http://www.nasiraq.net/wp-content/themes/exl_gift_ver3
عـــاجل

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش 2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة (الجبلُ يسندني) احفظوا النصر مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين طلب مني ان اكتب من دون قلبي  (ما سرُّ الغَرق؟!) عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي القتل الرحيم عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم خصخصة الفرح والفوضى

الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية عودة نوكيا.. بين حنين الماضي وحرب ضروس فيس بوك تعلن عن شراكة مع منصة الألعاب Unity لتطوير منصة خاصة بألعاب الويب

بِرُ الزينبيات

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

وسام ابو كلل

الوالدين ورضاهما من رضا الله جل وعلا، وبرهما واجب لعله مقدم على كل الواجبات، لدرجة أن الأمر يقول ولا تخالفهما باي شيء عدا الشرك بالله، وليكن كلامك معهما مؤدبا ولا تعترض ولو بكلمة” أف”، بل تعدى الأمر إلى أنه لا يسمح لك حتى تقطيب حاجبيك، وأشد من ذلك لا يسمح لك ان تضمر في قلبك ما لا يحبان، وإن عققتهما فالجنة حرام عليك، ولا تشم ريحها مهما حاولت، فالعاقل يبر والديه احدهما او كلاهما لينجح برضا الله.

الوالدين وبرهما،  جسر إلى نعيم الأخرة، وكم تحدثت لنا الروايات عن عظمة هذه القضية الاخلاقية، وكم قرأنا احاديث عن بر الوالدين، وما أجمل حكايات جدتي رحمها الله عندما كنا نجتمع حول موقد النار، نستمع لما تحدثنا عن الوالدين وطاعتهما, فنشعر بدفء كلماتها ممزوجا بدفء الجمر المتلألئ، كانت تحدثنا عن رجل سال الرسول الكريم عن اعز الناس فقال: أمك ثم أمك ثم أمك، حدثتنا عن جليس موسى الكليم عليه السلام وإنه كان قصابا بسيطا، لكنه كان بارا بأمه.

الوالدين وبرهما، والإجتهاد والعمل الدؤوب للوصول إلى رضاهما، أمر يستحق تحمل العناء والتعب، لأن الجائزة كبيرة وثمينة لا تقدر بثمن, وقد يرى القارئ أن ذلك من إختصاص الأولياء والصالحين الذين جاهدوا أنفسهم بالعبادة، وهذا أمر خاطئ لأن الإنسان البسيط لا يختلف عن العالم في أمر جاء في القرآن الكريم عاما شاملا للجميع، وهنا إسمحوا لي أن أتحدث لكم عن حكاية موجودة في عصرنا، حيث المغريات لا تعد ولا تحصى، أروي لكم حكاية في زمن تفرقت فيه العائلة  في دهاليز الشبكة العنكبوتية.  

هي زينبية، تخلقت بأخلاق سيدتها زينب، وجعلتها قدوة لنفسها وإسوة حسنة، خلق وأخلاق وتمسك بالعبادة والحجاب، وتفرغ كامل لرعاية أمها كفيفة البصر والعاجزة عن الحركة، كثيرات هن من تحالفن مع جهاز النقال الذكي، يقتلن يومهن بالانتقال بين موقع طبخ وموقع أزياء، وإرسال تهاني وتبريكات، ومتابعة دقيقة لمواقع التنحيف ونصائح الرجيم، هي تفرغت بالكامل لرعاية أمها، ونقالها يصدح بالقران والادعية، هي من بناتنا الزينبيات اللواتي نفتخر بهن، حيث العفة والاخلاق والستر والحجاب، والجمع بين طهارة الدنيا والسعي للاخرة.

هي ليست كاللواتي يحلمن بفارس الأحلام يأتي من البعيد ممتطيا جواده الأبيض، لتبني عائلة وتصبح زوجة وفية وأما صالحة، وهذا حق مشروع، لكنها تفرغت بالكامل لرعاية أمها، وتركت كل شيء ولسان حالها، أمي هي كل حياتي، وهي وسيلتي إلى جنة عرضها السموات والارض، فبرضاها رضا ربي، ورضاها خير لي مما طلعت عليه الشمس.

 

اترك تعليق

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي
أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها
الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش
2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة
(الجبلُ يسندني)
احفظوا النصر
مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق
موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي
القتل الرحيم
عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار
عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم
خصخصة الفرح والفوضى
علي كاظم يفارق الحياة ويترك ورائه ارثاً كروياً كبيراً
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
مقتل وإصابة ووفاة  36 صحفيا و15 إعتداءً و11 إعتقالاً لصحفيين خلال 2017
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
تقسيم العراق بداية وليس غاية… لو تعلمون
شبكة ناس تنشر صورته : من هو ” عماد الخرسان” ؟؟؟
بايدن يتصل بالمالكي هاتفيا ويؤكد على اهمية وجود برلمان يسيطر على البلاد
عاجل عاجل عاجل:نشوب حريق في الطابق الخامس والسادس في مستشفى الحسين التعليمي وسط الناصرية
عاجل / قائد شرطة ذي قار يروي لشبكة ناس الاعلامية قصة القبض على مفخخة الخميس
منظمة اوربية تدعو الى تقديم المالكي للمحاكم لارتكابه جرائم انسانية
اجتماع بارزاني والاطراف الكوردية ينتهي بالموافقة على الاشتراك بالحكومة المقبلة
بيان رقم واحد
إنطلاق فعاليات مهرجان مسرح المثنى الثاني
النشيد الوطني
عاجل / المرجعية الدينية ترحب بتكليف العبادي والقبول بالامر الواقع
الحكمة من زكاة الفطر
غــــاز الجنــــوب فـــي صــدارة دوري الطائـــرة
عجائب وطرائف.. أغرب 10 أخبار في 2014
9.4 مليار دولار قيمة «زين العراق» في أول يوم من دخولها البورصة
المالكي يتجنب الحديث عن هروب السجناء ويدعو العراقيين إلى مزيد من الوعي
كيف تعرف ان شخص ما يفكر فيك الان [ التخاطر عن بعد]
قتال عنيف بين داعش وقوات الامن في طريق يبعد 50 كلم عن بغداد
كتابات
احفظوا النصر
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
القتل الرحيم
خصخصة الفرح والفوضى
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
                                                سايكولوجيا التطرف الديني
الحكومة مطالبة بكشف الجهة التي تهدد أمناء شبكة الإعلام العراقي
النجف صانعة الانتصارات
 تضامن ضد الفساد ولا ضامن
حقوق الانسان واجبة على الحكومات الاسلامية
بِرُ الزينبيات
رغم مرارة الاحباط واليأس
تكريم عبد الجبار الرفاعي: غودو الذي وصل متأخراً
الورقة الخاسرة الأخيرة للرئيس الأمريكي
عبد الجبار الرفاعي : للمدرسة بابٌ آخر
وصفة مشفرة كشفت اللعبة
.لن تنالوا من الجبل.
سبحان الذي أسرى بعبده من واشنطن
سهير القيسي .. ضربة معلم
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية
ذباب سياسي.. و زجاج انتخابي !
أنا احبك أيها اليتيم (محمد)
(بلادٌ حُبْلى)… ( إلى أطفال اليمن، وقلبي أمٌّ تحترق)
الشباب بين الاهل وبين الضياع
اسمه محمد لكنه ليس ارهابي!
صوت الحبيب
أوهل الكتاب خير جليس ؟!!
القيادة بحاجة إلى شاب
الحسين عليه السلام ومنهج القيادة والأصلاح.
هل تنهار إيران على غرار الاتحاد السوفياتي؟
الخطاب الوطني ,, بين الواقعية والسراب !!
إرادة الشعوب تهز عروش الطواغيت
تركت بوذا
الإمام الحسن العسكري(ع) مصلحا في زمن الضياع ..
صدى صمت الخصخصة
دكتاتور مغلوب على أمره
      محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-
التحالف الوطني على فراش الموت
تكامل ام تقاطع المشاريع الشيعية في العراق !
حزب الدعوة و مخاض صقر جديد 
في ذكرى وفاة النبي؛ من أرتد بعده؟
حواء القائد!
المؤتمر القومي الإسلامي ضحية المرحلة وصريع الأزمة
أنتصرنا .. ولكن ماذا بعده ؟؟
أولويات يجب مراعاتها بعد الانتصار على داعش
العدم رؤية قاصرة !
اقرأ ايضاً