عـــاجل

مهرجان الحبوبي الإبداعي الخامس ينطلق الخميس المقبل الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة المفكر العراقي عبدالجبار الرفاعي ينال جائزة الشيخ حمد للانجاز والتفاهم الدولي بالدوحة .لن تنالوا من الجبل. سبحان الذي أسرى بعبده من واشنطن سهير القيسي .. ضربة معلم بالصورة : مجلس الأمن الدولي يصوت على إخراج العراق من البند السابع القيثارة تعزف الحان الصدارة والسماوة يحرج الصقور في الدوري الممتاز جبنة “أبو الولد” يتسبب بجريمة في محافظة ذي قار ضحيتها 6 أشخاص.. انطلاق فعاليات مؤتمر الاعلام الدولي ببغداد بمشاركة عربية ودولية العبادي يعلن «انتهاء الحرب» ضد داعش في العراق لم يبق للقدس إلا الدوق فليد «تشابه أسماء» تتوج بجائزتين أرفعهما الجائزة الكبرى لمهرجان دار الفن الدولي للمسرح في فاس مجلة فورين بوليسي الأميركية تختار رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي كأبرز المفكرين العالميين لعام 2017، واصداء عالمية لهذا الاختيار مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية

الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية عودة نوكيا.. بين حنين الماضي وحرب ضروس فيس بوك تعلن عن شراكة مع منصة الألعاب Unity لتطوير منصة خاصة بألعاب الويب

مَنْ لا يُشارك لا يحق له الإعتراض

بواسطة » الوقت \ التاريخ :
واثق الجابري
تدور أحاديث داخل الأوساط السياسية والشعبية، عن موعد الإنتخابات وبين المُطالبة بإجرائها بوقتها المحدد او تأجيلها لأسباب معينة، يراها أصحاب الإطروحة الثانية؛ وبين هذا وذاك اختلاف بوجهات النظر عن ما يُطرح اعلامياً، وما خلفه من نوايا غير معلنة لتحقيق مصالح سياسية أكثر مما هي شعبية.
ليس كل من أدعى ضرورة الإلتزام بالمواقيت صادق بطرحه، ولا من طلب التأجيل أسبابه مقنعة، وللتأجيل نوايا بين شخصية وآخرى أبعد.
تتصارع القوى السياسية أحياناً ولا تتنافس، والحال ينعكس على الواقع الشعبي، الذي يتحرك بطبيعة مواقف قوى سياسية يتبعها، وأغلبية الشعب غير راغب لبقاء حكومة بلا غطاء دستوري، وكلهم على إتفاق على أن ثروات العراق بُددت بسبب سيطرة فاسدين او سوء تخطيط، ومع ذلك تتكرر نفس الوجوه بل أن بعضهم يعتقد لا بديل له، ويعتقد خروجه من العمل السياسي يسبب الفوضى والفشل وتزايد الفساد، ومع ذلك يُعاد إنتخابه؟!
أيُّ فساد وفوضى وفشل حكومي أكثر، والعراق يحتل مراتب متقدمة في التصنيفات العالمية للفساد، ومعظم الشارع ساخط على الطبقة السياسية، وبعض منهم يضع الجميع في قائمته السوداء، ورد فعله إنتقاماً من الواقع عدم المشاركة بالإنتخابات، وهنا تناقض حين تتحمس على قضية وترفض واقعها، ولكنك لا تشارك بتغيرها؟! وأكيد هناك من يشوه ويشوش رؤية الناخب، لتحريك رأيه لرفض المشاركة، وجعل تعامله سلبي تجاه سلبية الأداء السياسي.
إن طلب بعض القوى تأجيل الإنتخابات بسبب عدم إستقرار المناطق التي كانت تحت سيطرة داعش؛ ليس السبب الأساس لهذا الطلب، بل لأنهم يدركون تهاوي شعبيتهم ودورهم السلبي أبان فترة هيمنة الإرهاب، والساسة يخططون على مكاسب سياسية في حين كانت العوائل بين سطوة داعش او معاناة مخيمات النزوح، وطرف آخر يدعي المُطالبة بالإنتخابات في موعدها المحدد في حين يعمل بالخفاء على الترويج لتأجيلها، او إحباط معنويات الناخب لعدم المشاركة وفي الحالتين؛ خوفاً على خسارة مقاعد تنفيذية وتشريعية وما يَدُر من منافع.
ما يعني المواطن أن يرى الديمقراطية تسير بسلاسة، دون معرقلات لأهداف سياسية، ولكنه مَعْنيّ أيضاً بأن يكون دوره أساس الإنتخابات.
جملة أطراف تُجمع على تأجيل الإنتخابات، وهدفها الاساس تأمين مواقعها السياسية، وإستمرار منهجها الذي أدى بالعراق الى كل هذا التراجع، ولا يُستبعد أن يكون من بينها الساعي لإشاعة الفوضى وإسقاط النظام الديموقراطي، وبقاء سطوة الفاسدين على المؤسسات دون تغيرات أصبحت ملزمة للعملية السياسية، ولكن الدور الأهم للمواطن أن يترجم نقمته من الواقع المتردي، الى تغير جذري في العملية السياسية، وأن لا تؤثر به الأصوات التي تدعوه للعزوف عن الإنتخاب، في حين هي تعمل بالخفاء وتنفق الأموال من أجل تقديم إغراءات ووعود إنتخابية، وأعتقد الوقت صار مناسباً لتغيير معظم الوجوه في العملية السياسية، وأن كانت بعض القوى صادقة فيما تقول وأنها تسعى بالفعل الى تغيير الواقع، فعليها إستبدال معظم شخوصها، والمجيء بشباب أكفاء، وهي أمنية من معظم الشعب العراقي أن يبدأ صفحة جديدة بوجوه جديدة، ولكن من لا يُشارك بالتغيير لا يحق له الإعتراض مستقبلاً.

اترك تعليق

مهرجان الحبوبي الإبداعي الخامس ينطلق الخميس المقبل
الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة
المفكر العراقي عبدالجبار الرفاعي ينال جائزة الشيخ حمد للانجاز والتفاهم الدولي بالدوحة
.لن تنالوا من الجبل.
سبحان الذي أسرى بعبده من واشنطن
سهير القيسي .. ضربة معلم
بالصورة : مجلس الأمن الدولي يصوت على إخراج العراق من البند السابع
القيثارة تعزف الحان الصدارة والسماوة يحرج الصقور في الدوري الممتاز
جبنة “أبو الولد” يتسبب بجريمة في محافظة ذي قار ضحيتها 6 أشخاص..
انطلاق فعاليات مؤتمر الاعلام الدولي ببغداد بمشاركة عربية ودولية
العبادي يعلن «انتهاء الحرب» ضد داعش في العراق
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد
«تشابه أسماء» تتوج بجائزتين أرفعهما الجائزة الكبرى لمهرجان دار الفن الدولي للمسرح في فاس
مجلة فورين بوليسي الأميركية تختار رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي كأبرز المفكرين العالميين لعام 2017، واصداء عالمية لهذا الاختيار
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية
صرخة…. نص شعر
رحيل «إلفيس بريسلي الفرنسي» بعد معركة مع السرطان
ذباب سياسي.. و زجاج انتخابي !
أمسية شعرية كبرى ضمن فعاليات معرض بيروت العربي الدولي بمشاركة شعراء عرب
مدير التربية يلتقي محافظ الديوانية لبحث سبل النهوض بالواقع التعليمي وسد النقص الحاصل في مدارس المدينة
سلم الرواتب الجديد هو الخطيئة الكبرى / قانون الموازنة الجديد…رصاصة الرحمة الأخيرة للقضاء على البقية الباقية من العراق / (ماهو الحل؟)٠
                                                 النجاح سر الانسان
إمام جمعة الصحن الحسيني الشريف يحذر من استهداف مراسيم عاشوراء ويطالب الحكومة بحمايتها
بمشاركة وزراء ونواب من التيار الصدري الالاف يتظاهرون شرق بغداد احتجاجا على تصريحات المالكي ضد الصدر
«الخيارات الاخرى»
قاتل وسارق حصنتموه والشعب يقول حاكموه!
كتلة المواطن : العلواني خير من دعم الارهاب والقاعدة وسنصوت على رفع الحصانة عنه
كيري: نعمل مع موسكو على إحياء اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا بما في ذلك حلب
ذي قار تفرش أطول سفرة طعام في العالم
شقشقة هدرت … بقلم الشيخ اسعد الناصري
نائب المحافظ يفتتح المكتبة المركزية في مديرية تربية ذي قار
محافظ ذي قار: قرار منع دخول الغرباء للمحافظة إلا بكفيل ما زال ساريا
أستدعاء ولي العهد السعودي.. وغموض حول صحة الملك قبل وصول أوباما
شبال العراق يحرزون بطولة آسيا الأولى ويحصدوا جوائز الأفضل بجدارة
مكافحة إجرام كربلاء تلقي القبض على خاطف الفتيات القاصرات
(رافع العيساوي) مرشحاً لتولي حقيبة الدفاع
طهران تواصل التنديد بإعدام النمر.. والرياض تصفها بـ ‘العدوانية’
تقرير: اقتصاد العراق قوي رغم أحداث الانبار والخطر الوحيد هو الفساد
قيادة العمليات المشتركة تنفي استبدال قائد عمليات بغداد الفريق الركن عبد الامير الشمري
خطيب جمعة كربلاء احمد الصافي على المجتمع الدولي ان يبذل قصارى جهده لمكافحة الإرهاب
كتابات
.لن تنالوا من الجبل.
سبحان الذي أسرى بعبده من واشنطن
سهير القيسي .. ضربة معلم
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية
ذباب سياسي.. و زجاج انتخابي !
أنا احبك أيها اليتيم (محمد)
(بلادٌ حُبْلى)… ( إلى أطفال اليمن، وقلبي أمٌّ تحترق)
الشباب بين الاهل وبين الضياع
اسمه محمد لكنه ليس ارهابي!
صوت الحبيب
أوهل الكتاب خير جليس ؟!!
القيادة بحاجة إلى شاب
الحسين عليه السلام ومنهج القيادة والأصلاح.
هل تنهار إيران على غرار الاتحاد السوفياتي؟
الخطاب الوطني ,, بين الواقعية والسراب !!
إرادة الشعوب تهز عروش الطواغيت
تركت بوذا
الإمام الحسن العسكري(ع) مصلحا في زمن الضياع ..
صدى صمت الخصخصة
دكتاتور مغلوب على أمره
      محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-
التحالف الوطني على فراش الموت
تكامل ام تقاطع المشاريع الشيعية في العراق !
حزب الدعوة و مخاض صقر جديد 
في ذكرى وفاة النبي؛ من أرتد بعده؟
حواء القائد!
المؤتمر القومي الإسلامي ضحية المرحلة وصريع الأزمة
أنتصرنا .. ولكن ماذا بعده ؟؟
أولويات يجب مراعاتها بعد الانتصار على داعش
العدم رؤية قاصرة !
لاتذهبوا لحرب يريدها السيد بارزاني لهذه الاسباب
يامعالي المسؤول استعير كرسيك … لكن هل تستعير وسادتي ؟؟
عراق مقسم ام عراق موحد … لمن ستكون الغلبة
أ ما آن لشمهودة أن تنتفض؟
الثقافة ببن المُعنون والعنوان
استفتاء كردستان وطحين الحصة
ما قبل تدويل الحرمين.. حرب المواقيت وتدويلها
المسلمون في ميانمار محنٌ تتجدد ومجازرٌ تتعدد
مشاريعٌ أوروبيةٌ تقوَّضُ ومؤسساتٌ أمميةٌ تدمرُ
تَعرفوا على قصّة السيّد مالك الدريعي!
البؤرة الثقافية
تصدّعات عصفت في القلعة
شباب العراق في يومهم العالمي تحديات بحجم الوطن
                                                 النجاح سر الانسان
أحمد الباقري  الصدى والصوت في ذاكرة المدينة 
طائفية منارة الحدباء !!
فتوى الإنسانية وعمقها المقدس.
المهدي قادم(عج) الجزء الأول (القدس وقطر)
تمرد على القانون وحق الناخب
اقرأ ايضاً