عـــاجل

لن نخذل اصواتنا… شموخ وكبرياء بغداد الثورة البنفسجية أم المنفعة الدنيوية؟  بغداد توافق على زيادة حصة الاقليم من الموازنة بالحكمة نصنع التغيير تقرير تلفزيوني يدفع قناة الفرات الفضائية الى مواجهة القضاء للمرجعية رأي  المؤتمر الوطني يكشف حقيقة عائدية صفحة (الدكتور احمد الجلبي شمس لن تغيب) لعبة جر الحبل متى تنتهي؟ إنتزاع مشاعرنا وعواطفنا لصيانة الأمانة همس بارد جداً  عِبَادِ لا عَبْيد كل الطرق تؤدي الى العراق. فاطمة الزهراء..امرأة استثنائية محمد صلاح يتفوق على ميسي ونيمار في صراع الحذاء الذهبي لهداف أوروبا

كيف تعرف من يسرق واي فاي منك وتحظره؟ كاسبرسكي: Skygofree برمجية قوية ومتقدمة للتجسس على أجهزة أندرويد الدكتور نجم العوادي يفوز بجائزة أفضل بحث علمي عالميا ويحصل على العضوية الدائمة لمجلس العلماء وباحثي الصيادلة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية

المهدي قادم(عج) الجزء الأول (القدس وقطر)

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

المهندس أنور السلامي

سرت بين أحلام اليقظة, وأوجاع النهضة المهدوية, التي كلما بانت بارقة أمل , بعد خذلان الذات للنفس الإمارة بالسوء, والغير القادرة على تحمل نظرية حمل الرسالة المهدوية, والعقل تارة يفيض, ببعض المعرفة , وحيانا تجده, مثل المجرفة  يحفر في ارض صلبة, بحثا عن معّين المهدي عليه السلام, بعد قله الناصر وقلة العدة وتظاهر العلوج  على الشيعة .

أحبتي في الله وكما ذكرت في مقالي السابق الموسوم ترامب يّعد العدة لصراع الجبابرة,  وبما انه  كان التحليل للإحداث ايجابيا, وكان هو:((أخبرتني رمال الجزيرة, وخاصة المتحرك منها, إنها مقبله على أعظم تحشيد منذ الحرب العالمية الثانية, بل الأعظم عبر تأريخ الحروب, وسوف تثبت الأيام القادمة ذلك, ويصبح الشرق الأوسط حلبه صرع كبيرة, دفعت لها أموال اكبر يخوض غمارها عراب حلبات النزال الأشقر ترامب, فبعد وصولة إلى البيت الأبيض الأمريكي, لم تْعد حلبات الصالات المغلقة, تليق بإمبراطورية عراب تلك الحلبات, وبعد توفر شروط الرهانات لإقامة نزال كبير في الشرق الأوسط, ومع خصم عنيد جدا, نعم انه الدب الروسي وحلفائه, ربما لا يجد عراب الحلبات الأمريكي وقتا, كافيا للطوف حول الكعبة , بل يتعمد الإسراع في إبرام صفقته , وإجراء التحضيرات المناسبة لها), بعدها تحرك نحو القدس المحتلة, واخبر نظيرة الإسرائيلي, بأنه قد أوقد فتيل الفتنه في منطقة الخليج, بعد أن سعت دولة الحجاز بمحاولة تبرئه , ساحتها, وإلقاء اللوم على غريمتها قطر, وهذا الأمر من وجهة نظري سوف يشعل المنطقة سياسيا, وسوف يحاول الطرفان, إخضاع الآخر, عن طريق الوسطاء بين الدولتين, ولا اعتقد مهمة دولة الكويت سوف تكون سهله لحلحلة ألازمة بين الطرفين  التي قد تصل إلى محاولات  لإسقاط الأنظمة في إحدى الدولتين.

وكذلك فعل  ترامب حركة غريبة, عندما  مّد يده في جدار البراق وأضنه انه قال في نفسه ( لقد حان الوقت لإخراج  هيكل نبي الله سليمان عليه السلام, ليرى النور)) بعد أن اخذ وعودا من العرب بعدم التحرك نحو القدس بعد هدمها, بأنه انهيار حدث بشكل تلقائي نتيجة لقدم البناء, دون تدخل أي احد, وأما الشارع العربي سيبقى مذهولا من شده الصدمة, ليس فقط لهدم القدس بل مصدوما من تفرج القادة العرب, دون تحريك ساكن وكأنهم اخذوا جرعه عالية من الهرويّن المخدر, ومن جهة أخرى, دائما تعرض على الشاشات, قبة الصخرة وليس المسجد الأقصى, لجعل المسلمين يقعون في وهم كبير, واعتبار قبة الصخرة هي المسجد الأقصى, بمرور الزمن,  وهذا ما وقعت به أنا شخصيا, كنت أعتقد أن قبة الصخرة في صغري هي المسجد الأقصى , من خلال ما يعرضه التلفاز لنا, قبة الصخرة, بدل المسجد الأقصى, إن الأمر مدبر, أعزائي واصلت أعمال الحفر تحت القدس الشريف إلى مراحلها النهائية, ولم يبقى سوى انتظار, إلا شارة من إصبع الأمريكي.

ومن جهة أخرى تصريح رئيس أركان الجيش الأردني, بعد إجراء مناورات كبيرة على الحدود المجاورة لسورية مع القوات المشتركة للتحالف الدولي, والتي لازالت تتوافد بشكل كبير إلى الحدود الأردنية السورية , بعدم التدخل في الشأن السوري, ولا توجد نّية لدخول إلى الأراضي السورية , ورغم إرساله رسائل لطمأنه الجانب الروسي, ولم يخفي الأخير قلقة من تواجد هذه القوات على الحدود الأردنية السورية, إذا هل تشهد المنطقة, حربا من قبل التحالف العربي الأمريكي, متمنيا الأخير, أن تصمت روسيا ولا تتدخل , علما أن الجيش مكون من خمس وخمسين دولة إضافة إلى حلف الناتو, ومن جهة الأخرى روسيا , مهما كانت قوية لن تستطيع الصمود فترة طويلة, لو فكرت في دخول الحرب, حيث قام الأخير بجولة مكوكية, محاولا استماله تركيا لجانبه وبعض الدول الأخرى , كالهند , إذا اشتعلت الحرب الباردة وقامت بتسخين المحيطات حولها, ويبقى هذا الكلام حبرا على ورق, لحين انفضاح المستور وانكشاف ما هو مغمور.

خاتمتي لكل مقال هي, أن يكون للمقال مشاعر معينه, تبقى تغازل فكر القارئ حتى بعد انتهائه من قراءته, ابقوا معي للحديث بقيه.

[email protected]

 

 

اترك تعليق

لن نخذل اصواتنا…
شموخ وكبرياء بغداد
الثورة البنفسجية أم المنفعة الدنيوية؟ 
بغداد توافق على زيادة حصة الاقليم من الموازنة
بالحكمة نصنع التغيير
تقرير تلفزيوني يدفع قناة الفرات الفضائية الى مواجهة القضاء
للمرجعية رأي 
المؤتمر الوطني يكشف حقيقة عائدية صفحة (الدكتور احمد الجلبي شمس لن تغيب)
لعبة جر الحبل متى تنتهي؟
إنتزاع مشاعرنا وعواطفنا لصيانة الأمانة
همس بارد جداً 
عِبَادِ لا عَبْيد
كل الطرق تؤدي الى العراق.
فاطمة الزهراء..امرأة استثنائية
محمد صلاح يتفوق على ميسي ونيمار في صراع الحذاء الذهبي لهداف أوروبا
رهان الإنتخابات 
يضاهي مثيلاته في دول الجوار… مركز السيدة زينب (عليها السلام) الطبي في كربلاء
طروس… وَليدة مركز الإمام الحسين للمخطوطات
تطويراً لإمكانيات المرأة… العتبة الحسينية تختتم دورة اساسيات التصميم
المرجعية العليا: التغيير للأفضل يبدأ من الفرد والمجتمع والمؤسسات
«ليسوا لها»
جامعة بغداد تقيم حفلاً مركزياً بذكرى استشهاد السيد محمد باقر الصدر
الجنرال اوديرنو : السياسات الأميركية سبب تنامي داعش والبيت الأبيض لم يجلب الديمقراطية للعراقيين
روسيا: توريد منظومات “إس-300” إلى إيران في عام 2016
امانة مجلس الوزراء توعز للتربية بتنفيذ قرار التغذية المدرسية
مصدر: صدور مذكرة قبض بحق مدير مكتب الاسدي و مدير ارشيف الداخلية
( إسلاميو السلطة ) الحلقات من 31 الى 35 …….. مذكرات مثيرة وخطيرة لقيادي سابق في حزب الدعوة
دولة القانون : لانقبل بالنجيفي رئيسا للبرلمان مرة اخرى
الله وياك ومحمد وعلي
مركز السكر والغدد الصماء يستقبل (265) اصابة جديدة بمرض السكر خلال الشهر الماضي
زيكو يكسب قضيته ضد الاتحاد العراقي
وزارة المالية توجه بإعفاء سيارات المنفيست من الضريبة
محافظة ذي قار تعلن عن فتح باب التقديم على شقق مجمع الشموخ السكني
هذا ما قاله جمال حاجي عن لاعبي المنتخب العراقي
ثمانية شهداء و19 جريحا حصيلة تفجيري الشعب شمالي بغداد
لماذا الحرب على قطر
التحالف الدولي يشيد بـتفاني الحشد الشعبي في مواجهة “داعش”
اللجنة التنسيقية لمجلس محافظة المثنى ومؤسسات التعليم العالي في المحافظة تعقد اجتماعها في جامعة الفرات الاوسط التقنية
السيد الصافي يستعرض الحقوق والواجبات التي تمثل شرعة ومنهاج لجوارح الانسان وادواته
تظاهرة في البصرة تطالب باعدام مرتكبي “جرائم” القتل الجنائي ومنع تدخل العشائر والاحزاب
كتابات
لن نخذل اصواتنا…
شموخ وكبرياء بغداد
الثورة البنفسجية أم المنفعة الدنيوية؟ 
بالحكمة نصنع التغيير
للمرجعية رأي 
لعبة جر الحبل متى تنتهي؟
إنتزاع مشاعرنا وعواطفنا لصيانة الأمانة
همس بارد جداً 
عِبَادِ لا عَبْيد
كل الطرق تؤدي الى العراق.
فاطمة الزهراء..امرأة استثنائية
رهان الإنتخابات 
علم الكلام والحياة الروحية
الا يكفينا ..ائتلاف وطني واحد
بدأ تسقيط رجال المرجعية.
أُقتلوا الحسين متعلقاً بأستار الكعبة!
أوجعني ليرجعني لأنه يحبني  
صراع داخل حدود الوطن
الجوار الست والمحاور السبع
المهم عندك إعدادية
لا تقتلوا العمامة 
بعضنا على صواب
قادة الضرورة والتجارب الفاشلة 
مثلي لايبايع مثله ومثلك لاينتخب مثله 
نعم للأنتاج الوطني 
غزوان البلداوي
ما هذه الببغائية؟
  آفة المخدرات في المجتمع
إعتداء على منبر النصر
الرؤية السياسية في فكر الشباب
الاستراتيجية الفلسطينية في مواجهة حقبة ترامب
العطاء يجب ان لا يقابله استهانة ! 
احفظوا النصر
طلب مني ان اكتب من دون قلبي 
(ما سرُّ الغَرق؟!)
القتل الرحيم
خصخصة الفرح والفوضى
شتاء ساخن وليل قاتم ( كردستان العراق )
فرض القانون بين العشائر والدولة
التسقيط السياسي وجهة نظر مرجعية 
                                                سايكولوجيا التطرف الديني
الحكومة مطالبة بكشف الجهة التي تهدد أمناء شبكة الإعلام العراقي
النجف صانعة الانتصارات
 تضامن ضد الفساد ولا ضامن
حقوق الانسان واجبة على الحكومات الاسلامية
بِرُ الزينبيات
رغم مرارة الاحباط واليأس
تكريم عبد الجبار الرفاعي: غودو الذي وصل متأخراً
الورقة الخاسرة الأخيرة للرئيس الأمريكي
عبد الجبار الرفاعي : للمدرسة بابٌ آخر
اقرأ ايضاً