وتعد بمستقبل علمي رصين

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

حاوره: أمل صائب/ غفار عفراوي

تصوير: حيدر عباس مفتن

 

بكل قوة وبلا ضجيج ومقدمات واعلانات دعائية، تصدرت ” جامعة العين ” في الناصرية أحاديث ونقاشات الطلبة وأولياء أمورهم وخصوصا طلبة المراحل المنتهية ممن يبحثون عن الجامعات الرصينة التي تقدم لهم الارض الخصبة للتفوق العلمي في اختصاصات فريدة ومرغوبة من قبل الطلبة اصحاب المعدلات الدراسية العالية مثل الطب والهندسة وغيرها.

جامعة العين بدأت من القمة ولم تنتظر سنوات لكي تكمل الاجراءات الادارية المطلوبة من قبل وزارة التعليم الاتحادية ، بل أكملتها قبل الافتتاح فكانت اول جامعة جاهزة ومكتملة في الناصرية الامر الذي سيجعلها محط أنظار جميع طلبة السادس الاعدادي وخصوصا في الاقسام الموجودة حاليا وهي ( طب الاسنان ، الصيدلة ، هندسة النفط ) .

جريدة الجماهير حاورت الدكتور اثير يوسف أحد مؤسسي جامعة العين الأهلية في الناصرية ليتحدث حول مجموعة من الأمور المتعلقة بالجامعة والتي يحتاجها القراء وأولياء الامور وكذلك الطلبة حتى تكون لديهم نظرة ومعرفة بالجامعة كي يمارسوا عملية التقديم بكل شفافية وبلا رتوش او اخبار غير صحيحة كما يحدث في بقية الجامعات الاهلية.

السؤال الأول: ماهي فكرة الجامعة وماهي غاية واهداف الجامعة ؟

د.اثير : تولدت فكرة تأسيس الجامعة بعد المشاكل التي خلفها تأسيس الجامعات والكليات الأهلية ما بعد 2003 حيث كانت الجامعات لا تمتلك اية معايير للجودة بالنسبة للتعليم العالي. إذ تم استئجار بيوت أوأماكن صغيرة وعدم تجهيزها بالمختبرات والاجهزة المطلوبة واعتمادها على كوادر تدريسية ذات خبرات قليلة في مجالاتها . لذلك جاءت فكرة تأسيس جامعة العين لتكون مؤسسة تربوية ذات بنى تحتية متكاملة ومختبرات على أعلى المستويات ومن مناشيء عالمية وكادر تدريسي متميز.

استطيع القول ان أهم ما تمتاز به جامعتنا هو وجود المختبرات الحديثة التي تواكب تطور الجامعات العربية و العالمية وكذلك كادر تدريسي متميز وأغلبه كادر عربي و أجنبي بالإضافة إلى الجانب العمراني من حيث القاعات والساحات الرياضية وكل ما يتطلبه المجتمع الجامعي.

س: لماذا كانت فكرة الجامعة في محافظة ذي قار ؟

د.أثير: جاءت الفكرة في ذي قار لحاجة السوق والمجتمع الجنوبي لهذه التخصصات تم إقتراح أهم الأقسام منها الصيدلة وطب الاسنان والهندسة لتكون جامعة العين بصمة جديدة ورؤية حديثة في التعليم العالي وخصوصا في المناطق الجنوبية والفرات الأوسط من حيث البناء العمراني والمجتمع الجامعي والمختبرات والأجهزة الحديثة والكوادر التدريسية المتميزة.

سؤال: لكل جامعة هناك رؤية او برنامج يعد لتطويرها سلفا هل هناك خطة موضوعة؟

د.اثير : نعم هناك خطة موضوعة وان ما انجز منها 25% وبقيت 75% للسنوات القادمة حيث ان هناك خطة متكاملة معدة لغرض انجاح هذه التجربة . وضعت اللمسات والخطط اللازمة لبناء (5 ) دونم اخرى تم تسجيلها باسم الجامعة وستكون مؤلفة من  6 إلى 7 طوابق وان شاء الله يكتمل إنجازها خلال  شهر إلى شهرين حسب التوقيتات والموافقات وسوف يتم فتح  وإضافة كليات أخرى للجامعة و أقسام حديثة وإضافة مختبرات جديدة ملحقة وتكون معلم للمحافظة.

سؤال :في الدول المتقدمة علميا هناك دور محوري بين الجامعة في عملية التحول الإجتماعي ..هل سنجد ذلك في جامعة العين على اعتبار الجنوب او مدينة الناصرية لها خصوصية معينة؟؟

د.اثير : التحول الاجتماعي ودراسة السوق… هناك محورين أساسيين في طرح جدوى الاقسام والكليات التي يراد فتحها. على سبيل المثال لدينا الأهوار على اعتبارها غير موجودة في المحافظات الاخرى لذلك هناك احتمال نتجه اتجاه لفتح كلية الزراعة مثلا او تخصصات سياحية او طب بيطري او كذا. تعرض ضمن ملحق لها وتعتمد على نقاط القوة المتوفرة لدينا من مال وأرض والإمكانيات الأخرى هي التي تساعد في فتح الكليات وكذاك حركة المجتمع في هذه الفترة كذلك تحكم بحسب الوضع الإقتصادي للبلد وعوامل أخرى تشجع لفتح أكثر اختصاصات واقسام.

سؤال : هناك شكوى من وزارة التعليم وكذلك الطلبة أنه رغم فتح الكثير من الكليات الأهلية لكن لازالت الحاجة لجامعات أخرى.

د.أثير:  نعم ، كلم صحيح …لان محافظة ذي قار ومحافظات الجنوب من المحافظات التي حرمت في العهد السابق من فتح اي كلية اهلية فضلا عن الكليات الحكومية. لذلك جاءت الحاجة الماسة للانفتاح على التعليم والدراسة من قبل الوزارة وفتح باب قبول الطلبات بسبب التكدس في القبولات لمحافظات معينة وابرزها بغداد والبصرة . كما ان هناك جامعات اهلية تم افتتاحها ولم تمض عليها فترة معينة حتى اغلقت بسبب مخالفتها للشروط ، وهناك جامعات في طريقها الى الاغلاق ، لذلك تجد الحاجة مستمرة لفتح جامعات جديدة ولكن المهم ان تكون بمواصفات جيدة ومقبولة .

سؤال : هل يمكن أن نعطي سقفا زمنيا للجامعة لكي تكون في مصاف الجامعات العربية او العالمية؟

د.اثير :لا نستطيع اعطاء وقت محدد ولكن الإرادة الموجودة وبداية انطلاقة الجامعة وبشهادة التعليم العالي سوف يكون هناك مقياس عالمي وعربي في الجامعات الأهلية في العراق لاكثر من  70 جامعة أهلية منها 15 وفق معايير معينة جعلت من جامعتنا مصنفة ضمن خطة التعليم العالي في العراق. ونسعى أن تكون الأولى أو الثانية أو الثالثة في الاعوام القليلة القادمة. وبالتالي فان هذآ التصنيف للجامعات الخمسة عشر ستكون رغبة الطالب متوجهة الى هذه الجامعات وبالتالي ستضمحل أو تغلق من لا تمتلك المواصفات المطلوبة . ونحن نعمل جادين على وضع جامعة العين في  التصنيف العالمي ولدينا الرغبة الجادة من قبل المؤسسين والاساتذة وجميع الكوادر الاخرى.

سؤال: ما اهم ما يميز الجامعة لتكون الخيار الاول للطالب ؟

د.أثير : أهم ما يميز جامعة العين أنها اعتمدت على عدة معايير في اختيار كل شيء. مثلا اختيار المختبرات فتمتلك مختبرات عالمية المنشأ بحيث ان اللجان المختصة ذكرت ان هذه الاجهزة غير متوفرة في الجامعات الأخرى. كذلك الكوادر الموجودة أكثرها كوادر عربية ومصرية مختصة بحيث لا تتوفر في الجامعات الأخرى فكانت قناعة الكادر التدريسي المصري قناعة علمية بالالتحاق بجامعتنا .

سؤال : هناك جانب سلبي وجدناه سابقا وهو ان بعض الجامعات تكون بدايتها جيدة ولكن بعد سنة او اكثر تبدأ فيها المشاكل الداخلية حتى تصل الى غلقها . هل هذه الخشية موجودة في الجامعة؟

د.اثير : سؤال مهم وذكي ، لقد تم دراسة هذآ الموضوع بدقة لأن هناك جامعات انهارت بسبب المشاكل واخرى سوف تنهار . وقد أولينا هذا الموضوع اهتمام كبير وناقشناه كثيرا وتم دراسة المشاكل بشكل تفصيلي من النواحي القانونية وغيرها وسوف تكون بصمة للتعليم العالي في المحافظة . واود ان اقول لك ان تلك الجامعات كانت في بداية شروع العمل ضعيفة وليست قوية كما يعتقد البعض لكن المشاكل غير ظاهرة على السطح. ويمكن القول ان الجامعات التي فتحت في هذه السنة مثل جامعة العين وجامعة وارث والمنارة في ميسان كانت بشهادة التعليم العالي افضل الجامعات الاهلية التي فتحت خلال السنوات القليلة السابقة . حيث تم توفير الأماكن المناسبة والمختبرات الحديثة وكل ما يرغب به الطالب لأنه ليس وسيلة كي ننظر إليه من الناحية المادية إنما هو هدف لإيصاله مرحلة من الجودة يقارن محليا مع الجامعات الحكومية كي يكون مخرجنا افضل من المخرج الحكومي.  .

سؤال: هل فكرتم بتوأمة جامعة العين مع جامعة عراقية او عربية ؟.

د. اثير : نعم هناك توأمة مع جامعة مصرية اسمها جامعة دمنهور وهناك رغبة أخرى مع الجامعات الأخرى وتعد جامعتنا الجامعة الأهلية الأولى التي تم توقيع البروتوكول قبل تأسيسها.

اترك تعليق

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي
أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها
الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش
2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة
(الجبلُ يسندني)
احفظوا النصر
مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق
موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي
القتل الرحيم
عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار
عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم
خصخصة الفرح والفوضى
علي كاظم يفارق الحياة ويترك ورائه ارثاً كروياً كبيراً
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
مقتل وإصابة ووفاة  36 صحفيا و15 إعتداءً و11 إعتقالاً لصحفيين خلال 2017
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
أمريكا تسرق انتصارات المجاهدين.
إلى من يهمّه الصّدر.. دعوة لضيافة الدّمع محمّد الشّاميّ وقصيدة (الفاتحة)
مقتل 50 ارهايبا شمالي مصفى بيجي
البو فهد تنشر أربعة آلاف مقاتل شرق الرمادي لصد هجمات محتملة لـ”داعش”
دعوة لننهض من جديد
لبنان: قتيل وعشرات الاصابات من القوى الامنية والمتظاهرين.. و”طلعت ريحتكم” تعلن الانسحاب من الشارع وتحذر من “مندسين” تابعين لأحزاب سياسية
الإمارات تخفض التمثيل الدبلوماسي مع إيران
احذروا الفتنة والمخطط الأمريكي
تحذيرات المرجعية في اجواء العهر العلني والضحك على الذقون بأعلى المستويات
مجلس ذي قار يرجئ جلسة استجواب مدير صحة ذي قار الى الاسبوع المقبل
الأزمة المالية تطال سيارات الإسعاف في البصرة
الخليجيون متخوفون من عقوبات الكرة العراقية
ثورة الإصلاح.. من الحسين إلى المهدي عليهما السلام
صدر عن دار الكتب والوثائق/مكتب الديوانيه كتاب بعنوان(الفكر الشيعي في مواجهة الاتجاه التعددي)
العراق ينسحب من بطولة خليجي 22 لكرة القدم بسبب نقلها الى السعودية
مجلس ذي قار يصوت على انتخاب محافظ جديد وإعفاء نائب رئيس المجلس
تسجيل اول اصابتين بمرض الكوليرا في مناطق متفرقة من محافظة ذي قار
مجلس ذي قار يعلن الحداد ثلاثة ايام وتنكيس الاعلام على أرواح ضحايا سبايكر
نائب برلماني يلاحق صحفي بدعوى التشهير على الفيس بوك
وصول لواء مدرع الى سامراء
كتابات
احفظوا النصر
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
القتل الرحيم
خصخصة الفرح والفوضى
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
                                                سايكولوجيا التطرف الديني
الحكومة مطالبة بكشف الجهة التي تهدد أمناء شبكة الإعلام العراقي
النجف صانعة الانتصارات
 تضامن ضد الفساد ولا ضامن
حقوق الانسان واجبة على الحكومات الاسلامية
بِرُ الزينبيات
رغم مرارة الاحباط واليأس
تكريم عبد الجبار الرفاعي: غودو الذي وصل متأخراً
الورقة الخاسرة الأخيرة للرئيس الأمريكي
عبد الجبار الرفاعي : للمدرسة بابٌ آخر
وصفة مشفرة كشفت اللعبة
.لن تنالوا من الجبل.
سبحان الذي أسرى بعبده من واشنطن
سهير القيسي .. ضربة معلم
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية
ذباب سياسي.. و زجاج انتخابي !
أنا احبك أيها اليتيم (محمد)
(بلادٌ حُبْلى)… ( إلى أطفال اليمن، وقلبي أمٌّ تحترق)
الشباب بين الاهل وبين الضياع
اسمه محمد لكنه ليس ارهابي!
صوت الحبيب
أوهل الكتاب خير جليس ؟!!
القيادة بحاجة إلى شاب
الحسين عليه السلام ومنهج القيادة والأصلاح.
هل تنهار إيران على غرار الاتحاد السوفياتي؟
الخطاب الوطني ,, بين الواقعية والسراب !!
إرادة الشعوب تهز عروش الطواغيت
تركت بوذا
الإمام الحسن العسكري(ع) مصلحا في زمن الضياع ..
صدى صمت الخصخصة
دكتاتور مغلوب على أمره
      محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-
التحالف الوطني على فراش الموت
تكامل ام تقاطع المشاريع الشيعية في العراق !
حزب الدعوة و مخاض صقر جديد 
في ذكرى وفاة النبي؛ من أرتد بعده؟
حواء القائد!
المؤتمر القومي الإسلامي ضحية المرحلة وصريع الأزمة
أنتصرنا .. ولكن ماذا بعده ؟؟
أولويات يجب مراعاتها بعد الانتصار على داعش
العدم رؤية قاصرة !
اقرأ ايضاً