عـــاجل

“تحت التنقيح” للروائي العراقي حسين عبد الخضر .. قفص.. قصة قصيرة أ ما آن لشمهودة أن تنتفض؟ الثقافة ببن المُعنون والعنوان استفتاء كردستان وطحين الحصة ما قبل تدويل الحرمين.. حرب المواقيت وتدويلها المسلمون في ميانمار محنٌ تتجدد ومجازرٌ تتعدد محافظ ذي قار يوزع هدايا وكسوة العيد على الايتام الإعلاميون الحربيون يطلقون مشروعهم الكبير في كربلاء المقدسة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر مشاريعٌ أوروبيةٌ تقوَّضُ ومؤسساتٌ أمميةٌ تدمرُ محافظ ذي قار يرعى حفلا لتكريم الطلبة والكوادر التربوية المتميزة  تَعرفوا على قصّة السيّد مالك الدريعي!

7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية عودة نوكيا.. بين حنين الماضي وحرب ضروس فيس بوك تعلن عن شراكة مع منصة الألعاب Unity لتطوير منصة خاصة بألعاب الويب مايكروسوفت تعمل على إصلاح مشاكل بطارية حواسيب Surface Pro 3

مؤسسة عالمية في واشنطن تبعث ثلاث رسائل للمسلمين وعلمائهم وحكامهم عشية عيد الفطر

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

شبكة ناس – بغداد – فراس الكرباسي
بعثت مؤسسة الامام الشيرازي العالمية في واشنطن، الاحد، ثلاث رسائل مهمة الى علماء الامّة ومفكريها واصحاب الاقلام الحرة والرسالة الثانية لعموم المسلمين والرسالة الثالثة الى حكام البلاد الاسلامية، وتأتي هذه الرسائل الثلاث بمناسبة عيد الفطر المبارك.
وجاء في بيان المؤسسة، انّ “مؤسسة الامام الشيرازي اذ تنتهز فرصة حلول عيد الفطر المُبارك الذي جعله الله تعالى للمسلمين عيدا ولمحمد صلى الله عليه واله ذخرا وشَرفاً ومزيدا، تود ان تُشيرُ الى القضايا التالية وتبعث بشأنها ثلاث رسائل”.
واضاف البيان “الرسالة الاولى موجهة الى علماء الامّة ومفكريها والى اصحاب الاقلام الحرة وانّ نشر علوم مدرسة اهل البيت عليهم السلام في هذه المرحلة العصيبة من تاريخ الامّة التي يُتَّهم دينها بالعنف والارهابِ جرَّاء الجرائِم البشِعة التي يرتكبها الارهابيّون ضد الانسانيّة في كل مكان وباسم الدِّين الحنيف وباسم رسول الله صلى الله عليه وإله وانّ نشر علوم هذه المدرسة الحقة التي تمثل الاسلام المحمدي الأَصيل واجب ديني وأخلاقي وتاريخي مهم جدا، لإعادة الروح الى القيم السّماوية الحقيقيَّة والى التَّاريخ الحقيقيِّ للمسلمين والذي لا يمكن ان نجده الّا في هذه المدرسة وأئمتها ورموزها وسيرتهم ومسيرتهم وكما قال المرجع الديني اية الله العظمى السيد صادق الشيرازي ان هذا القرن هو قرن أمير المؤمنين عليه السلام”.
واكدت المؤسسة على انه ينبغي ان “يهتم الجميع بنشر ثقافة مدرسته عليه السلام وبيان اسلوب حكومته وكيفية استيعابه للموافق والمخالف، واعطائه الحرية للمعارضة السياسية و تقديم العون للجميع، حتى انه لا سجين سياسي واحد في دولته، ولا كبت للحريات العامة، ولا فقر في المجتمع”.
بينما كانت الرسالة الثَّانية موجهة الى المسلمين كافة، “فما تمر به الامّة من فقر مدقع ومشاكل سياسية وكبت الحريات من جهة، واحتراب طائِفيٌّ وتجييش عنصري ضدَّ بعضها والذي سالت بسببهِ دماء وانتُهكت أعراض ودُمرت مدن وحضارات ومدنية وتاريخ من جهة اخرى، يبعث على الاسف والاسى، فهل هذه هي أمةٍ محمد صلى الله عليه وآله وهل هذه هي الامّة التي أرادَ ان يبنيها رسول الله صلى الله عليه وآله”.
وتابعت الرسالة “للأسف الشّديد فلقد اضاع المسلمون روح القران الكريم التي تتجلّى في الآيات الكريمةِ التي يسميها المرجع الراحل الامام الشيرازي قدس سِرُّه بآيات البِناء الحضاري ومنها قوله تعالى {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} وقولهُ تعالى {وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَىٰ بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ}”.
وشددت المؤسسة على انه “ينبغي العودة الى هذه الآيات لأحيائها في نفوس الامّة لتتمكن من اعادة صياغة شخصيتها بين امم العالم من جديد، لتعود سيدة نفسها تتعامل مع الامم الاخرى”.
واما الرسالة الثَّالثة فقد وجهت الى حكام البلاد الاسلاميّة، ونصها “الى متى تظلّ شعوبِنا ضحيَّة الصّراعات السّياسية التي تجيِّش من اجلها اموال البلاد الاسلاميّة فتبددها في حروب عبثيّة لم تنتج الّا الدّمار والخراب والتخلُّف والمرض؟! فيما تعيش أغلبية شعوبِنا تحت خط الفقر، وبلادنا عالة على الاخرين تستورد منهم كل شيء ولا تنتج شيئا حتَّى تحوَّلت الامّة بكاملها الى أمة مستهلكة؟!”.
وطالبت المؤسسة بانّنا “ندعو حكام بلاد المسلمين الى تحكيم المصالح العليا للأمة لاعادة النَّظر في السّياسات العامة المتبعة! بِما يضمن ستة امور وهي احترام حقوق الانسان ومبدأ تكافُؤ الفُرص والعدالة والمساواة والغاء كافة انواع التّمييز والامر الرابع هو خلق فرص العمل خاصَّةً للنشء الجديد واعادة النَّظر في المناهج التّعليمية والتربويّة بما يُحقِّق ثقافة السّلم والتَّعايش للقضاءِ على ظاهرة العُنف والارهاب التي مصدرها الكراهيّة والغاء الاخر واخيرا خلق الارضيّة اللّازمة والمناسبة لتحقيق المشاركة الحقيقيَّة للمجتمع في الشّأن العام، وفِي عمليَّات الإعمار والبناء والاستثمار والتّنمية المستدامة”.

اترك تعليق

“تحت التنقيح” للروائي العراقي حسين عبد الخضر ..
قفص.. قصة قصيرة
أ ما آن لشمهودة أن تنتفض؟
الثقافة ببن المُعنون والعنوان
استفتاء كردستان وطحين الحصة
ما قبل تدويل الحرمين.. حرب المواقيت وتدويلها
المسلمون في ميانمار محنٌ تتجدد ومجازرٌ تتعدد
محافظ ذي قار يوزع هدايا وكسوة العيد على الايتام
الإعلاميون الحربيون يطلقون مشروعهم الكبير في كربلاء المقدسة
7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية
يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية
آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر
مشاريعٌ أوروبيةٌ تقوَّضُ ومؤسساتٌ أمميةٌ تدمرُ
محافظ ذي قار يرعى حفلا لتكريم الطلبة والكوادر التربوية المتميزة 
تَعرفوا على قصّة السيّد مالك الدريعي!
الناصري يعلن عن تشكيل لجنة من 10 جهات  لمتابعة الهزات الارضية  شمالي ذي قار
وجه البّسام
الصدر يستقبل السفير الياباني لدى العراق
السراب
أشعِلْ نصراً
جهاز مكافحة الارهاب: العلواني اطلق النار على قوة من الجهاز وسلم نفسه بعد نفاد ذخيرته..
استشهاد ضابط برتبة عقيد و 5 جنود وتفجير 5 سيارات نوع همر في اشتباكات واسعة في ناحية جرف الصخر ضمن قضاء المسيب شمال غربي بابل
ريال مدريد أكبر ضحايا “اسيست” ميسي في الليجا
إطلاق نسخة من تطبيق التراسل المشفر Wickr للحواسب العادية
ندوة”الازياء السومرية رموز وخبايا” للباحث صباح محسن كاظم في الناصرية
المالكي والصدرقراران حكيمان
لماذا هاجر النبي (صلى واله) ؟ ومن أول من وضع التاريخ الهجري للمسلمين
طائرات الـF16 تغادر الولايات المتحدة في طريقها إلى العراق
لاعب قطري يقدم شكوى رسمية ضد علي حسين رحيمة
المفوضية تحذر من استغلال زيارة الأربعينية لنشر الدعايات الانتخابية
قصص قصيرة جدا عن عيد ميلاد رجل من الماضي …. بقلم راضي المترفي
جرحى العمليات العسكرية يعانون في المستشفيات الحكومية
الداعية العراقي احمد الكبيسي يثير زوبعة جديدة: الوهابية صناعة يهودية
مقتل عشرات “الدواعش” وموجة نزوح كبرى من الموصل
استمرار تغطية شبكة ناس للشعائر الحسينية … المفرزة الطبية المتحركة في ساحة الحبوبي
سفير مملكة هولندا في العراق يصل كربلاء المقدسة ويلتقي بحكومتها المحلية
ناجي: زيارة العامري والمهندس للمحمود جاءت لبحث ميزانية الحشد ودعم الاصلاحات في المؤسسة القضائية
الرجل الوطواط.. واثق البطاط..!
انباء عن تغيير رؤساء اربع لجان في مجلس محافظة ذي قار
الجلبي: الانسحابات لا تقع على عاتق الضباط بل نتيجة سياسات خاطئة وقيادة فاشلة