http://www.nasiraq.net/wp-content/themes/exl_gift_ver3
عـــاجل

نظام أندرويد P سيحظر الكثير من التطبيقات والألعاب السكك الحديد تستقبل خريجي الجامعات والمعاهد العراقية لهذا السنة بالصورة: مؤسسة الخمائل تحتفل باليوم العالمي للمرأة في ذي قار السكك الحديد تنقل الجماهير الرياضية من بغداد الى البصرة السكك الحديد تقوم بتاهيل خط سكة حديد بغداد -فلوجة لا تَسْأل داريوش شايغان “تاريخ الصحافة في الناصرية” أمسية لإتحاد أدباء ذي قار..               رسالة من المنفى..قصة قصيرة صحافة الناصرية في أمسية لإتحاد الأدباء .. كيف نصنع غبي؟ عظماء الأمة؛ شهدائها صفقة القرن رَفاهيةٌ بذلٍ أو سَحقٌ بعزٍ على ما يبدو إنه لن ينكسر ارشح للبرلمان لأخدم الوطن، ام ليخدمني الوطن؟

نظام أندرويد P سيحظر الكثير من التطبيقات والألعاب مركز الرنجس للهواتف الذكية في ذي قار وكلاء شركة جبال إطلاق هاتف Honor 7C رسميًا بأبعاد 18:9 وميزة التعرف على الوجه أوبو تُشوّق لهاتف F7 خبير السيلفي القادم هواوي تحدث ثورة في كاميرات الهواتف الذكية كيف تعرف من يسرق واي فاي منك وتحظره؟ كاسبرسكي: Skygofree برمجية قوية ومتقدمة للتجسس على أجهزة أندرويد الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال

في ذكرى وفاة النبي؛ من أرتد بعده؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

باسم العجري

قال تعالى : ( وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ ) آل عمران/ 144.
عند قراءتنا لهذه الآية الكريمة نجد تفسيرها، في عقولنا القاصرة؛ تدل على أن بعد رحيل النبي (صلواته تعالى عليه وعلى اله) هناك من ينقلب على عقبيه، والانقلاب هنا، له إشكال، كما حددها بعض المفسرين، ووضع النقاط على الحروف، ومنهم من تجاهل السبب الحقيقي، للانقلاب، وذهب يبحث في زوايا التاريخ إلى مخرج لأصحابه، لكي ينقذهم من المأزق الذي وضعوا أنفسهم فيه، بعد وفاة الرسول (صلوات ربي تعالى عليه وعلى اله(.
نجد معنى الآية في تفسير الميزان، للطبطبائي (قدس سره) يرى أن فيها من سياق العتاب والتوبيخ: فأن محمدا (صلواته تعالى عليه وعلى آله) ليس إلا رسولا بعثه الخالق، مثل سائر الرسل، ليس شأنه؛ إلا تبليغ رسالة ربه؛ لا يملك من الأمر شيئا، وإنما الأمر له وحده والدين دينه باق ببقائه، فما معنى اتكاء إيمانكم على حياته، حيث يظهر منكم، أن لو مات أو قتل تركتم القيام بالدين، ورجعتم إلى أعقابكم القهقرى، واتخذتم الغواية بعد الهداية؟.
ما حصل عند قول عمر بن الخطاب، عندما مات النبي( صلوات تعالى عليه وعلى اله) من قال: انه مات؛ قتلته، هذا في أول ساعة لفقده؛ نكروا الحق، وهو الموت والفناء الذي وعد الباري عباده، وبهذا النكران ترتب عليه؛ شيء أكبر وهو الدين الإسلامي، هو دينه عز وجل، فهل ينتهي بموته، فلسفة الموت عند المسلمين يجب أن تكون مهضومة في تلك المرحلة، لعدة أسباب؛ أولها وأهمها، أنه هم أصحاب خاتم الأنبياء، وهذه ميزة تحسب لهم، لو كانوا يشعرون بها، داخل أنفسهم، وليس على الظاهر فقط.
قال: أبن القيم؛ في تفسيره، أن هذه الآية هي تزكية، لأبو بكر الصديق، بلحاظ أنه قال: (أن من يعبد محمد فأن محمد قد مات وأن من يعبد الخالق فأنه حي لا يموت)، وبدأ يبرر بأن من الأصحاب من ارتد، فقاتل المرتدين، وبهذا تعتبر أعظم فضيلة له، والسؤال هنا هل كان المسلمين لا يدركون؟ ولا يعرفون ما هو الموت؟، ولم يعلمهم الرسول ( صلواته تعالى عليه وعلى اله) فلسفة الحياة والممات، في الدين الإسلامي.
في الختام؛ ثمة أمر؛ شٌرع بعد موت الرسول (صلواته تعالى عليه وعلى أله)، هو تأسيس العنف والقتل، وكذلك وجود باب الارتداد، لشرعنه القتل، وبهذا؛ تأسس الإرهاب، بعد وفاة خاتم الأنبياء.

 

اترك تعليق

نظام أندرويد P سيحظر الكثير من التطبيقات والألعاب
السكك الحديد تستقبل خريجي الجامعات والمعاهد العراقية لهذا السنة
بالصورة: مؤسسة الخمائل تحتفل باليوم العالمي للمرأة في ذي قار
السكك الحديد تنقل الجماهير الرياضية من بغداد الى البصرة
السكك الحديد تقوم بتاهيل خط سكة حديد بغداد -فلوجة
لا تَسْأل
داريوش شايغان
“تاريخ الصحافة في الناصرية” أمسية لإتحاد أدباء ذي قار..
              رسالة من المنفى..قصة قصيرة
صحافة الناصرية في أمسية لإتحاد الأدباء ..
كيف نصنع غبي؟
عظماء الأمة؛ شهدائها
صفقة القرن رَفاهيةٌ بذلٍ أو سَحقٌ بعزٍ
على ما يبدو إنه لن ينكسر
ارشح للبرلمان لأخدم الوطن، ام ليخدمني الوطن؟
عبطان الظاهرة!
أرصفة التفكير على طريق المعرفة
 دراسة نقدية حول مجموعة #قيامة_وطن للكاتب غفار عفراوي 
مركز الرنجس للهواتف الذكية في ذي قار وكلاء شركة جبال
مساهمة شبابية رائعة من تجمع سيارات العراق-ذي قار
آفـــــاق لا تتحيري
محافظ ذي قار: تخصيص 52 مليار لقطاع الكهرباء ويدعو دوائرها للاستعداد لموسم الصيف القادم
العسكري: لا توجد حاجة لتشكيل التحالف الوطني
المرجعية تشدد على ضرورة حصر السلاح بيد الدولة
مبعوث اوباما الخاص يصل إلى العراق لبحث دعم التحالف الدولي ضد (داعش)
مسلحون يهددون الطب العدلي في الموصل لرفضها تسليمهم جثث القتلى
مجلس الوزراء يقرر إخلاء الدور العائدة للدولة في مجمع القادسية والمنطقة الخضراء
ضــاع المـال ونـزحــت العـيــال!
تحالف بين تركيا و«داعش» لضرب الأكراد؟
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل محافظ الانبار
كاريزما الصورة
“فيسبوك” يطلق تطبيقا لـجهاز “أيباد”
امتيازات ومخصصات جديدة لموظفي الخدمة الجامعية
تجدد التظاهرات في الناصرية وسط استنكار شديد لما يتعرض المتظاهرين
وزير الدفاع يهاجم السامرائي.. والأخير يكشف خيانة بارزاني للطالباني
خطة ضرب بغداد بالمواد الكيمياوية
نائب: طبخة ايرانية لابقاء الرئاسات الثلاث والعبادي بلغ وزرائه بتجاوز التغيير حاليا
بغداد تبلغ القائم بالأعمال التركي اعتراضها على ضخ نفط كردستان إلى حقول جيهان
إنْريد ألسيَّد يحكُم والماوْ علينَه
هل ستصمد الرئاسات الثلاث أمام ثورة الشعب ؟
كتابات
داريوش شايغان
كيف نصنع غبي؟
عظماء الأمة؛ شهدائها
صفقة القرن رَفاهيةٌ بذلٍ أو سَحقٌ بعزٍ
على ما يبدو إنه لن ينكسر
عبطان الظاهرة!
أرصفة التفكير على طريق المعرفة
 دراسة نقدية حول مجموعة #قيامة_وطن للكاتب غفار عفراوي 
لماذا لغةُ الدين؟
علي الوردي وفالح عبد الجبار: هل فاق التلميذ أستاذه؟
مدني عيوني حبيبي مدني
حلم الدولة …قراءة في الضياع الشيعي
كيف تنتخب وتُعاقب الفاشلين
حمالات الحطب والتعب
علل ما يلي: انتصار الاعلام الخفي
اما ان اكون تحت عبائتك او عصاك. 
…مجازر الأفراح
أنا ومهوال الحكيم والتسقيط الإعلامي
بضاعة الفاسدين في سوق الانتخابات
 رئاسة الوزراء القادمة
لن نخذل اصواتنا…
شموخ وكبرياء بغداد
الثورة البنفسجية أم المنفعة الدنيوية؟ 
بالحكمة نصنع التغيير
للمرجعية رأي 
لعبة جر الحبل متى تنتهي؟
إنتزاع مشاعرنا وعواطفنا لصيانة الأمانة
همس بارد جداً 
عِبَادِ لا عَبْيد
كل الطرق تؤدي الى العراق.
فاطمة الزهراء..امرأة استثنائية
رهان الإنتخابات 
علم الكلام والحياة الروحية
الا يكفينا ..ائتلاف وطني واحد
بدأ تسقيط رجال المرجعية.
أُقتلوا الحسين متعلقاً بأستار الكعبة!
أوجعني ليرجعني لأنه يحبني  
صراع داخل حدود الوطن
الجوار الست والمحاور السبع
المهم عندك إعدادية
لا تقتلوا العمامة 
بعضنا على صواب
قادة الضرورة والتجارب الفاشلة 
مثلي لايبايع مثله ومثلك لاينتخب مثله 
نعم للأنتاج الوطني 
غزوان البلداوي
ما هذه الببغائية؟
  آفة المخدرات في المجتمع
إعتداء على منبر النصر
الرؤية السياسية في فكر الشباب
اقرأ ايضاً