عـــاجل

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش 2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة (الجبلُ يسندني) احفظوا النصر مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين طلب مني ان اكتب من دون قلبي  (ما سرُّ الغَرق؟!) عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي القتل الرحيم عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم خصخصة الفرح والفوضى

الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية عودة نوكيا.. بين حنين الماضي وحرب ضروس فيس بوك تعلن عن شراكة مع منصة الألعاب Unity لتطوير منصة خاصة بألعاب الويب

عراق مقسم ام عراق موحد … لمن ستكون الغلبة

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

سائر سمير الشنون

انفصال اقليم كردستان او اقليم ( شمال العراق ) مثل مانسميه من الان وصاعدا هذا الحدث الكبير الذي اشغل الدولة العراقية وحكومته والدول الاقليمية والعالمية والاعلام العراقي والعربي والعالمي  حدث بهذا العمق الكبير اثار الشعب العراقي حد البكاء لابل حد الجنون الكثير من المواطنيين العراقيين ذرفوا الدموع دما لهذا الحدث لكننا نراه عند البعض حدث لاشيء والسبب معروف نحن العراق بلد الاعراق والقيم والنبل والسمات الاخلاقية تعايشنا منذ القدم بمحبة وسلام كردا وعربا وتركمانا ومسيحا وجميع الاديان والطوائف وكلمة انا عراقي هي كلمة تنطق قبل كل شيء تحملنا الكثيرمن العذاب زمن النظام السابق والكرد كان لهم نصيب من هذا العذاب وحلبجة خير دليل لكننا لم نسمع كلمتين تعودنا على سماعها الان للاسف وهي اريد انفصال لماذا ومالسبب هل لان النظام السابق تعامل معهم بشدة ام القانون كان صارم اما ماذا وبعد 2003 جاءت هذه الحكومة الموقرة التي مارست كل انواع السياسات الفاشلة والغير مجدية فعشنا في زمن الطائفية والتهجير والقتل والسرقة والجهل والدمار وكتبت دستور هش ضعيف سهل الاختراق لا بل اختراقه اسهل من اختراق صفحة فيس بوك وهنا تم اتخاذ قرار الانفصال فتقدم مسعود بارزاني خطوة جريئة وغير مسبوقة وقال انا مسعود ساقوم بالاستفتاء مستهينا بحكومة وبرلمان وساسة ورؤساء احزاب لانهم وبكل بساطة ثلة تافهة لاتقلق نملة وهو يعلم بذلك وتأكد قبل ان يقوم بخطوته هذه لكن قبل الاستفتاء يعلم ان هناك عواقب ويعلم ايضا ان رئيس وزراء الحكومة العراقية حيدر العبادي لن يسلم بسهولة لانه يجيد التعامل السياسي صحيح يتعامل مع الامور ببطيء لكنها تجدي وحرب داعش خير دليل وايضا التأثيرات الحزبية لها تأثير بقرارات العبادي  لكن بارزاني وقع بين نارين ان انسحب من الاستفتاء سيخسر ثقة الكرد وهو يحلم ويطمح بالولاية الثالثة ولما لا رئيس دائم  ومن جهة ثانية ان اتم الاستفتاء علم انه سيخسر الحكومة واقصد الحكومة متمثلتا بحيدر العبادي فقط لان موقف الساسة معروف وسكوتهم مخجل وسيخسر الدول الاقليمية المجاورة والمساندة له الا اسرائيل فهي الداعم الاول له ولحاشيته وسيكسب عداء كبير وان خسر تلك الجولة ستنتهي مسلسل طويلة ومعقدة وهي كركروك وستصبح في خبر كان وهي حلم للاكراد لكن بوجود الحاشية معه وبعض السذج اصحاب العنجهية الفارغة الذين لايختلفون عنه بتلك الصفات اتم الاستفتاء والعاقبة بيد الحكومة وقرارات العبادي الاخيرة مشجعة وسيلعب دور سياسي كبير وسيواجه خصم ضعيف لانه سار بقرار غير دستوري وسنمثل ذلك : بفريق قوي سيلاعب فريق شعبي بدون مدرب ولاجمهور قوي مليء بالاصابات والايقافات لذلك ستكون النتيجة محسومة وهي فوز العبادي وبفارق مريح , هذا مانتمناه  وايضا يوجد موقف سيكون ساند له وهم الكرد الرافضين للاستفتاء وبقوة وبنسب كبيرة واخص حلبجة وبعدها دهوك هؤلاء ماذنبهم من العقوبات التي ستفرض  الشعب الكردي اخوتنا وابناء العراق ومواقفهم كبيرة وكثيرة معنا ومساندة القوات الامنية ضد داعش بالامس القريب دليل لكنهم ابتلو بزعيم انفرادي متسلط , لكن كل ماقلناه هي سياسة والسياسة غير متوقعة , ورجال الساسة في العراق يجيدون التفاهة اكثر من السياسة , وايضا بعض كبار الساسة الذين ينتظرون بشغف ماذا ستنتج هذه المعمعة لانهم يطمحون بالاقليم والتمويل والاسناد موجود واقصد الساسة السنة والذين وقفوا كالمتفرج لا اكثر , والساسة الشيعة اهتمامهم بمناصب الكرد التي فرغت وسال لعابهم من اجلها ونسوا العراق وشعب العراق المظلوم الذي لاحول ولاقوة , منعرجات كثيرة سنشاهد نتائجها عن قريب لكني ارجح الغلبة ستكون للعبادي لانه مرتكز على قاعدة اقوى من نظيره , الاستفتاء حصل وننتظر القادم .

اترك تعليق

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي
أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها
الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش
2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة
(الجبلُ يسندني)
احفظوا النصر
مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق
موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي
القتل الرحيم
عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار
عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم
خصخصة الفرح والفوضى
علي كاظم يفارق الحياة ويترك ورائه ارثاً كروياً كبيراً
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
مقتل وإصابة ووفاة  36 صحفيا و15 إعتداءً و11 إعتقالاً لصحفيين خلال 2017
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
القوات الامنية تشتبك مع عصابة “تسليب” في بغداد وتقتل وتصيب “اثنين” من عناصرها
ذي قار تدعو مجلس الوزراء إلى تخفيض أجور الدراسات المسائية في الجامعات
خطيب الفلوجة يصف مسلحي داعش بـ”الثوار” ويؤكد :على العشائر والمحافظات مساندتهم لإسقاط المالكي وجيشه
فريق المحامين للطعن لمصلحة المواطن في المثنى يباشر برفع دعوى قضائية ضد وزير الصحة
شخصيات دينية وسياسية تشارك في تشييع بحر العلوم وتعد رحيله خسارة للعراق
هوار يقود أربيل الى الصدارة
عن الحب والكتابة والكآبة
شهيد قضى حياته بين الهجرة والجهاد
الفقه الشمري الجعفري وزواج القصر
كربلاء المقدسة تُحيي المولد النبوي وتحرير الأنبار على طريقة الحشد الشعبي
عاجل : نجاة مدير القصر الثقافي في صلاح الدين من محاولة اغتيال (تفاصيل)
وزارة السياحة الدينية
السياحة الدينية في العتبة الحسينية تطلق برنامج حملة الوارث الى سوريا لزيارة السيدة زينب والسيدة رقية نهاية الشهر الحاالي
ذي قارتدعو وزارة المالية للموافقة على مشروع رفع اجور عمال النظافة الى 15 الف دينار يوميا ضمن موازنة عام 2014
داعش يتوعد الإمارات بالمفخخات ردا على إعدام «شبح الريم »
شبكة ناس تنشر نص جواب السيد السيستاني ردا على رسالة وجهت اليه من اعضاء حزب الدعوة
مجلس ذي قار يرفع جلسته بعد تغيب الناصري ويحدد جلسته المقبلة لاستجواب المشرفاوي
تقرير: ياهو تعتزم تسريح 10% من قوتها العاملة
ايران تعيّن قائما بالاعمال غير مقيم لدى بريطانيا
نبض شوق يحلم
كتابات
احفظوا النصر
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
القتل الرحيم
خصخصة الفرح والفوضى
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
                                                سايكولوجيا التطرف الديني
الحكومة مطالبة بكشف الجهة التي تهدد أمناء شبكة الإعلام العراقي
النجف صانعة الانتصارات
 تضامن ضد الفساد ولا ضامن
حقوق الانسان واجبة على الحكومات الاسلامية
بِرُ الزينبيات
رغم مرارة الاحباط واليأس
تكريم عبد الجبار الرفاعي: غودو الذي وصل متأخراً
الورقة الخاسرة الأخيرة للرئيس الأمريكي
عبد الجبار الرفاعي : للمدرسة بابٌ آخر
وصفة مشفرة كشفت اللعبة
.لن تنالوا من الجبل.
سبحان الذي أسرى بعبده من واشنطن
سهير القيسي .. ضربة معلم
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية
ذباب سياسي.. و زجاج انتخابي !
أنا احبك أيها اليتيم (محمد)
(بلادٌ حُبْلى)… ( إلى أطفال اليمن، وقلبي أمٌّ تحترق)
الشباب بين الاهل وبين الضياع
اسمه محمد لكنه ليس ارهابي!
صوت الحبيب
أوهل الكتاب خير جليس ؟!!
القيادة بحاجة إلى شاب
الحسين عليه السلام ومنهج القيادة والأصلاح.
هل تنهار إيران على غرار الاتحاد السوفياتي؟
الخطاب الوطني ,, بين الواقعية والسراب !!
إرادة الشعوب تهز عروش الطواغيت
تركت بوذا
الإمام الحسن العسكري(ع) مصلحا في زمن الضياع ..
صدى صمت الخصخصة
دكتاتور مغلوب على أمره
      محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-
التحالف الوطني على فراش الموت
تكامل ام تقاطع المشاريع الشيعية في العراق !
حزب الدعوة و مخاض صقر جديد 
في ذكرى وفاة النبي؛ من أرتد بعده؟
حواء القائد!
المؤتمر القومي الإسلامي ضحية المرحلة وصريع الأزمة
أنتصرنا .. ولكن ماذا بعده ؟؟
أولويات يجب مراعاتها بعد الانتصار على داعش
العدم رؤية قاصرة !
اقرأ ايضاً