http://www.nasiraq.net/wp-content/themes/exl_gift_ver3
عـــاجل

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش 2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة (الجبلُ يسندني) احفظوا النصر مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين طلب مني ان اكتب من دون قلبي  (ما سرُّ الغَرق؟!) عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي القتل الرحيم عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم خصخصة الفرح والفوضى

الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية عودة نوكيا.. بين حنين الماضي وحرب ضروس فيس بوك تعلن عن شراكة مع منصة الألعاب Unity لتطوير منصة خاصة بألعاب الويب

ما قبل تدويل الحرمين.. حرب المواقيت وتدويلها

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

الدكتور بلال الصبّاح

كان جميع حُجاج العصر الجاهلي يقفون على جبل “عرفات” للتخلص من الذنوب والآثام في يوم الحج. وبعد واقعة “الفيل”، تباهت قريش بمنزلتها على العرب، فتركوا “الوقفة” لغير القرشيين بينما هم فقط من يقف حول “الكعبة”، وأنهم أهل البيت. ثم أبطل الإسلام تفرد قريش بالحرم المكي، وأمر بالمساواة بين جميع الحجاج في المكان والزمان كما كان في عهد إبراهيم عليه السلام.

إن التاريخ لا يُمكن أن يُعيد نفسه إلا بعد أن يتمحور بعضنا حول مجموعة من الأفكار التي تبنّاها من سبقونا. والفرس اليوم أخذوا يبحثون عن هيبة دينية لتُمكنهم من السيادة على المسلمين العجم والإستعانة بهم لتحرير الحرمين من الوصاية السعودية.

وعلينا أن نُدرك أن الفتوى “الصوفية الراديكالية” في بلاد المهجر بإجازة ترك الصلاة خلف الإمام “الوهابي” في الحرم المكي تحمل في باطنها بأن الفرس هم أهل البيت، وأنهم يسعون لمكانة قريش الجاهلية، وأن الصلاة لا تصح إلا بإمامة المهدي المعصوم أو من ينوب عنه الولي الفقيه الفارسي.

كما أوضحت في مقالين سابقين حول خطورة إختلاف مواقيت الصوم والفطر بين العرب والعجم، أو بين أهل السنة العرب والشيعة والصوفية. ففي مقال عام 2014 حذرت من خطورة جدولة المسلمين العجم لتاريخ هجري جديد. وفي مقال عام 2015 نبّهت من فتوى علماء العرب بحرية إختيار المواقيت لكل جماعة مُهاجرة إلى بلاد المهجر، وأنها قد وقعت على أدوات سياسية سوف تقود العجم إلى “حرب المواقيت” ومن ثم تدويلها.

إذن.. ليست فكرة “تدويل الحرمين” كما يتصورها البعض، وهو أن الشرطة الدولية تُحيط الحرم المكي لحماية الحُجاج. فالفرس ليسوا بهذه السذاجة بقدر ما هي إلا خطوات مُمنهجة قد بدأت منذ أن أعتمد الفرس والعجم يوم صومهم ويوم فطرهم في غير أيام العرب المُؤرخة. فبعد عقود من الزمن سوف نكون أمام تاريخ هجري خاص بهم. وهذا التاريخ الموروث هو الطريق القانوني للحصول على ضمان منظمات حقوق الإنسان وبدعم من قرارات الأمم المُتحدة بأن للفرس والعجم مواقيتهم في الحرم المكي ومُلزمة لإحترامها عربياً. وهذه هي الصورة الحقيقية، وهو أن يقف العرب على جبل عرفات في اليوم التاسع من ذي الحجة، بينما تكون وقفتهم في اليوم العاشر من الشهر نفسه.

والغريب أن علماء الأمة من العرب هم الأداة المُستخدمة للوصول إلى هذه المرحلة، فهم يؤيدون بشدة إختلاف المواقيت كمسألة فقهية، بل يلزمون عرب المهجر لإتباع العجم في مواقيتهم دون أن يدركوا أنهم يخلقون فجوة بين المهاجرين العرب مع أوطانهم العربية من خلال مسألة لا علاقة لها بالفقه الإسلامي من قريب أو بعيد.

ولقولي خلاصة؛ أن الأمن القومي العربي هو جزء من العقيدة الإسلامية، ومرتبته تفوق جميع الإختلافات الفقهية في هذا الشأن. كما أن القوانين الدولية لا تؤمن بالمساواة الجماعية التي أقرها الإسلام بقدر ما تؤمن بالمساواة القائمة على الحقوق الفردية، وحرية إختيار كل طائفة لمواقيتها الموروثة عن الآباء في الحج والعمرة.

إن التاريخ يُعيد نفسه، فقريش الجاهلية فرضت هيبتها من خلال الإحتواء المكاني، بينما فرس اليوم يسعون لفرض هيبتهم من خلال الإحتواء الزماني، وخلق تاريخ جديد يقودهم إلى الإحتواء المكاني كونهم أهل البيت كما يزعمون.

اترك تعليق

العبادي رسميا مع تحالف ” الفتح ” الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي
أوبرا وينفري تحصل على جائزة «غولدن غلوب» عن مجمل أعمالها
الداخلية المصرية: مقتل 8 من العناصر الإرهابية في العريش
2017… عام الكوارث الطبيعية بالولايات المتحدة
(الجبلُ يسندني)
احفظوا النصر
مقتل 30 مدنياً بغارات يشتبه أنها روسية شرق دمشق
موسكو تنفي تدمير طائرات لها بقاعدة حميميم… وتقر بمقتل جنديين
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
عاجل :فوز منتخب الامارات الوطني على منتخب العراق الوطني في نصف النهائي ببطولة كاس الخليج العربي
القتل الرحيم
عاجل : وزير الداخلية يوجه باعتقال مطلقي العيارات مع الحبس ستة اشهر وغرامة 5 ملايين دينار
عاجل : قائد شرطة ذي قار يوجه الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على مطلقي العيارات النارية حتى وان ‏كانوا داخل منازلهم
خصخصة الفرح والفوضى
علي كاظم يفارق الحياة ويترك ورائه ارثاً كروياً كبيراً
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
مقتل وإصابة ووفاة  36 صحفيا و15 إعتداءً و11 إعتقالاً لصحفيين خلال 2017
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
إصابة طاقم تحكيم مباراة الزوراء وزاخو بعبوة ناسفة على طريق نينوى -بغداد
بالصور- البرازيل تواصل رحلة الدفاع عن اللقب
من سيوحد البيت الشيعي بعد انسحاب الصدر؟
مجلس المثنى يصوت على عدم السماح لدخول القوات الأمنية من خارج المحافظة ويخصص 10مليون دينار لدعم المواكب الحسينية
عاجل / تعرض رتل مساعدات سرايا السلام لاهالي الرمادي الى هجوم ارهابي
جورنال ستريت: حسن بلاسم أفضل كاتب خيال عربي
قوة أمنية بقيادة الغبان تحرر منطقتين وتقتل عدد من قناصي “داعش” بصلاح الدين
التعليم النيابية تؤكد تشكيل لجنة لتحديد الطلبة المستحقين للمنحة وتنفي المباشرة بصرفها
فتح باب التقديم للكلية العسكرية الرابعة في ذي قار
الشيخ الكربلائي يستقبل وفد علماء الدين في إقليم كردستان
الدراجي يؤكد على احترام اعضاء مجلس النواب ويدعو إلى تغليب المصلحة العليا للبلد
السيستاني(دام ظلّه) يُعلن أنّ غداً أوّل أيام صفر وزيارة الأربعين في الثالث من الشهر المقبل..
التربية: اعادة العمل بنظام امتحانات نصف السنة للصفوف المنتهية
الأعرجي: على الحكومة العراقية والبرلمان التدقيق في وثائق ويكيليكس الاخيرة
“حشد” : المستشار الخاص للامم المتحدة يقر بوجود ابادة جماعية في العراق
رابطة شهيد الله الثقافية تطلق حملة “تغيير وعي وعطاء “في مختلف المحافظات بمشاركة اكثر من 500 متطوع
‘‘شبكة ناس الاعلامية‘‘ تنشر نص قانون تعديل قانون انتخابات مجلس النواب رقم (16) لسنة 2005
الأحرار النيابيه موازنة عام ٢٠١٧ ستكون موازنة ديون
عاجل / بالفيديو كارثة جديدة في الحرم سقوط اطنان من الحجارة ومئات القتلى والجرحى – YouTube
البرلمان يرفع جلسته الى يوم الخميس القادم
كتابات
احفظوا النصر
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
القتل الرحيم
خصخصة الفرح والفوضى
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
                                                سايكولوجيا التطرف الديني
الحكومة مطالبة بكشف الجهة التي تهدد أمناء شبكة الإعلام العراقي
النجف صانعة الانتصارات
 تضامن ضد الفساد ولا ضامن
حقوق الانسان واجبة على الحكومات الاسلامية
بِرُ الزينبيات
رغم مرارة الاحباط واليأس
تكريم عبد الجبار الرفاعي: غودو الذي وصل متأخراً
الورقة الخاسرة الأخيرة للرئيس الأمريكي
عبد الجبار الرفاعي : للمدرسة بابٌ آخر
وصفة مشفرة كشفت اللعبة
.لن تنالوا من الجبل.
سبحان الذي أسرى بعبده من واشنطن
سهير القيسي .. ضربة معلم
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية
ذباب سياسي.. و زجاج انتخابي !
أنا احبك أيها اليتيم (محمد)
(بلادٌ حُبْلى)… ( إلى أطفال اليمن، وقلبي أمٌّ تحترق)
الشباب بين الاهل وبين الضياع
اسمه محمد لكنه ليس ارهابي!
صوت الحبيب
أوهل الكتاب خير جليس ؟!!
القيادة بحاجة إلى شاب
الحسين عليه السلام ومنهج القيادة والأصلاح.
هل تنهار إيران على غرار الاتحاد السوفياتي؟
الخطاب الوطني ,, بين الواقعية والسراب !!
إرادة الشعوب تهز عروش الطواغيت
تركت بوذا
الإمام الحسن العسكري(ع) مصلحا في زمن الضياع ..
صدى صمت الخصخصة
دكتاتور مغلوب على أمره
      محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-
التحالف الوطني على فراش الموت
تكامل ام تقاطع المشاريع الشيعية في العراق !
حزب الدعوة و مخاض صقر جديد 
في ذكرى وفاة النبي؛ من أرتد بعده؟
حواء القائد!
المؤتمر القومي الإسلامي ضحية المرحلة وصريع الأزمة
أنتصرنا .. ولكن ماذا بعده ؟؟
أولويات يجب مراعاتها بعد الانتصار على داعش
العدم رؤية قاصرة !
اقرأ ايضاً