عـــاجل

نظام أندرويد P سيحظر الكثير من التطبيقات والألعاب السكك الحديد تستقبل خريجي الجامعات والمعاهد العراقية لهذا السنة بالصورة: مؤسسة الخمائل تحتفل باليوم العالمي للمرأة في ذي قار السكك الحديد تنقل الجماهير الرياضية من بغداد الى البصرة السكك الحديد تقوم بتاهيل خط سكة حديد بغداد -فلوجة لا تَسْأل داريوش شايغان “تاريخ الصحافة في الناصرية” أمسية لإتحاد أدباء ذي قار..               رسالة من المنفى..قصة قصيرة صحافة الناصرية في أمسية لإتحاد الأدباء .. كيف نصنع غبي؟ عظماء الأمة؛ شهدائها صفقة القرن رَفاهيةٌ بذلٍ أو سَحقٌ بعزٍ على ما يبدو إنه لن ينكسر ارشح للبرلمان لأخدم الوطن، ام ليخدمني الوطن؟

نظام أندرويد P سيحظر الكثير من التطبيقات والألعاب مركز الرنجس للهواتف الذكية في ذي قار وكلاء شركة جبال إطلاق هاتف Honor 7C رسميًا بأبعاد 18:9 وميزة التعرف على الوجه أوبو تُشوّق لهاتف F7 خبير السيلفي القادم هواوي تحدث ثورة في كاميرات الهواتف الذكية كيف تعرف من يسرق واي فاي منك وتحظره؟ كاسبرسكي: Skygofree برمجية قوية ومتقدمة للتجسس على أجهزة أندرويد الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال

مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

ثامر الحجامي

    سنين مرت واليمن السعيد يعيش الحزن والشقاء، وانهار من الدماء طالت الشيوخ والنساء والأطفال في حرب ما زال لهيب نيرانها مستعرا، فرضها عليه ما يسمى ب “التحالف العربي” من اجل الهيمنة عليه، وجعله رقعة شطرنج في صراع النفوذ في منطقة الشرق الأوسط.

     شهدت اليمن خلال هذه الحرب أحداثا سياسية متقلبة، فبعد الإطاحة بعلي عبد الله صالح وإقصائه من السلطة بعد أحداث الربيع العربي، وتسليمها ضمن المبادرة الخليجية الى هادي، بدأت محنة اليمن من اجل السيطرة عليها والاستئثار بها وإدخالها في صراع إقليمي، وفرض السياسات الإقليمية عليها التي واجهها الشعب اليمني بكل صلابة، ودفع انهارا من الدماء في مقاومته للعدوان السافر الذي تتزعمه السعودية.

   سطر اليمنيون خلال هذه الحرب المفروضة عليهم، أروع صور الصمود وابهروا العالم في شجاعتهم في المقاومة وقدرتهم على القتال، والوقوف بوجه عدوان همجي غاشم، بل إن قوتهم تصاعدت حتى صاروا يضربون في عمق الدول المعتدية، وكان لانضمام صالح الى محور المقاومة دور مهم، لما يتمتع به من علاقات خارجية مهمة ونفوذ في المجتمع اليمني ذو الطابع القبلي، إضافة الى حجم القوات العسكرية الموالية له، التي كانت مشاركة في القتال طيلة الفترة الماضية.

    لم يدخر التحالف ” اللاإسلامي” الذي شن الحرب على اليمن، جهدا في أذية الشعب اليمني وإبادة أبنائه، فكانت البيوت والمدارس والمستشفيات والأماكن العامة، تسقط على من فيها عبر صواريخ هذا التحالف، وكنا نشاهد الصور التي تقشعر منها الأبدان ويندى لها جبين الإنسانية، والأوصال المقطعة لأطفال اليمن ونسائه إضافة الى التجويع والحصار المفروض عليه، ويبدو أن التحالف هذا نجح أخيرا في اختراق الجبهة اليمنية عن طريق عبدالله صالح، الذي أعلن بصورة مفاجئة انشقاقه عن الحوثيين وانضمامه الى محور السعودية.

     ولكن سرعان ما سارع الحوثيون الى مواجهته فاردوه قتيلا، ليضاف صالح الى سجل زعماء الشرق الأوسط، الذين ظلوا متشبثين بالسلطة الى الرمق الأخير ولم يتركها إلا قتلا أو سحلا، ليعيش الشعب اليمني مرحلة جديدة من الصراع ربما تختلف عن سابقاتها، فمقتل صالح ربما يعد نصرا للحوثيين وهو يوم استثنائي كما عبر عنه السيد عبد الملك الحوثي، ولكنه أيضا نجاح للمحور السعودي في تقسيم المقاومة اليمنية بين الحوثيين وحزب المؤتمر الذي كان يتزعمه صالح، وسيجر اليمن الى مشاكل وصراعات قبلية لن تنتهي.

   كان يمكن للحوثيين؛ التوصل الى تسوية مع صالح غير القتل خاصة وانه كان موجودا بينهم، وإبعاد اليمنيين عن التداعيات التي ستأتيهم بعد مقتله، ذلك إن وجود صالح مع الحوثيين كان يبعد عنهم الصبغة الطائفية ويطمئن العالم بعدم ولائهم لإيران، إضافة الى حجم قواته المشاركة في القتال والولاء الشعبي له بين صفوف اليمينيين، وبمقتله فقد الحوثيون غطاءً سياسيا مهما كانوا يتمتعون به، ويبدو إنهم ارتكبوا خطأ استراتيجيا ستتضح صورته في الأيام القادمة.

اترك تعليق

نظام أندرويد P سيحظر الكثير من التطبيقات والألعاب
السكك الحديد تستقبل خريجي الجامعات والمعاهد العراقية لهذا السنة
بالصورة: مؤسسة الخمائل تحتفل باليوم العالمي للمرأة في ذي قار
السكك الحديد تنقل الجماهير الرياضية من بغداد الى البصرة
السكك الحديد تقوم بتاهيل خط سكة حديد بغداد -فلوجة
لا تَسْأل
داريوش شايغان
“تاريخ الصحافة في الناصرية” أمسية لإتحاد أدباء ذي قار..
              رسالة من المنفى..قصة قصيرة
صحافة الناصرية في أمسية لإتحاد الأدباء ..
كيف نصنع غبي؟
عظماء الأمة؛ شهدائها
صفقة القرن رَفاهيةٌ بذلٍ أو سَحقٌ بعزٍ
على ما يبدو إنه لن ينكسر
ارشح للبرلمان لأخدم الوطن، ام ليخدمني الوطن؟
عبطان الظاهرة!
أرصفة التفكير على طريق المعرفة
 دراسة نقدية حول مجموعة #قيامة_وطن للكاتب غفار عفراوي 
مركز الرنجس للهواتف الذكية في ذي قار وكلاء شركة جبال
مساهمة شبابية رائعة من تجمع سيارات العراق-ذي قار
أمام جمعة المنطقة الخضراء يعتبر تصريحات الناتو ليست جادة ويشدد على رئاسة الجمهورية بالإسراع في المصادقة على احكام الإعدام
الملا يفوز برئاسة اتحاد الكرة اليوم
المالية توافق على اطلاق السلف الشخصية لموظفي دوائر الدولة البالغة 10 ملايين دينار
عادل عبد المهدي يتهم الشهرستاني باهدر ثروة العراق
ديربي بغداد بين النوارس والقيثارة ينتهي بالتعادل الايجابي… مفصل
كتلة بدر النيابية تطالب بطرد الشركات الاجنبية المتجاوزة على الاديان في العراق
العراق: تونس تسحب سفيرها وبعثتها الدبلوماسية
سوات تطوق ناحية الفهود اهم معاقل المرجع الصرخي
ذي قار تدعو وزارة الصحة لتشكيل لجان مشتركة لمتابعة المشاريع الوزارية المتلكئة
السبب الذي جعل الكويت تسحب الجنسية من 18 مواطنا؟؟؟!!!!
( إسلاميو السلطة ) الحلقات من 21 الى 30 …….. مذكرات مثيرة وخطيرة لقيادي سابق في حزب الدعوة
تظاهرات عفوية في آمرلي ترفض التدخل الاجنبي وتطالب ببقاء سرايا السلام في مدينتهم
الامام الكاظم ونمط المعارضة المختلف
الإعلام بين التحالف والتسوية
مستشار رئيس الجمهورية شيروان الوائلي يزور قواطع عمليات الفلوجة
مصائر المولدات الأهلية
مجلس ذي قار يصوت على تعيين مدراء جدد لعدد من الدوائر الحكومية  
ذي قار بيتآ لكل العراقيين
ضوابط مجلس الوزراء الجديدة لتسجيل المركبات باستيفاء الرسوم الجمركية
أثرياء يبحثون عن كلى وأعضاء بأسعار تناسب الأغنياء ولا تُغني الفقراء
كتابات
داريوش شايغان
كيف نصنع غبي؟
عظماء الأمة؛ شهدائها
صفقة القرن رَفاهيةٌ بذلٍ أو سَحقٌ بعزٍ
على ما يبدو إنه لن ينكسر
عبطان الظاهرة!
أرصفة التفكير على طريق المعرفة
 دراسة نقدية حول مجموعة #قيامة_وطن للكاتب غفار عفراوي 
لماذا لغةُ الدين؟
علي الوردي وفالح عبد الجبار: هل فاق التلميذ أستاذه؟
مدني عيوني حبيبي مدني
حلم الدولة …قراءة في الضياع الشيعي
كيف تنتخب وتُعاقب الفاشلين
حمالات الحطب والتعب
علل ما يلي: انتصار الاعلام الخفي
اما ان اكون تحت عبائتك او عصاك. 
…مجازر الأفراح
أنا ومهوال الحكيم والتسقيط الإعلامي
بضاعة الفاسدين في سوق الانتخابات
 رئاسة الوزراء القادمة
لن نخذل اصواتنا…
شموخ وكبرياء بغداد
الثورة البنفسجية أم المنفعة الدنيوية؟ 
بالحكمة نصنع التغيير
للمرجعية رأي 
لعبة جر الحبل متى تنتهي؟
إنتزاع مشاعرنا وعواطفنا لصيانة الأمانة
همس بارد جداً 
عِبَادِ لا عَبْيد
كل الطرق تؤدي الى العراق.
فاطمة الزهراء..امرأة استثنائية
رهان الإنتخابات 
علم الكلام والحياة الروحية
الا يكفينا ..ائتلاف وطني واحد
بدأ تسقيط رجال المرجعية.
أُقتلوا الحسين متعلقاً بأستار الكعبة!
أوجعني ليرجعني لأنه يحبني  
صراع داخل حدود الوطن
الجوار الست والمحاور السبع
المهم عندك إعدادية
لا تقتلوا العمامة 
بعضنا على صواب
قادة الضرورة والتجارب الفاشلة 
مثلي لايبايع مثله ومثلك لاينتخب مثله 
نعم للأنتاج الوطني 
غزوان البلداوي
ما هذه الببغائية؟
  آفة المخدرات في المجتمع
إعتداء على منبر النصر
الرؤية السياسية في فكر الشباب
اقرأ ايضاً