عـــاجل

نظام أندرويد P سيحظر الكثير من التطبيقات والألعاب السكك الحديد تستقبل خريجي الجامعات والمعاهد العراقية لهذا السنة بالصورة: مؤسسة الخمائل تحتفل باليوم العالمي للمرأة في ذي قار السكك الحديد تنقل الجماهير الرياضية من بغداد الى البصرة السكك الحديد تقوم بتاهيل خط سكة حديد بغداد -فلوجة لا تَسْأل داريوش شايغان “تاريخ الصحافة في الناصرية” أمسية لإتحاد أدباء ذي قار..               رسالة من المنفى..قصة قصيرة صحافة الناصرية في أمسية لإتحاد الأدباء .. كيف نصنع غبي؟ عظماء الأمة؛ شهدائها صفقة القرن رَفاهيةٌ بذلٍ أو سَحقٌ بعزٍ على ما يبدو إنه لن ينكسر ارشح للبرلمان لأخدم الوطن، ام ليخدمني الوطن؟

نظام أندرويد P سيحظر الكثير من التطبيقات والألعاب مركز الرنجس للهواتف الذكية في ذي قار وكلاء شركة جبال إطلاق هاتف Honor 7C رسميًا بأبعاد 18:9 وميزة التعرف على الوجه أوبو تُشوّق لهاتف F7 خبير السيلفي القادم هواوي تحدث ثورة في كاميرات الهواتف الذكية كيف تعرف من يسرق واي فاي منك وتحظره؟ كاسبرسكي: Skygofree برمجية قوية ومتقدمة للتجسس على أجهزة أندرويد الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال

القصة القصيرة جدا، حداثوية متكاملة قراءة مختارة في نصوص القاص حيدر الناصري.

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

قراءة.. عباس عجاج.

تزامنا مع الطفرة التكنلوجية المعاصرة، و ما رافقها من سرعة زمنية، و انفتاح النتاج الأدبي ضمن ذلك التطور، فقد تعددت الوسائل الالكترونية من روابط أدبية، و مدونات شخصية ناهيك عن صفحات التواصل الاجتماعي عبر الفيس بوك، و تويتر و غيرها من المواقع، فقد أصبحت تلك الوسائل متنفّس و منافس حقيقي للمطبوع الذي تربعت الجريدة الورقية، و الكتاب، و المجلة المطبوعة على عرشه على مدى سنوات عدّة.
و نتيجة لغلاء الطباعة و النشر فقد ظهر العالم الافتراضي كبديل ملائم، و كشف لنا عن أقلام تقارع الكبار، و تسطر نتاجات زاخرة تدعم سلسلة العطاء الثرّ للأدب المعاصر.
و وفقا لتلك المزامنة برزت على الساحة أجناس أدبية لم تكن من قبل تستقطب الكتاب او القراء على حد سواء، و منها في مجال الشعر ( التالكا، و الهايكو ) ، وفي السرد ( الومضة، و القصة القصيرة جدا )، فأخذت تتضح شيئا فشيئا ملامح تلك الفنون الادبية الجديدة.
و لعل من أبرز تلك الفنون الحداثوية فن القصة القصيرة جدا، و الذي يرمز له اختصارا ” ققج “؛
استطاعت الققج اثبات وجودها، و ترسيخ أقدامها، و استقطاب عاشقيها من كتاب، و قراء.
و كان للساحة العراقية السبق في خوض غمار تلك التجربة، بل السبق في ترسيخ معالمها، و ابراز مفاتنها، و توطيد عناصرها، و من الأقلام اللامعة التي أثرت الفن بجمالية باهرة، الذيقاري، القاص حيدر الناصري، الذي استطاع أن يفرض من خلال أسلوبه السردي المميز ملامح شخصية غير مسبوقه، بما أجاد مناختيار للمفردة اللغوية، و توظيفها في حكائية السرد، ساعده على ذلك تخصصه الأكاديمي في مجال اللغة العربية.
نتطلع من خلال النص ” وضح الخراب ” الى عنوان يزجّ بنا في واقعية انعكاسية لمدى الدمار الذي تخلفه الحروب، فيلجأ القاص بحنكة الكاتب الكبير للاستهلال بجملة ايحائية و استعارة فنية تبين الاسلوب النحوي في تشكيل دلالة زمنية ستحدد فيما بعد اتجاه النص، متحكما في صياغة الجملة، و اختيار المفردة ” عند أطراف البلدة المنتزعة بمناجل الليل “، فيقوم الناصري بنقل تلك الزمنية الى حركة متعاقبة باتجاه مجموعة جمل فعلية تواكب تطور الحدث، و تحرّك الشخوص، فترسم قمة الألم في ذلك الواقع الانعكاسي، مع رفد النص بمساحة كافية للمتلقي لتفكيك و تأويل الحدث حول ذلك الأصبع و تلك اليد و عوق الذراع.
النص:
-” وضحُ الخراب
عند أطرافِ البلدةِ المنتزعةِ بمناجلِ اللّيلِ، ينغلُّ أصبعٌ يتيمٌ، ليد صغيرة، يقلِّب ركام البيوت، يفتّش عن ذراعٍ لعروس معاقة “.
نص اخر، يلجأ القاص من خلاله لأسلوب الحكائية وفق أطر الققج ليخوض به صراع معنوي محوره الرئيس ” فرخ القبّرة “، الا أن بعده الايحائي أبعد من ذلك، حيث اثار الرصاص في الخوذة التي أصبحت وكرا للطيور، و صراع الذات المرتبط بالطائر الصغير، ثم الدمار الذي يلحق بالمكان و مايتركه من أثر تليه قمة الألم النفسي الناتجة عن تلك الأحداث المتلاحقة، ليجبرنا القاص للعودة لعنوان النص لنستشف منه حقيقة المقصود بذلك المولود من الصوان.
النص:
” – مولودٌ من صوّانٍ
في قعر خوذة، ثقبتها زخّات الرّصاص، عشَّشت قبَّرة وحيدة، رقدت على بيضة وحصاة، نثرَ الدّمُ عليها فبانَ كالنَّمش، أزاح الفرخ قشرته، كبر وظلَّ يحدق في أمه وأخيه الصّامت.
صفّق بجناحيه.
عاد، أبصر الخوذة قد جرفتها السّيول، والحصاة تلتمع تحت وهج الشّمس، وبقربها عظامُ صدرٍ لطائرٍ يعرفه “.
و يستمر التنوّع في الية السرد لدى حيدر الناصري، ليضعنا أمام صياغة للحوار الدرامي في كيفية توظيف الاسلوب المسرحي، و الذي راهن المعارضون للققج على عجزها من توظيف حوار درامي في مساحتها الضيقة – حجما – على عكس الرواية، و القصة القصيرة،
فيتجلى لنا في نص ” انعتاق ” البراعة الكامنة في قدرة الكاتب على توظيف كافة الامكانيات المتاحة، مستخدما أنماطا متعددة لتوظيفها ضمن السياق الاسلوبي:
1.. استخدام ثنائية التضاد ( جاني، مجني عليه )، ( قعر الساقية، علو الغيمة ).
2.. التوظيف الفني ( رسم صور معالم الانفجار في ذهن المتلقي )، ( صورة الغيمة على شكل ملاك )
3.. التشكيل البصري غير المقروء من خلال اتقان رصف علامات الترقيم ( : ؟ ، . ! – ).
4.. زيادة المساحة البيضاء في الصفحة، و ما لها من أثر في نفس المتلقي.
5.. التوظيف السينمائي كما في الجملتين الأخيرتين اللتين بمثابة زوم الكاميرا.
6.. زجّ المؤثر الصوتي بالواقع الحسي لمشهد الانفجار.
النص :
” – انعتاق
بعدَ اتضاحِ معالمِ الانفجار سألتهُ:
كيف لهم أن يفرقوا بينَ لحمِ الجَاني ولحمِ الضّحية؟
– هُنا لا يمكنهم.
– أ يدفنانِ معا؟!
– اُنظرْ لقعرِ السَّاقية الغائرة- جثثٌ وأوحال-،
وأنعمْ النَّظرَ للغيمةِ الّتي على شكلِ ملاك “.
.. من هنا، نستخلص ولادة قلم بارع في عجن، و صياغة المفردة للخروج بجمالية تكاملية لفن مستحدث يصفه الكثيرون ب ” الأصعب ” من بين أجناس السرد القصصي.

اترك تعليق

نظام أندرويد P سيحظر الكثير من التطبيقات والألعاب
السكك الحديد تستقبل خريجي الجامعات والمعاهد العراقية لهذا السنة
بالصورة: مؤسسة الخمائل تحتفل باليوم العالمي للمرأة في ذي قار
السكك الحديد تنقل الجماهير الرياضية من بغداد الى البصرة
السكك الحديد تقوم بتاهيل خط سكة حديد بغداد -فلوجة
لا تَسْأل
داريوش شايغان
“تاريخ الصحافة في الناصرية” أمسية لإتحاد أدباء ذي قار..
              رسالة من المنفى..قصة قصيرة
صحافة الناصرية في أمسية لإتحاد الأدباء ..
كيف نصنع غبي؟
عظماء الأمة؛ شهدائها
صفقة القرن رَفاهيةٌ بذلٍ أو سَحقٌ بعزٍ
على ما يبدو إنه لن ينكسر
ارشح للبرلمان لأخدم الوطن، ام ليخدمني الوطن؟
عبطان الظاهرة!
أرصفة التفكير على طريق المعرفة
 دراسة نقدية حول مجموعة #قيامة_وطن للكاتب غفار عفراوي 
مركز الرنجس للهواتف الذكية في ذي قار وكلاء شركة جبال
مساهمة شبابية رائعة من تجمع سيارات العراق-ذي قار
السهلاني رئيساً لكتلة تيار الإصلاح البرلمانية
وكيل المرجعية الدينية في البصرة: العمولات على المشاريع في البصرة أصبحت أمرا لا يطاق
المرجع النجفي يجري عملية ناجحة لزرع جهاز منظم للقلب في لبنان
المالكى يتراجع عن قرار سحب الجيش ويعزز قواته فى الأنبار
مقتدى الصدر: قائد يعي مخاطر المستقبل
قناع الكركم وعصير الأناناس لتتخلصي من الهالات السوداء
مديرية شهداء ذي قار تقيم ندوة حوارية حول التضليل الاعلامي
أضواء على المدرسة الواقعية
ابو بكر البغدادي يقر بهزيمة «داعش» في العراق
السيد عمار الحكيم: {الفصلية} ظاهرة سلبية تسئ للقيم الإسلامية والعشائرية وتشوه نظرة العالم للمجتمع العراقي
الأمانة العامة لمجلس الوزراء توجه بتقليص ساعات الدوام الرسمي خلال رمضان
المدني يكرم الموظفة المثالية في الديوانية
تونس وقطر على رأس مجموعتي قرعة كاس العرب
العراق يغادر أولمبياد ريو 2016 بلا ميدالية
بعد أن نُشرت عدة صور غير صحيحة لعمدة بغداد الدكتورة ذكرى محمد علوش .. هذه هي الصورة الحقيقية لها :
ذي قار تعلن عن توفر فرص عمل في الشركات الاهلية العاملة بالحقول النفطية
موكب ائمة البقيع الحسيني في ذي قار يقيم تشييع رمزي للرسول الأكرم محمد (ص)
شركات الساعات تُلاحق مُصممي واجهات الساعات الذكية
فوز كبير لشباب العراق في بداية المشوار الاسيوي
ريال مدريد أكثر فرق الليجا حصولاً على ركلات الجزاء منذ 1928
كتابات
داريوش شايغان
كيف نصنع غبي؟
عظماء الأمة؛ شهدائها
صفقة القرن رَفاهيةٌ بذلٍ أو سَحقٌ بعزٍ
على ما يبدو إنه لن ينكسر
عبطان الظاهرة!
أرصفة التفكير على طريق المعرفة
 دراسة نقدية حول مجموعة #قيامة_وطن للكاتب غفار عفراوي 
لماذا لغةُ الدين؟
علي الوردي وفالح عبد الجبار: هل فاق التلميذ أستاذه؟
مدني عيوني حبيبي مدني
حلم الدولة …قراءة في الضياع الشيعي
كيف تنتخب وتُعاقب الفاشلين
حمالات الحطب والتعب
علل ما يلي: انتصار الاعلام الخفي
اما ان اكون تحت عبائتك او عصاك. 
…مجازر الأفراح
أنا ومهوال الحكيم والتسقيط الإعلامي
بضاعة الفاسدين في سوق الانتخابات
 رئاسة الوزراء القادمة
لن نخذل اصواتنا…
شموخ وكبرياء بغداد
الثورة البنفسجية أم المنفعة الدنيوية؟ 
بالحكمة نصنع التغيير
للمرجعية رأي 
لعبة جر الحبل متى تنتهي؟
إنتزاع مشاعرنا وعواطفنا لصيانة الأمانة
همس بارد جداً 
عِبَادِ لا عَبْيد
كل الطرق تؤدي الى العراق.
فاطمة الزهراء..امرأة استثنائية
رهان الإنتخابات 
علم الكلام والحياة الروحية
الا يكفينا ..ائتلاف وطني واحد
بدأ تسقيط رجال المرجعية.
أُقتلوا الحسين متعلقاً بأستار الكعبة!
أوجعني ليرجعني لأنه يحبني  
صراع داخل حدود الوطن
الجوار الست والمحاور السبع
المهم عندك إعدادية
لا تقتلوا العمامة 
بعضنا على صواب
قادة الضرورة والتجارب الفاشلة 
مثلي لايبايع مثله ومثلك لاينتخب مثله 
نعم للأنتاج الوطني 
غزوان البلداوي
ما هذه الببغائية؟
  آفة المخدرات في المجتمع
إعتداء على منبر النصر
الرؤية السياسية في فكر الشباب
اقرأ ايضاً