عـــاجل

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش 2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة (الجبلُ يسندني) احفظوا النصر مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين طلب مني ان اكتب من دون قلبي  (ما سرُّ الغَرق؟!) عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي القتل الرحيم عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم خصخصة الفرح والفوضى

الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية عودة نوكيا.. بين حنين الماضي وحرب ضروس فيس بوك تعلن عن شراكة مع منصة الألعاب Unity لتطوير منصة خاصة بألعاب الويب

أنا احبك أيها اليتيم (محمد)

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

هادي جلو مرعي

     أحبك أكثر من روحي، وأتوق إليك توق عاشق يحلم بلقاء يدوم ولاينقطع فأين أنت يامحمد؟ أوهم نفسي بالأسئلة، وأنا أعرف أنك قريب مني تسمع أنيني حين أبكي مفتقدا للسعادة، وتعدني بمثلها في يوم جديد.

     أحبك يامحمد، أيها اليتيم الجميل، ياصاحب الضياء الأثير، أحبك بحجم يتمي حين دخلت دائرة الحياة وحيدا، وحين علمت بأن النبي الذي قادني الى النور ولد يتيما، ياالله كم سرني ذلك بقدر ماأحزنني وأنا أقرأ في سيرة الطفل اليتيم الذي ينظر في جه آمنه ولايرضى بثدي، منتظرا ثدي حليمة لترضعه النور بعد أن جف ثدي أمه النورانية، وحين جاءتك حليمة أسرعت أليك بدموعها، وأسرعت أنت بوحي الله إليها لتكون في حضنها، وحين ماتت أمك وأنت في سنينك الأولى، وقد تعلمت التأمل الصريح في البرية البعيدة، والنظر في السماء الملئى بالنجوم والكواكب والأقمار والأسفار لتتحول الى إرادة وعقيدة وقرار من الله، ويعلنك نبيا للبشرية بأجمعها، أبى من أبى ورضي من رضي.

     يتمك يامحمد مايزال يلاحقني، وكلما نطقوا بإسمك بكيت بهدوء وخشوع، أهتزت روحي فأنا لاأجد خيرا منك مثالا عظيما لي وللجميع، وأعرف أن دينك سيسود الأرض، وإن الرافضين لك سيتيهون في الضياع، بينما أدعياء الإسلام من خوارج وقواعد ودواعش ووووووووووو فهم أشبه ببقايا الطعام المتعفن الذي سرعان ماسيرمى في القمامة، ويظل دينك نقيا يستهوي القلوب حول الأرض، ولتتأكد إرادة الرب بتتويجك سيد للبشر، وهاديا وناصحا، بينما يتدفق البشر مثل ماء ينساب الى مستقره راغبين بلحظات الإيمان العميق الصالح، ولتكون الهداية حقيقية وكاملة وراسخة.

     في يوم مولدك الزاكي تتسابق دموعي وكلماتي، فلاأعرف أيهما أسبق ليعانق لوحة الكتابة على الحاسوب في زمن قصي عن زمنك الأول يوم كنت موغلا في حب مكة طفلا يجوب الأحياء الفقيرة، ويرى فقراء مدينته والعبيد والجياع والصغيرات المؤودات في لحود محفورات في صحراء قريبة من مكة حيث يطوف الناس حول الكعبة العتيقة التي كانت على موعد مع ثورة تقودها أنت متحديا اليتم والفقر والجبروت والأصنام ورمال البادية والجفاف الذي ضرب الأرض والجبل والنفوس والضمائر وأعلنت الحرية للبشر، تلك الحرية التي التي تمددت وإتسعت وإنتقلت مع العصور والأزمنة المترامية، وسارت على جنبات الطرق القصية، وبمحاذاة البحار والشطآن، وحلقت مع أسراب الحمام المهاجر، وصالت وجالت فوق الجبال ومع السحب حتى وصلتنا، وستصل الى من يأتي من بعدنا في وقت ليس ببعيد.

     تحطمت أوثان الجاهلية، ومات الأباطرة والسلاطين والطغاة، وتناسى الناس الديانات، وهزمت أفكار التكفير والتطرف، وغاب في الظلام كل الشياطين، وهرب الخوارج والقواعد والدواعش، ولكنك تكبر فينا ويمتد نورك ليحيط بأرواحنا وعقولنا، ويتوغل في غياهب الضمير لينير فيه الحياة.

اترك تعليق

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي
أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها
الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش
2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة
(الجبلُ يسندني)
احفظوا النصر
مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق
موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي
القتل الرحيم
عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار
عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم
خصخصة الفرح والفوضى
علي كاظم يفارق الحياة ويترك ورائه ارثاً كروياً كبيراً
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
مقتل وإصابة ووفاة  36 صحفيا و15 إعتداءً و11 إعتقالاً لصحفيين خلال 2017
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
تأكيد: غياب اثنين و حظور سبعة من المحترفين بوديات المنتخب
لجنة المسابقات تتعهد بوضع جدول سريع لغرض انهاء الدوري قبل شهر رمضان
الجيش يوقف زحفه باتجاه تكريت لقيام داعش بزرع ألغام.. وبدء ساعة الصفر لتحرير صلاح الدين.. وطائرات روسية لحماية بيجي
اعلان دولة بالرقة شرقي ليبيا ردا على قرار المحكمة الدستورية
المالكي يدعو الى “طرد كل من يتلاعب بالنظام العام للانتخابات”
برشلونة يصدر بيانا بشان إتهامات القضاء الاسباني ضد ليونيل ميسي
محافظات جنوب العراق تطالب باللامركزية
منظمة الصحفيين تقف وقفة تضامنية مع القوات الأمنية والحشد الشعبي المقدس في المثنى
اعلام وزارة النقل: مطار البصرة الدولي يستكمل استعداداته لتفويج حجاج هذا العام
الى ابناء ..اصحاب القوى
العبادي يترأس اجتماع “الأمن الوطني” ويوافق على مشروع “صحة الصدور”
ماء ذي قار ترفع 400 دعوى قضائية ضد المتجاوزين والمتخلفين عن سداد الفواتير
المفوضية السامية تنفي مطالبة العراقيين بالتنازل عن حقوقهم مقابل منح اللجوء
صور مسعود بارزاني تضرب “بالحذاء” في قلب اقليم كردستان العراق
بعد تدخل وزير البيئة ، الناصرية تتقصى اسباب نفوق الاسماك في مبزل الغراف
ارتفاع عدد افراد عشيرة البو نمر الذين اعدموا على يد عصابات داعش الارهابية الى 55 شخصا
غضب بالبحرين اثر اعتقال والدي رضيعة وتركها لوحدها بالدار
ديربي بغداد بين النوارس والقيثارة ينتهي بالتعادل الايجابي… مفصل
بالصور.. تعرف “شحذاً لمخيلتك” على حجم المليار والترليون دولار
علي عدنان يفوز بجائزة افضل لاعب شاب في اسيا
كتابات
احفظوا النصر
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
القتل الرحيم
خصخصة الفرح والفوضى
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
                                                سايكولوجيا التطرف الديني
الحكومة مطالبة بكشف الجهة التي تهدد أمناء شبكة الإعلام العراقي
النجف صانعة الانتصارات
 تضامن ضد الفساد ولا ضامن
حقوق الانسان واجبة على الحكومات الاسلامية
بِرُ الزينبيات
رغم مرارة الاحباط واليأس
تكريم عبد الجبار الرفاعي: غودو الذي وصل متأخراً
الورقة الخاسرة الأخيرة للرئيس الأمريكي
عبد الجبار الرفاعي : للمدرسة بابٌ آخر
وصفة مشفرة كشفت اللعبة
.لن تنالوا من الجبل.
سبحان الذي أسرى بعبده من واشنطن
سهير القيسي .. ضربة معلم
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية
ذباب سياسي.. و زجاج انتخابي !
أنا احبك أيها اليتيم (محمد)
(بلادٌ حُبْلى)… ( إلى أطفال اليمن، وقلبي أمٌّ تحترق)
الشباب بين الاهل وبين الضياع
اسمه محمد لكنه ليس ارهابي!
صوت الحبيب
أوهل الكتاب خير جليس ؟!!
القيادة بحاجة إلى شاب
الحسين عليه السلام ومنهج القيادة والأصلاح.
هل تنهار إيران على غرار الاتحاد السوفياتي؟
الخطاب الوطني ,, بين الواقعية والسراب !!
إرادة الشعوب تهز عروش الطواغيت
تركت بوذا
الإمام الحسن العسكري(ع) مصلحا في زمن الضياع ..
صدى صمت الخصخصة
دكتاتور مغلوب على أمره
      محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-
التحالف الوطني على فراش الموت
تكامل ام تقاطع المشاريع الشيعية في العراق !
حزب الدعوة و مخاض صقر جديد 
في ذكرى وفاة النبي؛ من أرتد بعده؟
حواء القائد!
المؤتمر القومي الإسلامي ضحية المرحلة وصريع الأزمة
أنتصرنا .. ولكن ماذا بعده ؟؟
أولويات يجب مراعاتها بعد الانتصار على داعش
العدم رؤية قاصرة !
اقرأ ايضاً