عـــاجل

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش 2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة (الجبلُ يسندني) احفظوا النصر مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين طلب مني ان اكتب من دون قلبي  (ما سرُّ الغَرق؟!) عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي القتل الرحيم عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم خصخصة الفرح والفوضى

الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية عودة نوكيا.. بين حنين الماضي وحرب ضروس فيس بوك تعلن عن شراكة مع منصة الألعاب Unity لتطوير منصة خاصة بألعاب الويب

لم يبق للقدس إلا الدوق فليد

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

ثامر الحجامي

    تفتحت عيوننا؛ ونحن نشاهد حلقات المسلسل الكارتوني “مغامرات الفضاء”، وتعلقت قلوبنا  بذلك البطل الذي لايهزم “الدوق فليد”، القادم من كوكب فيكا وهو يقود مركبته الفضائية كرندايزر، مدافعا عن الأرض من الغزو الفضائي، الذي حاول احتلالها والسيطرة عليها بقيادة فيكا الكبير.

    كنا نردد دائما أغنية المسلسل، التي حفظناها عن ظهر قلب : “امض .. تقدم يا دوق فليد، حلق .. حلق يا كريندايزر، البحر والأرض والسماء الزرقاء، والسلام الذي أقسمت بحفظه مع أصحابك، انهض وقاومهم .. بدفاعك الحديدي، حتى لو كانت الأرض كوكبا صغيرا .. فهو كوكب يشع بالعدل والمحبة، احمه وأحفظه .. دافع عنه، كوكب البشرية .. كوكب الجميع”، وكنا نرقص عند كل نصر يحققه كرندايزر، وكأنه أنقذ مزرعتنا من الحرق والتدمير.

   لطالما حلمنا أن نصبح أبطالا مثل الدوق ورفاقه، وشجعانا مثل أبطال العرب الذين درسنا عنهم في كتب المدرسة، وكيف فتحوا البلدان حتى وصلوا الى الصين شرقا والأندلس غربا، لكننا لما كبرنا وجدنا أن الجيوش العربية، قد انهزمت من اصغر جيوش العالم لمرات عدة، وأن العرب أصبحوا طرائق قددا، وفلسلطينهم أخذت سبية لم يقدروا على ردها، وصاروا يتهاترون بينهم يكيد بعضهم لبعض يعير احدهم الآخر بجبنه، وجيوشهم صارت تدافع عن عروش السلاطين، بدل كرامة الأمة وأرضها المستباحة، وشكل الطغاة فصائل عسكرية باسم القدس، لقتل شعوبهم وامتهان كرامتهم.

   ومضت السنين ومازالت الأناشيد تصدح : ” الشعب العربي وين .. وين الملايين “، ذلك الشعب الذي استولت عليه حكام، رهنت أنفسها لمشاريع الاستكبار والتطبيع مع المحتل، مقابل الجلوس على كرسي الحكم وتجويع شعبها، وسلبه حريته وإرادته، ونزع كل القيم الإسلامية والعربية من تفكيره وضميره، فما يكاد يتخلص من حاكم، إلا ويأتي من هو أشد منه عمالة وارتباطا مع المحتل، حتى ملئ اليأس قلوبها، وصارت لاتهتم إن احترقت فلسطين، أم استولت عليها إسرائيل، ولسان حالها :” فللقدس رب يحميه”.

    هكذا أصبحت فلسطين نسيا منسيا، وتراثا يعلوه الغبار واسطوانة مشروخة لم تعد تعزفها الفرق العربية، واستعيض عنها ب ” أرب أيدل ”  و” أرب كوت تالنت “، وصار المجاهدون العرب وغالبيتهم من الفلسطينيين، يفجرون أجسادهم على أبناء جلدتهم وقوميتهم، في العراق وسوريا ومصر وليبيا وتونس بدلا عن فلسطين، وتتحالف الجيوش العربية لقتال أبناء اليمن بدلا عن إسرائيل، ولم يعد يستحي الحكام من مصافحة الإسرائيليين وتناول القهوة معهم، والاستجمام في منتجعات حيفا، والمبيت في فنادق تل أبيب.

   أبعد كل هذا، نستغرب أن يعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل ؟ بل إن الذي نستغربه، هو عدم خروج الحكام العرب الذين يدعون إن القدس مقدسة عندهم، ببيانات التهنئة والتبريكات لإسرائيل على عاصمتها الجديدة !، ويبدو أن العرب سينتظرون الدوق فليد يعود إليهم مع مركبته كريندايزر، ليحرر لهم القدس ويعيد فلسطين.

اترك تعليق

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي
أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها
الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش
2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة
(الجبلُ يسندني)
احفظوا النصر
مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق
موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي
القتل الرحيم
عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار
عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم
خصخصة الفرح والفوضى
علي كاظم يفارق الحياة ويترك ورائه ارثاً كروياً كبيراً
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
مقتل وإصابة ووفاة  36 صحفيا و15 إعتداءً و11 إعتقالاً لصحفيين خلال 2017
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
بالصور خادم ميسان علي دواي يزور مستشفى الامام الحسين (ع) التعليمي في الناصرية لتفقد جرحى حادث السير بين (عمارة _ ناصرية) اثناء توجههم لتظاهرة يوم المظلوم العالمي
عاصفة الليل .. قصة قصيرة
زيكو مدرباً لفريق في الدوري الهندي الممتاز
عاجل مجلس محافظة ذي قار يختار يحيى المشرفاوي رئيسا للمجلس
ممثل المرجعية: هناك أطراف إقليمية تدعم (داعش) مالياً ولوجستياً ودول المنطقة مقبلة على صراعات دموية
انطلاق فعاليات مهرجان الغدير السابع للاعلام
افعى ” الدخيل ” تصيب العشرات من اهالي ذي قار
النجفيون يطالبون باعتماد يوم 25 محرم يوماً لذوي الشهيد في العراق
السيستاني يرفع الكارت الاحمر لـ”ولي الفقيه”
داعش يعلن غداً أول أيام عيد الفطر السعيد ؟!!
السيد عمار الحكيم : ان مساحة ال الصدر الكرام سياسيا ومعنويا لا يشغلها الا الصدر نفسه
الامانة العامة لمجلس الوزراء : خمسة أيام عطلة عيد الفطر المبارك
عاجل..الجيش يكسر راية عصابات داعش ويرفع العلم العراقي فوق مبنى محافظة صلاح الدين
محافظ ذي قار يدعو لكشف الاسماء الوهمية والفاضائيين في دوائر المحافظة
حوار مع مرشحة البرلمان السيدة وفاق ناصر الكطان
مجلس الشورى الايراني يقر اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي مع العراق
مصلِح… بلا مصلَح
موسى الصدر قتله النظام الليبي السابق وألقى جثته بالبحر
اصابة شذى سالم بورم في الدماغ
إبعاد الإخوان عن قطر: ترضية للسعودية واستجابة للضغوط الأميركية
كتابات
احفظوا النصر
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
القتل الرحيم
خصخصة الفرح والفوضى
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
                                                سايكولوجيا التطرف الديني
الحكومة مطالبة بكشف الجهة التي تهدد أمناء شبكة الإعلام العراقي
النجف صانعة الانتصارات
 تضامن ضد الفساد ولا ضامن
حقوق الانسان واجبة على الحكومات الاسلامية
بِرُ الزينبيات
رغم مرارة الاحباط واليأس
تكريم عبد الجبار الرفاعي: غودو الذي وصل متأخراً
الورقة الخاسرة الأخيرة للرئيس الأمريكي
عبد الجبار الرفاعي : للمدرسة بابٌ آخر
وصفة مشفرة كشفت اللعبة
.لن تنالوا من الجبل.
سبحان الذي أسرى بعبده من واشنطن
سهير القيسي .. ضربة معلم
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية
ذباب سياسي.. و زجاج انتخابي !
أنا احبك أيها اليتيم (محمد)
(بلادٌ حُبْلى)… ( إلى أطفال اليمن، وقلبي أمٌّ تحترق)
الشباب بين الاهل وبين الضياع
اسمه محمد لكنه ليس ارهابي!
صوت الحبيب
أوهل الكتاب خير جليس ؟!!
القيادة بحاجة إلى شاب
الحسين عليه السلام ومنهج القيادة والأصلاح.
هل تنهار إيران على غرار الاتحاد السوفياتي؟
الخطاب الوطني ,, بين الواقعية والسراب !!
إرادة الشعوب تهز عروش الطواغيت
تركت بوذا
الإمام الحسن العسكري(ع) مصلحا في زمن الضياع ..
صدى صمت الخصخصة
دكتاتور مغلوب على أمره
      محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-
التحالف الوطني على فراش الموت
تكامل ام تقاطع المشاريع الشيعية في العراق !
حزب الدعوة و مخاض صقر جديد 
في ذكرى وفاة النبي؛ من أرتد بعده؟
حواء القائد!
المؤتمر القومي الإسلامي ضحية المرحلة وصريع الأزمة
أنتصرنا .. ولكن ماذا بعده ؟؟
أولويات يجب مراعاتها بعد الانتصار على داعش
العدم رؤية قاصرة !
اقرأ ايضاً