عـــاجل

صرخة زهرة اللوتس افتتاح محطة تعبئة الوقود ريبال ٢ الاستثمارية في قضاء الكوفة الناصري..الايام القادمة ستشهد تسيير رحلات إلى مشهد وبعض العواصم العربية  زنبقة مكتب السيد الصدر في الجنوب يقيم مهرجان الانتصار الجماهيري في الناصرية .. مصور شعب ومكاتب مكافحة إجرام كربلاء تلقي القبض على 17 متهما بجرائم جنائية مختلفة من بينهم متهم مطلوب وفق مادة الخطف واخر بالقتل العمد أحمد الباقري  الصدى والصوت في ذاكرة المدينة  المؤسسة الوطنية للتنمية البشرية تختتم جلستها الأولى من برنامجها الموسوم العدالة والأمن في كربلاء المقدسة منظمة ساوة لحقوق الإنسان تقوم بتنفيذ ورش التوعية الخاصة بحقوق الشهداء والمفقودين قسرا كلمة النصر التي القاها العبادي من قلب الموصل المحررة يوم الاثنين 10تموز2017 العبادي يوجه بتعطيل الدوام الرسمي غداً ابتهاجاً بتحرير الموصل وزارة التربية تعلن تأجيل امتحان السادس الاعدادي الى يوم الاربعاء وتأجيل امتحان الخميس الى السبت المقبل عناقيد الزهر هايبون

كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية عودة نوكيا.. بين حنين الماضي وحرب ضروس فيس بوك تعلن عن شراكة مع منصة الألعاب Unity لتطوير منصة خاصة بألعاب الويب مايكروسوفت تعمل على إصلاح مشاكل بطارية حواسيب Surface Pro 3 هواوي تطرح حاسبها المتحول MateBook في السعودية تطبيق ntwrk لتنظيم جهات الاتصال وفقاً لحاجتك بالتواصل معهم 10 معلومات أساسية حول معمارية معالجات Zen إتش بي توقف اعتمادها على نظام أندرويد وتتحول إلى ويندوز 10

طائفية منارة الحدباء !!

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

علي حسين

تصاب الذاكرة الوطنية بالعطب ، اذا وجدت نفسها في بيئة طائفية سيئة ، ومن سوء حظ هذه البلاد التي سميت بلاد النهرين ، رغم اعتراض ” عالم الآلسنيات ” حكيم عبد الزهرة على هذه التسمية التي جلبت البؤس للبلاد على حد قوله ، أنها تعيش اليوم في زمن أمراء الطوائف ، بعد ان عاشت سنوات في زمن قادة النصر والسلام ، اليوم هناك من يقدم حياته ثمنا لكي يعيش العراق بامان واستقرار ، ولكن هناك من يتنكر لهذه البلاد ، ومن يصر على أهانتها ، واخيرا هناك من يفرح وهو يرى ديناميت داعش يهدم معالمها الحضارية ، اعذروني ، هل قلت حضارية ، هذه كلمة تخدش مسامع المسؤولين عن ادارة بلاد النهرين ، فما معنى ان تكون هذه البلاد متحفاً تاريخياً ، لسنا في حاجة الى تراث ولا حضارة ، ولا احجار تخبرنا ان هناك انسان عاش على هذه الارض وعَمرها منذ الاف السنين ، الم يخبرنا ” فيلسوف الجنّ والإنس ” كاظم الحمامي اننا احفاد كائنات فضائية .
بعد التغيير ، كان اياد علاوي اول من اعتبر التراث والاثار مجرد ترف ، فنحن في مرحلة بناء الانسان ، فالغى وزارة الاثار والسياحة ، وحين انتبه علامة العراق ابراهيم الجعفري للآمر ، حاول تداركه فوضع على راس الوزارة مسؤولا ينتمي الى حزب ديني يعتبر الاثار اثم من عمل الشيطان ، وليس صفحة من صفحات تاريخ البشرية ، فلماذا ياسادة تتعجبون على من يكتبون في الفيسبوك ان منارة الحدباء مجرد حجارة ، نعم يا اعزائي مجرد حجارة ، لكن قبل سنوات كانت مثل هذه الحجارة ان تمحي بلداً من الوجود ، لانها تمثل تراثك الديني ، فلماذا ياعزيزي لا تريد لمنارة الحدباء ان تمثل تراثك الحضاري .
سيقول البعض ان الشيء المهم اليوم ، في بلاد وادي الرافدين ان ينجو المواطن العراقي من مصير مجهول ، وان يعود الى بيته وهو على قيد الحياة ، المسالة الاهم هي حياة الناس ، لاترف الحديث عن الاثار والحضارة ، قد يكون الامر صحيحاً ، ولهذا صمتنا مثل صمت القبور على ابشع جريمة سرقة للتاريخ مرت على البشرية ، حين نهبت المتاحف والمعارض والاثار والمخطوطات الثمينة ونحن نتفرج . .
قبل أن تصل معاول داعش ومتفجراتها الى حضارة العراق ، كان القائد الضرورة قد قرر ان يضع اسمه على كل حجارة في بابل واشور ، وجاء بعده خضير الخزاعي الذي اراد ذات يوم ان يغلق معهد الفنون الجميلة لان واجهته مليئة بالتماثيل، ربما سيعتبر البعض حديثي نوع من البطر ، فنحن لانزال نختلف على كتب التاريخ المدرسية ، ولم نحدد حتى هذه اللحظة ماذا نقول لتلاميذ المدارس ، هل نحن حقاً ابناء حضارات سومر واشور وبابل ، البعض يعتقد ان نصف هذا الشعب صفوي ، والنصف الاخر مجرد اقوام نزحت من دول الجوار ، واخبرنا ذات يوم المؤرخ الجهبذ النائب طه اللهيبي بان اصولنا هندية .
اقرا ما يكتب في الفيسبوك من سخرية حول حجارة الحدباء ، واتحسر على شباب اصبحوا يؤمنون ان التاريخ بالنسبة لهم ما تحدده طائفتهم ، لا ما خطته اصابع حمورابي ذات يوم .

اترك تعليق

صرخة
زهرة اللوتس
افتتاح محطة تعبئة الوقود ريبال ٢ الاستثمارية في قضاء الكوفة
الناصري..الايام القادمة ستشهد تسيير رحلات إلى مشهد وبعض العواصم العربية 
زنبقة
مكتب السيد الصدر في الجنوب يقيم مهرجان الانتصار الجماهيري في الناصرية .. مصور
شعب ومكاتب مكافحة إجرام كربلاء تلقي القبض على 17 متهما بجرائم جنائية مختلفة من بينهم متهم مطلوب وفق مادة الخطف واخر بالقتل العمد
أحمد الباقري  الصدى والصوت في ذاكرة المدينة 
المؤسسة الوطنية للتنمية البشرية تختتم جلستها الأولى من برنامجها الموسوم العدالة والأمن في كربلاء المقدسة
منظمة ساوة لحقوق الإنسان تقوم بتنفيذ ورش التوعية الخاصة بحقوق الشهداء والمفقودين قسرا
كلمة النصر التي القاها العبادي من قلب الموصل المحررة يوم الاثنين 10تموز2017
العبادي يوجه بتعطيل الدوام الرسمي غداً ابتهاجاً بتحرير الموصل
وزارة التربية تعلن تأجيل امتحان السادس الاعدادي الى يوم الاربعاء وتأجيل امتحان الخميس الى السبت المقبل
عناقيد الزهر
هايبون
ابليس سعيد!
عشق
ماء وبستان ….
مازلت القصيدة اليتيمة، وليس من قائل لي!.
رئيس مؤسسة ناس يدعو لتأسيس حزب نسوي
الداخل والخارج في تشكيل الحكومة
اجتماعا امني وخدمي تنسيقي خاص بزيارة الاربعين برئاسة محافظ كربلاء المقدسة عقيل الطريحي
 أرامل فوق خط الفقر
برعاية رئيس مجلس الوزراء انطلاق مؤتمر إستراتيجية TVET في العراق
الحشد يعلن مقتل آمر لواء “فدائيي صدام” في الرمادي
شرطة كربلاء المقدسة تحتفل بعيدها وتؤكد جاهزيتها لحماية الأمن الداخلي
حافلات لندن تستعد للعمل ببطاريات شحن لاسلكية
معجزة طبية حقيقية .. جراحون يعيدون رأس طفل مفصول إلى مكانه
محافظ ذي قار يحدد الخميس المقبل لتوزيع وجبة جديدة من الاراضي السكنية لاسر الشهداء في الناصرية والشطرة وسيد دخيل والبطحاء
محافظ المثنى يوجه برفع التجاوزات عن الأرصفة والشوارع في مناطق المحافظة ويشكل قوة لهذا الغرض
القوات الأمنية تطهر حصيبة الشرقية بالكامل من ″داعش″
الخارجية النيابية : مؤتمر البرلمانات نجح على المستوى التنظيمي وتوصياته مهمة لمستقبل العراق
البرلمان يستضيف الجعفري الخميس المقبل لبحث نتائج المؤتمرات الدولية
رواية جديدة للكاتب العراقي فيصل عبد الحسن
واشنطن تعتزم تسليح 9 ألوية عسكرية عراقية
مازلت القصيدة اليتيمة، وليس من قائل لي!.
“كانون” تطرح الكاميرا الرقمية PowerShot G7 X في المنطقة
البصرة تشهد {17} حالة حريق خلال أيام عيد الأضحى
وصول أكثر من 25 الف عراقي الى الديار المقدسة في مكة لاداء مناسك الحج
كتلة الاحرار تنفي دعمها لمشروع تحويل مدينة الصدر الى محافظة وتؤكد انها مع توحيد العراق لا تقسيمه