عـــاجل

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش 2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة (الجبلُ يسندني) احفظوا النصر مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين طلب مني ان اكتب من دون قلبي  (ما سرُّ الغَرق؟!) عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي القتل الرحيم عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم خصخصة الفرح والفوضى

الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية عودة نوكيا.. بين حنين الماضي وحرب ضروس فيس بوك تعلن عن شراكة مع منصة الألعاب Unity لتطوير منصة خاصة بألعاب الويب

أ ما آن لشمهودة أن تنتفض؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

مرتضى آل مكي

لمن يجعهلها، شمهودة بطلة ذاك المثل الشعبي، والتي تتشابه قصته كثيراً مع عنترة بن شداد قبل الإسلام، حيث كان رجل المهمات العسيرة وقتذاك، لكن ما ان تقسم الغنائم كانوا ينادونه بإبن (زبيبة)، شمهودة سيدة كل عزاء بعزيمتها، حيث كانت متصدرة لكل محفل حزن سقط فيه رجال الوطن، لكن حصتها تتساوى او تقل عمن هم اقل عمراً.

طالما كنا نمني النفس في مقولة (يمضون ونبقى)، نعم مضى اغلبهم لكن لم يرحلوا حتى مكنوا من يخلفهم من ابنائهم واقربائهم ان يحلوا مواقعهم، وبقينا ننتظر يرحلون لنبقى! هؤلاء هم من اثكلوا قلب شمهودة وسببوا له جراح لم تندمل، كم شمهودة اليوم في وطني تعاني من التسلق على جهودها ومصادرتها، كل محافظات الوطن هي شمهودة ولعلي اليوم اريد ان ادخل خانة العنصرية، واتكلم عن ذي قار مدينتي.

لا ينكر منصف ان شمهودتنا تصدرت كل المحافل، ولفتت انتباه الجميع، فذي قار حصلت على المركز الأول في عدد الشهداء الذين قضوا دفاعاً عن الوطن، ولا يخفى انها سيدة العطاء وذات الجذور التي سقت الوطن والعالم بالعلم والادب، ومنها تخرجت أسماء لامعة في الشعر والدين والسياسة والفن وغيرها.

ولأنها طيبة القلب ذي قار حاولت ان تصل الصدارة حتى في ارتفاع درجات الحرارة ونجحت، معللة ان الوطن يحتاج الحرارة ليفرز الرجال! شمهودة مازالت تذرف الدموع نفطاً، لكن اغلب شبابها عاطل وان من يتمركز على مفاصل الشركات العاملة في نفطها، هم من أبناء اخواتها من الرمادي وتكريت وبغداد.

هل سينتبه ساسة ذي قار ويديروا النظر لها قبل ان تنتفض، هل ستعطى شمهودة حقوقها بقدر عطائها ام ستبقى يستنجدون بها عند الملمات فيما غنائمها دون القليل.

خلاصة القول: شمهودة تحمل بقدر طيبتها غضباً! استمدته من سومر الحضارة ومن نبيها الشروكي، وإذا ما اجتمع الغضب والشجاعة لا نضمن بقاءاً لانتهازي الأحزاب وسارقي حقوقها ومصادري عويلها وثبورها، ولات حين مناص.

والسلام.

اترك تعليق

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي
أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها
الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش
2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة
(الجبلُ يسندني)
احفظوا النصر
مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق
موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي
القتل الرحيم
عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار
عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم
خصخصة الفرح والفوضى
علي كاظم يفارق الحياة ويترك ورائه ارثاً كروياً كبيراً
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
مقتل وإصابة ووفاة  36 صحفيا و15 إعتداءً و11 إعتقالاً لصحفيين خلال 2017
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
جيشنا ومستنقع الأنبار.
رئيس الإستخبارات بالكونجرس: علي أوباما العمل مع مصر والأردن والسعودية بشأن أزمة العراق
فيفا يرفض استئناف برشلونة ويمنعه من التعاقدات حتى عام 2016
لو تشيل لو تشتكي لو تدفع الايجار
وزير خارجية السعودية: يجب تزويد المعارضة السورية بصواريخ أرض-جو
العبادي يرفض أستقالة وزير النفط
نظام للتحقق من الشائعات بالإنترنت
الحكومة توافق على جعل قضائي طوزخرماتو وتلعفر محافظتين
التعليم العالي تعلن اسماء الطلبة المشمولين بالاختبار التنافسي للقبول في المجموعة الطبية للعام الدراسي ٢٠١٥ / ٢٠١٦
الجعفري يدعو لرفع الفيزا للجوازات الدبلوماسية بين العراق واندونيسيا
أبل تحصل على براءة إختراع تتعلق بالنقل العام
السلطاني يعتبر تفجير بابل الاخير نصرا امنيا لاحباط وصول الارهابيين الى مبنى حكومي
وفد من نقابة الصحفيين يزور رئيس المجلس ويقدم دعوة رسمية لحضور حفل الانتصار
“جند الإمام”: واشنطن لجأت الى تمزيق وحدة الصف من خلال الإساءة للحشد الشعبي
من هي بطلة  مهرجان التعري الجديدة ؟
حجاج ينقسمون “على صعيد عرفة” بشأن الموقف من “داعش”
مقتل 266 صحافيا بالعراق منذ 2003 آخرهم فتاة عمرها 19
مجلس الانبار يكشف عن سقوط مدن عدة بيد الجماعات المسلحة بسبب تواطئ الشرطة
وتوكل… نص شعر
مجهولون يذبحون عائلة ايزيدية غربي الموصل
كتابات
احفظوا النصر
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
القتل الرحيم
خصخصة الفرح والفوضى
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
                                                سايكولوجيا التطرف الديني
الحكومة مطالبة بكشف الجهة التي تهدد أمناء شبكة الإعلام العراقي
النجف صانعة الانتصارات
 تضامن ضد الفساد ولا ضامن
حقوق الانسان واجبة على الحكومات الاسلامية
بِرُ الزينبيات
رغم مرارة الاحباط واليأس
تكريم عبد الجبار الرفاعي: غودو الذي وصل متأخراً
الورقة الخاسرة الأخيرة للرئيس الأمريكي
عبد الجبار الرفاعي : للمدرسة بابٌ آخر
وصفة مشفرة كشفت اللعبة
.لن تنالوا من الجبل.
سبحان الذي أسرى بعبده من واشنطن
سهير القيسي .. ضربة معلم
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية
ذباب سياسي.. و زجاج انتخابي !
أنا احبك أيها اليتيم (محمد)
(بلادٌ حُبْلى)… ( إلى أطفال اليمن، وقلبي أمٌّ تحترق)
الشباب بين الاهل وبين الضياع
اسمه محمد لكنه ليس ارهابي!
صوت الحبيب
أوهل الكتاب خير جليس ؟!!
القيادة بحاجة إلى شاب
الحسين عليه السلام ومنهج القيادة والأصلاح.
هل تنهار إيران على غرار الاتحاد السوفياتي؟
الخطاب الوطني ,, بين الواقعية والسراب !!
إرادة الشعوب تهز عروش الطواغيت
تركت بوذا
الإمام الحسن العسكري(ع) مصلحا في زمن الضياع ..
صدى صمت الخصخصة
دكتاتور مغلوب على أمره
      محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-
التحالف الوطني على فراش الموت
تكامل ام تقاطع المشاريع الشيعية في العراق !
حزب الدعوة و مخاض صقر جديد 
في ذكرى وفاة النبي؛ من أرتد بعده؟
حواء القائد!
المؤتمر القومي الإسلامي ضحية المرحلة وصريع الأزمة
أنتصرنا .. ولكن ماذا بعده ؟؟
أولويات يجب مراعاتها بعد الانتصار على داعش
العدم رؤية قاصرة !
اقرأ ايضاً