عـــاجل

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش 2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة (الجبلُ يسندني) احفظوا النصر مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين طلب مني ان اكتب من دون قلبي  (ما سرُّ الغَرق؟!) عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي القتل الرحيم عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم خصخصة الفرح والفوضى

الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية عودة نوكيا.. بين حنين الماضي وحرب ضروس فيس بوك تعلن عن شراكة مع منصة الألعاب Unity لتطوير منصة خاصة بألعاب الويب

اسمه محمد لكنه ليس ارهابي!

بواسطة » الوقت \ التاريخ :
رسل جمال

في ذكرى مولده صلوات ربي عليه وآله، لن اقول طلع البدر علينا، ولن اقول ماقاله الطلقاء عنه، ابن كريم وابن اخ كريم، ما اود قوله في يوم مولده الشريف، كيف انبثقت تلك الشخصية العظيمة؟، مابين كهوف وجبال، ووادي غير ذي زرع،  ليؤسس ﻷمة جديدة خير  ما أخرجت في ذلك الزمان، و كيف قام ببناء الانسان والاستثمار فيه.

دأب عليه صلوات الله وسلامه  بخلق جيل قارئ وكاتب، بعد ما كان العربي لا يتقن سوى طنطة الشعر، فتحولت امة العرب في غضون سنون قليلة، من أمة اقوال الى امة افعال، انها عملية خلق ونمو، نحو الاعلى وتطور واضح لحضارة جديدة، لم يألفها الاعرابي يوما، فبعد ثقافة السلب والنهب والبداوة الغليظة، التي كانت سائدة في ذلك المجتمع، وغيرها من العادات الجاهلية، التي كانت منتشرة حول البيت العتيق.

أستبدلت تلك السلوكيات التي كانت راسخة قبل الاسلام، بمفاهيم جديدة كالسماحة، والفصاحة وكفالة اليتيم، والعطف على الضعيف، وحسن الجوار، والتآخي بين الناس، واصبح هناك تحول هائل في الجزيرة العربية، و تحول الانسان العربي وانتقاله من غلظة البداوة، الى اولى درجات التحضر والتمدن ، وبدأ يسير بخطى ثابتة في بناء حضارة تزاحم تلك الحضارات المحيطة به.

امتلك قائد الامة في غضون سنوات قليلة من الدعوة، القدر الكافي من الشجاعة، الذي جعله يرسل اصحابه لملوك الفرس والروم، يدعوهم الى رقعة خط بها  “اسلموا تسلموا” أي ايمان؟ وأي يقين؟ كان يملك بان يتحدى تلك الامبراطوريات، وهي في اوج عظمتها، وهو مازال لم يمتلك عدة جيشه!

“وعلى الذين اذا ما اتوك لتحملهم قلت لا اجد مااحملكم عليه تولوا واعينهم تفيض من الدمع حزنا” انه الايمان المطلق بالقضية، واليقين التام بالله وبقدرته والكفر باصنام قريش واوثانها، انه تحول عنيف وانقلاب خطير، فلم يستعين عليه وآله الصلاة والسلام، باي دعم دولي ولم ينتظر مباركة اجنبية لتحقيق مشروعه، وحدها يد السماء من امتدت لرعاية هذا المد، وحفظ هذه الشجرة التي اخذت بالنمو والتشعب.

وحدها العقيدة الراسخة، والتوكل المطلق، بالدعوة وخالقها، هي ما جعلت اسم محمد يتردد منذ 14 قرن، خمس مرات في اليوم، اي خلود هذا؟  واي مجد؟ .

لقد شيد الرسول الاكرم، حضارة للاسلام اوﻵ وللعرب ثانيا، وجعل منها محط اعجاب العالم بل ومصدر للعلوم، وينبوع للفكر، اصبح الاسلام في يوم من الايام، قوة متنامية وبدأ بالزحف والتقدم نحو اقطار الدنيا، فاتحة بقوة السلاح مرة، وبقوة الحجة العقلية مرة اخرى، حتى اضحى الاسلام امبراطورية عظمى، لكن لم يصدر الارهاب يوما، ولم يكن للارهاب  مكان في ابجدياته، فكان الرسول سفير السلام، والانموذج الامثل للخلق السامي المتعالي، عن بذور الفرقة والشقاق، الداعي الى الوحدة والانصهار مع الاخر، على اختلافه!

اترك تعليق

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي
أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها
الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش
2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة
(الجبلُ يسندني)
احفظوا النصر
مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق
موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي
القتل الرحيم
عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار
عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم
خصخصة الفرح والفوضى
علي كاظم يفارق الحياة ويترك ورائه ارثاً كروياً كبيراً
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
مقتل وإصابة ووفاة  36 صحفيا و15 إعتداءً و11 إعتقالاً لصحفيين خلال 2017
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
عمليات بغداد : ضبط احزمة ناسفة ومعالجة عشرات المنازل المفخخة في الفلوجة
حماية معصوم يعتدون بالضرب على صحفيي الديوانية وضابط منهم يهدد صحفيا بالقتل
رئيس لجنة التربية : فوجئنا بسفر مدير التربية وضربه توصيات المجلس عرض الحائط
للمسلمين عيدان ونحن لنا ثلاثة
شاهد ماذا فعل رئيس كوريا الشمالية مؤخراً مفاجأة مضحكة لا تصدق؟؟
كتلة المواطن: تمرر قانون الحرس الوطني بصيغته الحالية ستؤدي الى تقسيم البلد
محافظ بغداد يعلن عن انجاز 18500 معاملة تعويضية وارسالها الى هيئة التقاعد لصرف المستحقات التقاعدية
مصرع طاهي بعضة رأس كوبرا مقطوع
المسلماوي : الوزراء المصوت عليهم خارج المحاصصة ومن طبقة التكنوقراط
العبادي يحاول الافلات من ضغوط الاصلاحات بإقالة 123 مسؤولا
راند بول يعلن ترشيحه لرئاسة البيت الأبيض رسمياً
تغطية مصورة بعدسة شبكة ناس ليلة السادس من محرم في الناصرية
جنوب إفريقيا ترفض استضافة أمم إفريقيا 2015
رعد حمودي يتمنى فوز كتلة المعترضين في انتخابات اتحاد الكرة !
زوجة طالباني تنعت مسعود برزاني بـ”صدام الثاني”
الطريحي يعلن نجاح الخطتين الأمنية والخدمية الخاصة بزيارة عاشوراء
هؤلاء الزملاء الذين يسممون حياتنا !!
عماد هاشم : مستوى الاندية متذبذب والزوراء يسير بالطريق الصحيح
الموارد المائية تنجز مشروع توسيع وتعميق قناة الصالحية في قضاء سيد دخيل
العراق يشهد ثاني أربعينية للإمام الحسين في عام واحد
كتابات
احفظوا النصر
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
القتل الرحيم
خصخصة الفرح والفوضى
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
                                                سايكولوجيا التطرف الديني
الحكومة مطالبة بكشف الجهة التي تهدد أمناء شبكة الإعلام العراقي
النجف صانعة الانتصارات
 تضامن ضد الفساد ولا ضامن
حقوق الانسان واجبة على الحكومات الاسلامية
بِرُ الزينبيات
رغم مرارة الاحباط واليأس
تكريم عبد الجبار الرفاعي: غودو الذي وصل متأخراً
الورقة الخاسرة الأخيرة للرئيس الأمريكي
عبد الجبار الرفاعي : للمدرسة بابٌ آخر
وصفة مشفرة كشفت اللعبة
.لن تنالوا من الجبل.
سبحان الذي أسرى بعبده من واشنطن
سهير القيسي .. ضربة معلم
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية
ذباب سياسي.. و زجاج انتخابي !
أنا احبك أيها اليتيم (محمد)
(بلادٌ حُبْلى)… ( إلى أطفال اليمن، وقلبي أمٌّ تحترق)
الشباب بين الاهل وبين الضياع
اسمه محمد لكنه ليس ارهابي!
صوت الحبيب
أوهل الكتاب خير جليس ؟!!
القيادة بحاجة إلى شاب
الحسين عليه السلام ومنهج القيادة والأصلاح.
هل تنهار إيران على غرار الاتحاد السوفياتي؟
الخطاب الوطني ,, بين الواقعية والسراب !!
إرادة الشعوب تهز عروش الطواغيت
تركت بوذا
الإمام الحسن العسكري(ع) مصلحا في زمن الضياع ..
صدى صمت الخصخصة
دكتاتور مغلوب على أمره
      محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-
التحالف الوطني على فراش الموت
تكامل ام تقاطع المشاريع الشيعية في العراق !
حزب الدعوة و مخاض صقر جديد 
في ذكرى وفاة النبي؛ من أرتد بعده؟
حواء القائد!
المؤتمر القومي الإسلامي ضحية المرحلة وصريع الأزمة
أنتصرنا .. ولكن ماذا بعده ؟؟
أولويات يجب مراعاتها بعد الانتصار على داعش
العدم رؤية قاصرة !
اقرأ ايضاً