عـــاجل

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش 2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة (الجبلُ يسندني) احفظوا النصر مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين طلب مني ان اكتب من دون قلبي  (ما سرُّ الغَرق؟!) عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي القتل الرحيم عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم خصخصة الفرح والفوضى

الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية عودة نوكيا.. بين حنين الماضي وحرب ضروس فيس بوك تعلن عن شراكة مع منصة الألعاب Unity لتطوير منصة خاصة بألعاب الويب

صوت الحبيب

بواسطة » الوقت \ التاريخ :
وسام ابو كلل
الصوت وسيلة من وسائل الإتصال بين البشر، إن لم تكن هي الوسيلة الأساسية، والبعض يتلذذ بالصوت، خصوصا إذا كان ذلك الصوت المفضل لديه، والناس في أسماعهم مذاهب ومشارب، فقد تجد من يطرب لصوت ما، بنفس الوقت يشعر البعض الأخر بالإنزعاج ويعتبره ضجيجا، وهذا التباين في الأذواق إنما يكون بسبب إختلاف ثقافة الإنسان، ودرجة مزاجه وتأقلمه مع المتغيرات المحيطة به، فلا يمكن أن يستمتع الموسيقار بنفس الصوت الذي يرتاح له الحداد مثلا، وهو يختلف تماما عما يطرب له الكاتب.
الصوت يختلف بين المخلوقات، فهناك صوت يهدأ النفوس ويريحها، عندما تسمع ترتيلا للقران الكريم يأخذ بقلبك ويعلوا به في ملكوت روعة الآيات، وصوت يحذر من وقوع خطر ما، قد يكون نباح كلب يخبرك بوجود لص، أو صافرات الإنذار التي تصك الأسماع منبهة عن قرب حدوث خطب كبير، فالأم تطرب لضحكات ولدها الصغير، كما تطرب المرأة الريفية لنقنقة دجاجاتها، والراعي لثغاء شياهه ومأمأة خرافه، والإثنتان لهما نفس شعور من يستمع لسمفونية لبتهوفن، فيحلق في اجواء السعادة.
الصوت وإختلاف الناس بسماعه، يجعلنا نتسأل،  هل هناك صوت يعجب الجميع؟ وتأتينا الإجابة سريعا، نعم إنه صوت الحبيب، كل شخص يترقب سماع صوت حبيبه، وربما إستفزه لكي يتكلم فيطرب لسماع صوته، ألم نقرأ في الروايات عن زليخا كيف كانت تطلب من السجان أن يضرب يوسف بالسوط لتسمع صوته لترتاح، ما أقساه من حب ! ونحن لنا حبيب، نَحِنُ لرؤياه، نبكي لفراقه، ننتظر ظهوره، نتصدق لأجل سلامته، نسلم عليه وكم نتمنى أن نسمع صوته.
صوت حبيبنا علاج الأرواح السقيمة، وراحة القلوب المكلومة،  نعاهده كل يوم ونسلم عليه كل يوم فنقول:(السَّلامُ عَلَيْكَ حِينَ تُصَلِّيَ وَتَقْنُتُ السَّلامُ عَلَيْكَ حِينَ تَرْكَعُ وَتَسْجُدُ السَّلامُ عَلَيْكَ حِينَ تُهَلِّلُ وَتُكَبِّرُ السَّلامُ عَلَيْكَ حِينَ تَحْمَدُ وَتَسْتَغْفِرُ)، منتظرين ان يمن الله علينا بسماع صوت حبيبنا .

اترك تعليق

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي
أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها
الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش
2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة
(الجبلُ يسندني)
احفظوا النصر
مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق
موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي
القتل الرحيم
عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار
عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم
خصخصة الفرح والفوضى
علي كاظم يفارق الحياة ويترك ورائه ارثاً كروياً كبيراً
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
مقتل وإصابة ووفاة  36 صحفيا و15 إعتداءً و11 إعتقالاً لصحفيين خلال 2017
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
قائدة الارسنال مع النازحين في العراق : الكل نصحني بعدم الذهاب
بالصور.. تعرف “شحذاً لمخيلتك” على حجم المليار والترليون دولار
إنغولا تبدأ هدم المساجد بعد قرار حظر الدين الإسلامى
الدفاع تدعو ذوي ضحايا سبايكر لمراجعتها واستلام رواتب شهر نيسان الجاري
تعرّف على الوزارات المشمولة بالتعديل الوزاري
نريد كريماً آخر
مكتب العبادي ينقل موظفي نواب رئيس الوزراء المقالين الى الوزارات
التحالف الوطني يبدأ اجتماعه لاختيار رئيس حكومة العراق
العراقيون يرشحون الريال للفوز في الكلاسيكو.. والنجوم يراهنون على اداء رونالدو وميسي
جيشنا المقدام …سُور للوطن الحبيب
فيديو.. رشق رئيس وزراء كوسوفو بالبيض داخل البرلمان
المفوضية تحدد مواعيد الاقتراع للاجهزة الامنية والعراقيين في الخارج
نقابة الفنانين في المثنى تكرم مجموعة ثقافن بدرع الإبداع لعام 2015
التحالف الوطنيي يعلن عن طرح برنامج الحكومة الجديدة على الكتل السياسية تمهيدا لتشكيل الحكومة
الداخلية تؤكد مقتل وإصابة 66 مسلحاً من “داعش” بينهم العدناني بقصف غربي الانبار
عاجل / حي الشموخ يشهد حالات سطو لأكثر من 12 محل تجاري أمس الجمعة
اتفاق النجيفي والصدر والحكيم على تشكيل الحكومة الجديدة بعيدا عن المالكي
اكثر من 170 باحث متخصص مشارك في المؤتمر العلمي للإصلاح بالنجف يقدمون توصياتهم للحكومة والبرلمان
شرطة ميسان تعتقل 3 متهمين بقتل مواطن بعد 6 ساعات من وقوع الجريمة
انتحاري يفجر نفسه في جامع ” الصادق ” وسط الكويت
كتابات
احفظوا النصر
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
القتل الرحيم
خصخصة الفرح والفوضى
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
                                                سايكولوجيا التطرف الديني
الحكومة مطالبة بكشف الجهة التي تهدد أمناء شبكة الإعلام العراقي
النجف صانعة الانتصارات
 تضامن ضد الفساد ولا ضامن
حقوق الانسان واجبة على الحكومات الاسلامية
بِرُ الزينبيات
رغم مرارة الاحباط واليأس
تكريم عبد الجبار الرفاعي: غودو الذي وصل متأخراً
الورقة الخاسرة الأخيرة للرئيس الأمريكي
عبد الجبار الرفاعي : للمدرسة بابٌ آخر
وصفة مشفرة كشفت اللعبة
.لن تنالوا من الجبل.
سبحان الذي أسرى بعبده من واشنطن
سهير القيسي .. ضربة معلم
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية
ذباب سياسي.. و زجاج انتخابي !
أنا احبك أيها اليتيم (محمد)
(بلادٌ حُبْلى)… ( إلى أطفال اليمن، وقلبي أمٌّ تحترق)
الشباب بين الاهل وبين الضياع
اسمه محمد لكنه ليس ارهابي!
صوت الحبيب
أوهل الكتاب خير جليس ؟!!
القيادة بحاجة إلى شاب
الحسين عليه السلام ومنهج القيادة والأصلاح.
هل تنهار إيران على غرار الاتحاد السوفياتي؟
الخطاب الوطني ,, بين الواقعية والسراب !!
إرادة الشعوب تهز عروش الطواغيت
تركت بوذا
الإمام الحسن العسكري(ع) مصلحا في زمن الضياع ..
صدى صمت الخصخصة
دكتاتور مغلوب على أمره
      محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-
التحالف الوطني على فراش الموت
تكامل ام تقاطع المشاريع الشيعية في العراق !
حزب الدعوة و مخاض صقر جديد 
في ذكرى وفاة النبي؛ من أرتد بعده؟
حواء القائد!
المؤتمر القومي الإسلامي ضحية المرحلة وصريع الأزمة
أنتصرنا .. ولكن ماذا بعده ؟؟
أولويات يجب مراعاتها بعد الانتصار على داعش
العدم رؤية قاصرة !
اقرأ ايضاً