عـــاجل

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش 2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة (الجبلُ يسندني) احفظوا النصر مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين طلب مني ان اكتب من دون قلبي  (ما سرُّ الغَرق؟!) عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي القتل الرحيم عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم خصخصة الفرح والفوضى

الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية عودة نوكيا.. بين حنين الماضي وحرب ضروس فيس بوك تعلن عن شراكة مع منصة الألعاب Unity لتطوير منصة خاصة بألعاب الويب

العدم رؤية قاصرة !

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

سيف ابراهيم

مذ نشأنا و نحن نعرف رويدا رويدا ، إن معرفتنا للأشياء إنما تعتمد على الحواس ، تبعآ لذلك نختلف في تحديد ، ما نراه او ما نسمعه او ما نشعر به ، وفقآ لاشك بمدى قوة و امكانية هذه الحواس .
لكن مهما كانت هذه الحواس قوية ، ذات امكانية عالية و فيها قدرة و مقدرة خارقة عند البعض ، إلا أنَّها ستبقى هزيلة قاصرة الى حد كبير جدا و لن ترقى الى مستوى ، يمكّنها من الاحاطة بكل شي . لذلك يجب أن نعي جيدا ، أنَّ هذه الحواس هي ادوات وجدت ، من اجل امور محددة لا اكثر من ذلك و لا اقل و لا يجب ان نقيد العقل بها ، و إلا لأصبح هو حاستنا السادسة و ما عاد يجدي نفعا .
على هذا الاساس و من هذا المنطلق ، يجب التفكير في امكانية وجود حياة في خضم حياتنا ، بمعنى أخر اكثر دقة هناك من الممكن بل من الممكن جدا ، وجود كائنات حية عاقلة تعيش في نفس كوكبنا . كائنات لها كيانها الخاص بها و لها خواصها الفيزيائية و الكيميائية المتفردة ، تركيباتها البنيوية من ناحية الشكل مختلفة عنّا نحن البشر ، عندها من الممكن حواس و لكنها ايضا بالقطع قاصرة . وجود الكائنات الحية هذه في نفس كوكبنا و وجودنا نحن على ذات الكوكب ، هو أمر ممكن بكل بساطة ذلك لان كلآ منّا قد خلق بأدوات ناقصة ، وجدت بقصور متعمد من اجل بقاؤنا غير مدركين لكل شيء .
نعم فالعين لا ترى كل شيء ، خير دليل المجهر مثلآ الذي صنعه الانسان ، الذي أظهر لنا كم الكائنات الحية الدقيقة التي لم نستطع رؤيتها بالعين المجردة ، ايضا هذا المجهر هو قاصر لن يصل لرؤية كل شيء بحكم قصورهما معآ ( المستخدِم و المستخدَم ) . أيضا حاسة السمع التي لن ترقى الى سماع كل شي ، حاسة اللمس التي لن تصل الى الشعور بشيء غير مادي ، إعتمادا على حاسة البصر القاصرة اصلا ، غيرها من الحواس الاخرى . بالمناسبة لعل حتى الارض بالنسبة لتلك الكائنات الاخرى هي عبارة عن تركيبة مختلفة تماما عما نعتقده نحن ، لعلها ليست كروية و الاوكسجين ليس بذات النسبة الموجودة في الهواء ، من الممكن أن الماء ليس بِسر الحياة ، الى غيرها من الحقائق التي نعتبرها اكيدة وفق منظورنا .
ذلك لان وصولنا لهذه الحقائق على شاكلة أن الارض كروية ، إنما جاء وفقا لحواسنا الضعيفة و المشكّلة بتشكيل متمايز خاص بنا ، إعتماد عقلنا على هذه الحواس في الحكم و بذلك وصلنا لهكذا نتائج ، مثلآ لو كانت العين بغير هذا التركيب و التحديد في نوعية الرؤيا لرأينا كل شيء بغير ما نراه الان و لتوصل العقل لغير ما يؤمن به الان ، لان العقل ادوات حكمه الاساسية هي الحواس .
إعتمادآ على ما ذكر اعلاه ، أعتقد أن هناك كائنات حية تعيش في خضم عيشنا ، نحن لا نشعر و لا هم يشعرون بنا لأن كلآ منّا قد خلق وفق نظام مختلف تماما عن الاخر ، ليس هناك من علاقة بيننا ابدا . لعل الصواب لا يجانبني إن قلت أن الارض لا تعيش عليها كائنات حية واحدة غيرنا فقط ، بل هناك من الممكن جدا أن تعيش عليها كائنات كثيرة اخرى كلا منها غير عن الغير و لها نظامها و تركيبها الخاص بها ، وجود الشيء لا يعني وجوده و عدم وجود الشيء لا يعني عدم وجوده .

اترك تعليق

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي
أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها
الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش
2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة
(الجبلُ يسندني)
احفظوا النصر
مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق
موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي
القتل الرحيم
عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار
عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم
خصخصة الفرح والفوضى
علي كاظم يفارق الحياة ويترك ورائه ارثاً كروياً كبيراً
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
مقتل وإصابة ووفاة  36 صحفيا و15 إعتداءً و11 إعتقالاً لصحفيين خلال 2017
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
ثقافن ومهرجانها ما بعد العاشر الثالث اقامتها في السماوة
موانئ البصرة تستقبل 18 باخرة تجارية محملة بمختلف المواد
مهرجان السفير الثقافي الخامس ألق يتجدد في مدينة الكوفة المقدسة
محافظ المثنى يوجه بتغيير اسم مشروع المكتبة المركزية الى المركز الثقافي في السماوة
الادعاء العام يدعو النائب حسن سالم من كتلة ( صادقون)
هو الأعلم…
السيد عمار الحكيم:نعيش ايام من المؤامرات والصراعات والتحديات كالتي واجهها الامام الحسن المجتبى {ع}
مفيد البلداوي يشدد على ضرورة وضع ضوابط على عمل الاحزاب والأخذ بتوجيهات المرجعية
سميسم: السيد مقتدى يمنع خروج تظاهرات رداً على بيان المكتب الاعلامي للمالكي
عاجل // ذي قار تعطل الدوام الرسمي غدا الاربعاء لارتفاع درجات الحرارة
حكومة بسبعة أرواح
صحفية سورية تحوز جائزة “صحفية العام” الخاصة بـ”مراسلون بلا حدود”
شركة يابانية قد تصنع مصعداً بكوابل ألماسية إلى الفضاء الخارجي
برشلونة يحسم صفقة فيرمالين مقابل 12 مليون يورو
“شبكة ناس ” تنظم وقفة لكادرها لرفض الطائفية والتقسيم والفساد .. تقرير مصور
افضل 20 لاعبا عالميا في آخر 3 سنوات
أغرب 10 صور ادهشت الجميع لالتقاطها في الوقت المناسب
مَنْ لا يُشارك لا يحق له الإعتراض
رئيس الجمهورية فؤاد معصوم يصل الى السعودية
سينقلب السحر ….. على الساحر …..
كتابات
احفظوا النصر
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
القتل الرحيم
خصخصة الفرح والفوضى
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
                                                سايكولوجيا التطرف الديني
الحكومة مطالبة بكشف الجهة التي تهدد أمناء شبكة الإعلام العراقي
النجف صانعة الانتصارات
 تضامن ضد الفساد ولا ضامن
حقوق الانسان واجبة على الحكومات الاسلامية
بِرُ الزينبيات
رغم مرارة الاحباط واليأس
تكريم عبد الجبار الرفاعي: غودو الذي وصل متأخراً
الورقة الخاسرة الأخيرة للرئيس الأمريكي
عبد الجبار الرفاعي : للمدرسة بابٌ آخر
وصفة مشفرة كشفت اللعبة
.لن تنالوا من الجبل.
سبحان الذي أسرى بعبده من واشنطن
سهير القيسي .. ضربة معلم
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية
ذباب سياسي.. و زجاج انتخابي !
أنا احبك أيها اليتيم (محمد)
(بلادٌ حُبْلى)… ( إلى أطفال اليمن، وقلبي أمٌّ تحترق)
الشباب بين الاهل وبين الضياع
اسمه محمد لكنه ليس ارهابي!
صوت الحبيب
أوهل الكتاب خير جليس ؟!!
القيادة بحاجة إلى شاب
الحسين عليه السلام ومنهج القيادة والأصلاح.
هل تنهار إيران على غرار الاتحاد السوفياتي؟
الخطاب الوطني ,, بين الواقعية والسراب !!
إرادة الشعوب تهز عروش الطواغيت
تركت بوذا
الإمام الحسن العسكري(ع) مصلحا في زمن الضياع ..
صدى صمت الخصخصة
دكتاتور مغلوب على أمره
      محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-
التحالف الوطني على فراش الموت
تكامل ام تقاطع المشاريع الشيعية في العراق !
حزب الدعوة و مخاض صقر جديد 
في ذكرى وفاة النبي؛ من أرتد بعده؟
حواء القائد!
المؤتمر القومي الإسلامي ضحية المرحلة وصريع الأزمة
أنتصرنا .. ولكن ماذا بعده ؟؟
أولويات يجب مراعاتها بعد الانتصار على داعش
العدم رؤية قاصرة !
اقرأ ايضاً