http://www.nasiraq.net/wp-content/themes/exl_gift_ver3
عـــاجل

النجفيون يطالبون باعتماد يوم 25 محرم يوماً لذوي الشهيد في العراق مؤسسة آل البيت لإحياء التراث تحيي ذكرى استشهاد الامام السجاد بمشاركة أساتذة الحوزة العلمية ماذا تعرف عن الشيخ الشافيني ؟ كلماتْ..شعر (سُلطانةُ السّبي)….شعر لاتذهبوا لحرب يريدها السيد بارزاني لهذه الاسباب نبض شوق يحلم المدائن الصغيرة… شعر لحظة التجني منظمة النبتة التنموية تشارك في ورشة ( المنظمة المثالية ) قصيدة / ساقي العطاشى  يامعالي المسؤول استعير كرسيك … لكن هل تستعير وسادتي ؟؟ عراق مقسم ام عراق موحد … لمن ستكون الغلبة “تحت التنقيح” للروائي العراقي حسين عبد الخضر .. قفص.. قصة قصيرة

7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية عودة نوكيا.. بين حنين الماضي وحرب ضروس فيس بوك تعلن عن شراكة مع منصة الألعاب Unity لتطوير منصة خاصة بألعاب الويب مايكروسوفت تعمل على إصلاح مشاكل بطارية حواسيب Surface Pro 3

ما قبل تدويل الحرمين.. حرب المواقيت وتدويلها

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

الدكتور بلال الصبّاح

كان جميع حُجاج العصر الجاهلي يقفون على جبل “عرفات” للتخلص من الذنوب والآثام في يوم الحج. وبعد واقعة “الفيل”، تباهت قريش بمنزلتها على العرب، فتركوا “الوقفة” لغير القرشيين بينما هم فقط من يقف حول “الكعبة”، وأنهم أهل البيت. ثم أبطل الإسلام تفرد قريش بالحرم المكي، وأمر بالمساواة بين جميع الحجاج في المكان والزمان كما كان في عهد إبراهيم عليه السلام.

إن التاريخ لا يُمكن أن يُعيد نفسه إلا بعد أن يتمحور بعضنا حول مجموعة من الأفكار التي تبنّاها من سبقونا. والفرس اليوم أخذوا يبحثون عن هيبة دينية لتُمكنهم من السيادة على المسلمين العجم والإستعانة بهم لتحرير الحرمين من الوصاية السعودية.

وعلينا أن نُدرك أن الفتوى “الصوفية الراديكالية” في بلاد المهجر بإجازة ترك الصلاة خلف الإمام “الوهابي” في الحرم المكي تحمل في باطنها بأن الفرس هم أهل البيت، وأنهم يسعون لمكانة قريش الجاهلية، وأن الصلاة لا تصح إلا بإمامة المهدي المعصوم أو من ينوب عنه الولي الفقيه الفارسي.

كما أوضحت في مقالين سابقين حول خطورة إختلاف مواقيت الصوم والفطر بين العرب والعجم، أو بين أهل السنة العرب والشيعة والصوفية. ففي مقال عام 2014 حذرت من خطورة جدولة المسلمين العجم لتاريخ هجري جديد. وفي مقال عام 2015 نبّهت من فتوى علماء العرب بحرية إختيار المواقيت لكل جماعة مُهاجرة إلى بلاد المهجر، وأنها قد وقعت على أدوات سياسية سوف تقود العجم إلى “حرب المواقيت” ومن ثم تدويلها.

إذن.. ليست فكرة “تدويل الحرمين” كما يتصورها البعض، وهو أن الشرطة الدولية تُحيط الحرم المكي لحماية الحُجاج. فالفرس ليسوا بهذه السذاجة بقدر ما هي إلا خطوات مُمنهجة قد بدأت منذ أن أعتمد الفرس والعجم يوم صومهم ويوم فطرهم في غير أيام العرب المُؤرخة. فبعد عقود من الزمن سوف نكون أمام تاريخ هجري خاص بهم. وهذا التاريخ الموروث هو الطريق القانوني للحصول على ضمان منظمات حقوق الإنسان وبدعم من قرارات الأمم المُتحدة بأن للفرس والعجم مواقيتهم في الحرم المكي ومُلزمة لإحترامها عربياً. وهذه هي الصورة الحقيقية، وهو أن يقف العرب على جبل عرفات في اليوم التاسع من ذي الحجة، بينما تكون وقفتهم في اليوم العاشر من الشهر نفسه.

والغريب أن علماء الأمة من العرب هم الأداة المُستخدمة للوصول إلى هذه المرحلة، فهم يؤيدون بشدة إختلاف المواقيت كمسألة فقهية، بل يلزمون عرب المهجر لإتباع العجم في مواقيتهم دون أن يدركوا أنهم يخلقون فجوة بين المهاجرين العرب مع أوطانهم العربية من خلال مسألة لا علاقة لها بالفقه الإسلامي من قريب أو بعيد.

ولقولي خلاصة؛ أن الأمن القومي العربي هو جزء من العقيدة الإسلامية، ومرتبته تفوق جميع الإختلافات الفقهية في هذا الشأن. كما أن القوانين الدولية لا تؤمن بالمساواة الجماعية التي أقرها الإسلام بقدر ما تؤمن بالمساواة القائمة على الحقوق الفردية، وحرية إختيار كل طائفة لمواقيتها الموروثة عن الآباء في الحج والعمرة.

إن التاريخ يُعيد نفسه، فقريش الجاهلية فرضت هيبتها من خلال الإحتواء المكاني، بينما فرس اليوم يسعون لفرض هيبتهم من خلال الإحتواء الزماني، وخلق تاريخ جديد يقودهم إلى الإحتواء المكاني كونهم أهل البيت كما يزعمون.

اترك تعليق

بوسطن هيرالد: مقتل خبير مواقع التواصل الاجتماعي لداعش
تقرير امريكي: مقاتلو داعش يطرقون ابواب بغداد
العامري : لولا إيران وسليماني لكانت حكومة العبادي حكومة منفى
اعتقال شخص ينتحل صفة ضابط بمكتب وزير الداخلية
اذا اردنا للتعليم العالي ان يتطور
“معجزة” العبادي البسيطة
شرطة ذي قار تطبق نظام الفردي والزوجي خلال ايام عيد الاضحى
استهداف موكب وكيل وزير الكهرباء لشؤون الطاقة بعبوة ناسفة واستشهاد واصابة عدد من افراد حمايته شمال بغداد
الحقد في زمن الكوليرا
مركز الخدمات الأول التابع لتوزيع كهرباء ميسان ينجز صيانة مغذيي الدوريات و الجامع
محرك البحث جوجل يحتفل بأول نحات عربي مسلم نحت أبواب كنائس في العالم
شاهد بالفيديو : كلش محرج .. اعلامية مشهورة تسقط في ” المجاري ” على الهواء مباشرة
شرطة ذي قار تلقي القبض على ثلاثة مطلوبين بتهمة الإرهاب و 24 آخرين بتهم جنائية في عموم المحافظة
خمسة صور تهز عرش الإنسانية على مر التاريخ
ثعلب الكرة العراقية فلاح حسن : إتحاد الكرة يتحمل إخفاقات الوطني وتسريح بتروفيتش جاء متأخراً
صدق أو لا تصدق.. برشلونة مُهدد بالغياب الأبدي عن “الليجا”
وزير فرنسي يرجح مسؤولية مختار بلمختار عن هجوم باماكو
خلية الاعلام الحربي : فعاليات قطعاتنا ليوم 29/9 /2015
النائب الأول لمحافظ ذي قار يلتقي معتمد المرجعية ويبحث معه واقع سوق الشيوخ
محافظ بغداد يطالب الاتحاد العام لادباء العراق بشطب عضوية “شخص” أساء للحسين وأخته الطاهرة