عـــاجل

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش 2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة (الجبلُ يسندني) احفظوا النصر مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين طلب مني ان اكتب من دون قلبي  (ما سرُّ الغَرق؟!) عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي القتل الرحيم عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم خصخصة الفرح والفوضى

الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية عودة نوكيا.. بين حنين الماضي وحرب ضروس فيس بوك تعلن عن شراكة مع منصة الألعاب Unity لتطوير منصة خاصة بألعاب الويب

دكتاتور مغلوب على أمره

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

هادي جلو مرعي

يحكم الدكتاتور وتنتهي مدته فيزول ويتحول الى ذكرى وتذكارات، يمقته الناس لسنوات ويتحدثون عنه بحقد بعد سنوات من زواله، لكنهم يعودون فينشغلون بالأحداث والبلاوي التي تتكدس وتنقض على رؤوسهم، ثم تأتي أجيال لاحقة لاتعرف من الدكتاتور سوى الإسم وبعض المعلومات على شبكة الأنترنت، ثم لايجدون غضاضة في بيع صوره كما فعل الألمان مع هتلر والطليان مع موسوليني، ومع غيرهم مع الطغاة والجبابرة الذين تنقضي مددهم في الحياة فيتحولون الى ذكريات وحكايات تتناقلها وسائل الإعلام والمنتديات، وقد يتحول الدكتاتور الى شخص مغلوب على أمره، فحين طغى العباسيون بعد أن ثاروا على طغيان الأمويين قال بعض المسلمين، مافعل بني أمية عشر معشار، مافعله بنو العباس في الناس.

يأتي خلفاء الدكتاتور وهم يحملون شعارات براقة بألوان وأشكال زاهية فيمسكون بالسلطان تحت شعار، حماية المغلوبين على أمرهم والمستضعفين في الأرض، وبمرور الوقت وحين تستقر لهم الأمور وتستقيم ويمسكون بتلابيب المناصب والمكاسب ويبدأ الزمان بالتغير لصالحهم، وتفتح لهم الدنيا ذراعيها مثل غانية مسربلة بالحرير ومنتعشة بالعطور وبجسدها المثير لايعودون يتذكرون زمن الدكتاتور ورويدا رويدا يتحولون الى صورة عنه وخلفاء حقيقيين له يسيرون على نهجه وهم يحملون شعار الحرب على ذكراه مثلما حاربوه حين كان قويا وهم في المنافي يشتمون ويكتبون ويعملون ويهيئون أسباب الثورة عليه بشعار، يالثارات الشعب، ويالثارات المحرومين.

حين يساق الدكتاتور الى جهنم يصاب بالذهول أول دخوله وهو يرى في النار أناسا تركهم معدمين في الحياة، وكانوا ضحايا له وهاربين من يديه وسلطانه، ولم يكن يدري مافعلوا من بعده حين خلفوه في البلاد والعباد وحين سادوا ومادوا وتمكنوا وتحكموا، فيتعجب ويسأل زبانية النار، وهو يشك في عدل الله، كيف دخل هولاء النار، وقد كانوا يبتهلون الى الله أن يخلصهم مني ومن شروري وطغياني؟ فيرد الزبانية، أنت لاتعلم مافعلوا من بعدك، فأنت سرقت بعض المليارات، وهم سرقوا كل المليارات، وأنت أذقت الشعب مرارات وخسارات، وهم تفننوا من بعدك في صناعة الفوضى، وغلبوك فيها وأبدعوا، فهم وأياك في النار، فكل من يمسك بالسلطة يتحول الى جبار، وينسى هموم وغموم العوام، ولايعود يتذكر سوى نفسه وسلطانه ويعيش ليحكم ويتنعم، بينما يعاني المواطنون من الفقراء والمستضعفين الذل والهوان وليس لهم غير الصبر، أو الثورة، فإذا ثاروا فقد ينتصرون، أو أن تقمعهم قوة جبارة، أو ينتصرون فيمنحون الفرصة لخلفاء الدكتاتور، أو لخلفاء لخلفائه.

اترك تعليق

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي
أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها
الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش
2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة
(الجبلُ يسندني)
احفظوا النصر
مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق
موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي
القتل الرحيم
عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار
عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم
خصخصة الفرح والفوضى
علي كاظم يفارق الحياة ويترك ورائه ارثاً كروياً كبيراً
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
مقتل وإصابة ووفاة  36 صحفيا و15 إعتداءً و11 إعتقالاً لصحفيين خلال 2017
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
تعطيل الدوام الرسمي في بغداد والمحافظات يوم غد الاحد
هل استخدم داعش “النابالم” المحرم دولياً في تفجير الكرادة؟
ايقاف سلفة العشرة ملايين دينار لموظفي الدولة
«الثعلب، يلد أم يبيض؟!!»
بعد دعوة داعش لاستهداف سفاراتها بالبوسنة وماليزيا وإندونيسا.. وزير خارجية اليابان لـCNN: أعطينا التعليمات بتكثيف وتشديد الحراسة
الحكم بالسجن مدى الحياة لرئيس تركيا الاسبق
مدرب صربي بدل حكيم شاكر في البطولة الاسيوية
الصدر يصل الى الكويت لتقديم التعازي بضحايا تفجير مسجد الامام الصادق
مجلس ذي قار يرفض قرار الكهرباء بقطع الطاقة عن الاحياء السكنية المتاخرة بتسديد الفواتير
الرمان وعصيره لعلاج تصلب الشرايين والسرطان
مقتل العشرات من داعش شرق الرماي وتفكيك العديد من المنازل المفخخة في السجارية
هيلاري : بدون الروس الوضع في سوريا لن ينجح
زين روفينين: الشائعات المتداولة مؤامرة مدبرة من أحد الملفات المنافسة لقطر
حيدر عاشور .. نجم من ذي قار يسطع في سماء بريطانيا
اغتيال مسؤول الحماية الشخصية للرئيس العراقي جلال طالباني
اقرار الموازنة او عدم اقرارها.. كلاهما مقلق
مئات المصلين يخرجون في مظاهرة تأييداً ودعماً لمشروع الصدر الإصلاحي
مادور بريطانيا في اعادة البعثيين ….؟
أبي محمد ووالدي محمد .. بقلم: غفار عفراوي
بالصور : متظاهرون عراقيون يرفعون العلم الايراني وصور خميني وخامنئي بشوارع العراق
كتابات
احفظوا النصر
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
القتل الرحيم
خصخصة الفرح والفوضى
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
                                                سايكولوجيا التطرف الديني
الحكومة مطالبة بكشف الجهة التي تهدد أمناء شبكة الإعلام العراقي
النجف صانعة الانتصارات
 تضامن ضد الفساد ولا ضامن
حقوق الانسان واجبة على الحكومات الاسلامية
بِرُ الزينبيات
رغم مرارة الاحباط واليأس
تكريم عبد الجبار الرفاعي: غودو الذي وصل متأخراً
الورقة الخاسرة الأخيرة للرئيس الأمريكي
عبد الجبار الرفاعي : للمدرسة بابٌ آخر
وصفة مشفرة كشفت اللعبة
.لن تنالوا من الجبل.
سبحان الذي أسرى بعبده من واشنطن
سهير القيسي .. ضربة معلم
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية
ذباب سياسي.. و زجاج انتخابي !
أنا احبك أيها اليتيم (محمد)
(بلادٌ حُبْلى)… ( إلى أطفال اليمن، وقلبي أمٌّ تحترق)
الشباب بين الاهل وبين الضياع
اسمه محمد لكنه ليس ارهابي!
صوت الحبيب
أوهل الكتاب خير جليس ؟!!
القيادة بحاجة إلى شاب
الحسين عليه السلام ومنهج القيادة والأصلاح.
هل تنهار إيران على غرار الاتحاد السوفياتي؟
الخطاب الوطني ,, بين الواقعية والسراب !!
إرادة الشعوب تهز عروش الطواغيت
تركت بوذا
الإمام الحسن العسكري(ع) مصلحا في زمن الضياع ..
صدى صمت الخصخصة
دكتاتور مغلوب على أمره
      محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-
التحالف الوطني على فراش الموت
تكامل ام تقاطع المشاريع الشيعية في العراق !
حزب الدعوة و مخاض صقر جديد 
في ذكرى وفاة النبي؛ من أرتد بعده؟
حواء القائد!
المؤتمر القومي الإسلامي ضحية المرحلة وصريع الأزمة
أنتصرنا .. ولكن ماذا بعده ؟؟
أولويات يجب مراعاتها بعد الانتصار على داعش
العدم رؤية قاصرة !
اقرأ ايضاً