عـــاجل

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش 2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة (الجبلُ يسندني) احفظوا النصر مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين طلب مني ان اكتب من دون قلبي  (ما سرُّ الغَرق؟!) عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي القتل الرحيم عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم خصخصة الفرح والفوضى

الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية عودة نوكيا.. بين حنين الماضي وحرب ضروس فيس بوك تعلن عن شراكة مع منصة الألعاب Unity لتطوير منصة خاصة بألعاب الويب

سبحان الذي أسرى بعبده من واشنطن

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

هادي جلو مرعي

قال الله تعالى في كتابه الكريم، وفي سورة الإسراء المباركة مخاطبا بني إسرائيل، ومبشرا المسيحيين والمسلمين الذين يدفعون ثمن الفعل الصهيوني في فلسطين، ومحاولات تهويد القدس، وقرار المعتوه الأمريكي دونالد ترامب بإعلان القدس عاصمة لدولة إسرائيل الزائفة، والزائلة قريبا.

سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1)وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلَّا تَتَّخِذُوا مِن دُونِي وَكِيلًا (2) ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ ۚ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا (3)وَقَضَيْنَا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا (4) فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ ۚ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولًا (5) ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا (6) إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ ۖ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا ۚ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا (7).

قصة الديانات السماوية رائعة ومبهرة ومخيفة ومحاطة بكم هائل من الأساطير والخزعبلات، ودافعة الى حروب وملاحم وخراب ونذر خطر محدق بالبشرية. فالمسلمون والمسيحيون واليهود لديهم مايكفي من تعاليم وكتب وآيات دالة على صحة مايؤمن به كل طرف، بينما تتوهج الغيبيات لديهم مبشرة بحروب دينية قادمة يكون المسجد الأقصى وكنيستي المهد والقيامة والهيكل المزعوم عناوين بارزة فيها، ودالة عليها طال الزمن، أو قرب. عبر تاريخ الصراع اليهودي مع البشرية كانت غاية الصراع قيامة دولة لبني إسرائيل كقوم في الأماكن المقدسة الممتدة من شمال فلسطين الى عموم سيناء التي شهدت تنقلات بعيدة ومهينة لبني إسرائيل الذين قادهم موسى في الصحراء، وعبر بهم البحر الأحمر بإتجاه سيناء حيث توجد آثار دالة على ذلك، بينما كان السبي البابلي علامة مهمة على طبيعة الأحداث التي جرت في بلاد الرافدين معهم، وماخلفوه من أقوام إعتنق بعضهم المسيحية، ومايزال المسيحيون اليهود في الأصل متواجدون في العراق، وكذلك آثارهم في بابل والفرات الأوسط والبصرة وبغداد.

قرر زعماء اليهود إنشاء الدولة في فلسطين، وقرب الأقصى حيث يزعمون وجود هيكل سليمان، وسموها دولة إسرائيل، وليس الدولة اليهودية لأنهم يريدون التعبير عن وجودهم كقوم من أحفاد النبي يعقوب، وهم يعتنقون اليهودية، ولاضير لديهم في إعتناق أي دين مادام يمكن أن يفضي الى تحقيق الغاية وضمانها، وكان تفاعلهم مع الغرب وأمريكا بالذات التي نقلوا إليها مقارهم بعد أن تمكنوا من حشد دعم غير مسبوق من دول إستعمارية في المقدمة منها بريطانيا التي وهبت مالاتملك لمن لايستحق بإعلان وعد بلفور المشؤوم.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يريد تغيير النواميس الطبيعية والمشيئة الإلهية التي يعلن غالبا أنه مؤمن بها، بينما هو يعمل على تحريفها وتحويلها لحساب الحركة الصهيونية، فقد قرر إعلان القدس عاصمة أبدية لإسرائيل، وأمر وزارة الخارجية بالتمهيد لنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب الى القدس، وأجج الغضب العربي والإسلامي المستنكر للقرار الأكثر حماقة في التاريخ منذ الحروب الصليبية، وكأنه يريدنا أن نقرأ الكتب السماوية بطريق عكسية وعلى قول الرئيس أب مازن، هو النبي أسري به من المسجد الأقصى، ولا من واشنطن..

[email protected]

اترك تعليق

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي
أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها
الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش
2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة
(الجبلُ يسندني)
احفظوا النصر
مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق
موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي
القتل الرحيم
عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار
عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم
خصخصة الفرح والفوضى
علي كاظم يفارق الحياة ويترك ورائه ارثاً كروياً كبيراً
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
مقتل وإصابة ووفاة  36 صحفيا و15 إعتداءً و11 إعتقالاً لصحفيين خلال 2017
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
سكك ذي قار : انطلاق أول رحلة للقطار الصيني
اطلاق رواتب منتسبي الدفاع بعد تدقيقها من الفضائيين وتوفير 120 مليار للدولة
ميردوخ: المسلمون يتحملون مسؤولية الإرهاب
داعش تفخخ 14 مدرسة في الموصل
النجف صانعة الانتصارات
ذي قار تمنح 27 اجازة بيئية لانشطة صناعية وخدمية خلال شهر نيسان
تحذيرات من فيضانات في الناصرية
جوجل تؤكد: متصفح شركة Comodo ليس آمنا للاستخدام ويعرض المستخدمين للاختراق
“فيفا” ينتهي من تحقيقه حول سلامة إجراءات منح تنظيم مونديال قطر وروسيا
الزاملي : العراق دولة لها امكانات هائلة والعمل العسكري يجري وفق خطط محكمة
تقرير إخباري عن جولة وزير الموارد المائية المهندس محسن الشمري لسد الموصل ودوكان.
جدار الشراكــــة الفـــولاذي ..الذي غيّر المُعــــــــادلـة
سامي العسكري: تصريحات الشمري تشكك برئيس الوزراء وكل جندي عراقي
دراسة: حمم بركان يلوستون بأمريكا تهدد الكرة الأرضية
المشروع يحظى بموافقات عراقية وإيرانية وعربية خطة التقسيم.. دولة كردية وإقليم سني وما تبقى للعراق
ايران تكشف الهوية الحقيقة للبغدادي .. اسمه “شمعون ايلوت”
الصدر يدين الاستعراض العسكري الذي اقيم في محافظة ديالى تحت عنوان موكب زعيم المقاومة.
طلبة كربلاء تقيم حفلاً تكريمياً إستذكاراً لشهداء الحشد الشعبي
جرحى العمليات العسكرية يعانون في المستشفيات الحكومية
لدى استقباله الجلبي .. السيد عمار الحكيم يشدد على التنافس الشريف في الانتخابات القادمة
كتابات
احفظوا النصر
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
القتل الرحيم
خصخصة الفرح والفوضى
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
                                                سايكولوجيا التطرف الديني
الحكومة مطالبة بكشف الجهة التي تهدد أمناء شبكة الإعلام العراقي
النجف صانعة الانتصارات
 تضامن ضد الفساد ولا ضامن
حقوق الانسان واجبة على الحكومات الاسلامية
بِرُ الزينبيات
رغم مرارة الاحباط واليأس
تكريم عبد الجبار الرفاعي: غودو الذي وصل متأخراً
الورقة الخاسرة الأخيرة للرئيس الأمريكي
عبد الجبار الرفاعي : للمدرسة بابٌ آخر
وصفة مشفرة كشفت اللعبة
.لن تنالوا من الجبل.
سبحان الذي أسرى بعبده من واشنطن
سهير القيسي .. ضربة معلم
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية
ذباب سياسي.. و زجاج انتخابي !
أنا احبك أيها اليتيم (محمد)
(بلادٌ حُبْلى)… ( إلى أطفال اليمن، وقلبي أمٌّ تحترق)
الشباب بين الاهل وبين الضياع
اسمه محمد لكنه ليس ارهابي!
صوت الحبيب
أوهل الكتاب خير جليس ؟!!
القيادة بحاجة إلى شاب
الحسين عليه السلام ومنهج القيادة والأصلاح.
هل تنهار إيران على غرار الاتحاد السوفياتي؟
الخطاب الوطني ,, بين الواقعية والسراب !!
إرادة الشعوب تهز عروش الطواغيت
تركت بوذا
الإمام الحسن العسكري(ع) مصلحا في زمن الضياع ..
صدى صمت الخصخصة
دكتاتور مغلوب على أمره
      محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-
التحالف الوطني على فراش الموت
تكامل ام تقاطع المشاريع الشيعية في العراق !
حزب الدعوة و مخاض صقر جديد 
في ذكرى وفاة النبي؛ من أرتد بعده؟
حواء القائد!
المؤتمر القومي الإسلامي ضحية المرحلة وصريع الأزمة
أنتصرنا .. ولكن ماذا بعده ؟؟
أولويات يجب مراعاتها بعد الانتصار على داعش
العدم رؤية قاصرة !
اقرأ ايضاً