عـــاجل

“تحت التنقيح” للروائي العراقي حسين عبد الخضر .. قفص.. قصة قصيرة أ ما آن لشمهودة أن تنتفض؟ الثقافة ببن المُعنون والعنوان استفتاء كردستان وطحين الحصة ما قبل تدويل الحرمين.. حرب المواقيت وتدويلها المسلمون في ميانمار محنٌ تتجدد ومجازرٌ تتعدد محافظ ذي قار يوزع هدايا وكسوة العيد على الايتام الإعلاميون الحربيون يطلقون مشروعهم الكبير في كربلاء المقدسة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر مشاريعٌ أوروبيةٌ تقوَّضُ ومؤسساتٌ أمميةٌ تدمرُ محافظ ذي قار يرعى حفلا لتكريم الطلبة والكوادر التربوية المتميزة  تَعرفوا على قصّة السيّد مالك الدريعي!

7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية عودة نوكيا.. بين حنين الماضي وحرب ضروس فيس بوك تعلن عن شراكة مع منصة الألعاب Unity لتطوير منصة خاصة بألعاب الويب مايكروسوفت تعمل على إصلاح مشاكل بطارية حواسيب Surface Pro 3

شيوخ الحشد

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

بقلم علي حازم

يد أمتلأت بتجاعيد و لحية بيضاء ترسم قصة رجال سقوا الارض من دمائهم لرسم خطوط حمراء يحذرون بها كل من تسول له نفسه بالاقتراب من بلدهم .. كبار السن في الحشد الشعبي او شيوخ الحشد على​الرغم من كبر اعمارهم لكن ترى روحهم شبابيه ويسطرون اروع وازكى البطولات في ميادين المعركة وعلى الساتر انهم رجال العز رجال ابو واستنكرو ان تدنس ارض العراق على المرتزقه وقتلة الاطفال بداعش الارهابي.. الكثير من هؤلاء الشيوخ بعضهم تكفل بتهيئة الأمور اللوجستية للمقاتلين، وبعضهم لم يكتف بذلك فحمل السلاح للمشاركة في عمليات التحرير ومنهم من تركوا وظائفهم لنيل شرف الدفاع عن ارض الوطن.. مشهد رائع لمقاتلي الحشد الشعبي، يتطرز بوجود شيوخ كبار في السن وهم يحملون السلاح تارة، ويقدمون الخدمات من طعام وشراب في اوقات اخرى.

والكثير من المقاتلين يقولون إننا “كشباب نشعر بالزهو والفخر عندما نرى رجالا بأعمار آبائنا وهم يقومون بتقديم الخدمة لنا، وأخرون يحملون السلاح في ذات السواتر التي نتواجد فيها، كل شئ يجري وكأنما النصر قريب، فشيبهم يمنحنا دافعاً كبيراً للقتال ويتسابقون قبلنا على الساتر ويضحون بأرواحهم للدفاع عن العراق وعن حضاراته وعن مقدساته ونيل شرف الشهادة.. ان وجود كبار سن بين مقاتلي الحشد يعد حافزاً معنوياً كبيراً، يؤكدون من خلاله ان مقارعة الظلم والارهاب لا يقف عند حدود العمر، بل هو واجب وطني مقدس”، مبيناً أن “هناك المئات من المقاتلين تتراوح اعمارهم بين 50 – 70 عاماً”.

فالكثير من هؤلاء الشيوخ تتجاوز اعمارهم حتى ال 70 عام ولاكنهم لم يروضو ولم يجلسو مكتوفي الأيدي بل دفعتهم الغيره الوطنيه والنخوه العراقيه للدفاع عن ارضهم وعن كرامتهم ولا شك أن التعامل الذي يكون بين المقاتلين الشباب وكبار السن رائع جداً، مبني على الاحترام المتبادل، والتعامل الأبوي، وكأن كل مقاتل أصبح له أب وأخ في ساحات القتال”، مشيراً الى أن “هناك من كبار السن يرفض العودة الى بيته وأخذ قسطاً من الراحة، مما يؤكد وجود روح قتالية حقيقية ترفض اي شئ غير الانتصار.. ولأعجوبه في رسم التضحيه تجد ان اغلب هؤلاء الشيوخ تراهم مرابطين ويقاتلون في احدى القواطع العسكرية التابعه لأحدى فصائل الحشد المقدس واولادهم في قواطع اخرى بمعنى انهم مضحين ليس بارواحهم فقط انما حتى باعز مايملكون الا وهم ابانئهم تاركين بيوتهم وعوائلهم ومرابطين في ساتر الشموخ ساتر الكرامه للحفاظ على ماء وجه العراق..إنهم ابطال لبسوا القلوب على الدروع، وراحوا يسابقون بعضهم بعضا باتجاه الموت فقد اختاروا الشهادة على الحياة، ولبوا النداء المقدس، وتركوا وراء ظهورهم الغالي والنفيس لكنهم لم ينسوا الاهل والاوﻻد والاحبة أنهم حملوا كل هؤلاء في قلبوهم وهم يدافعون عن الوطن والمقدسات ويبعدون عنّ شر الارهاب والتنظيم المتطرف (داعش) ومن لفّ لفه.

ونحن في الشهر الفضيل شهر رمضان المبارك حيث حرارة الشمس وقلة الماء البارد فطوبى لهؤلاء الرجال الذين يجمعون بين الصوم والقتال.. فلم يعد بياض الشيب وتجاعيد الوجه، وانحناء الظهر، توقف خطوات هؤلاء الشيوخ للذود عن أرض الوطن، بل كانت حافزاً لتحقيق الانتصارات كل يوم. بشيبهم حررنا ارضنا وبشيبهم سننتصر..

اترك تعليق

“تحت التنقيح” للروائي العراقي حسين عبد الخضر ..
قفص.. قصة قصيرة
أ ما آن لشمهودة أن تنتفض؟
الثقافة ببن المُعنون والعنوان
استفتاء كردستان وطحين الحصة
ما قبل تدويل الحرمين.. حرب المواقيت وتدويلها
المسلمون في ميانمار محنٌ تتجدد ومجازرٌ تتعدد
محافظ ذي قار يوزع هدايا وكسوة العيد على الايتام
الإعلاميون الحربيون يطلقون مشروعهم الكبير في كربلاء المقدسة
7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية
يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية
آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر
مشاريعٌ أوروبيةٌ تقوَّضُ ومؤسساتٌ أمميةٌ تدمرُ
محافظ ذي قار يرعى حفلا لتكريم الطلبة والكوادر التربوية المتميزة 
تَعرفوا على قصّة السيّد مالك الدريعي!
الناصري يعلن عن تشكيل لجنة من 10 جهات  لمتابعة الهزات الارضية  شمالي ذي قار
وجه البّسام
الصدر يستقبل السفير الياباني لدى العراق
السراب
أشعِلْ نصراً
150 داعشيا من جنسيات اجنبية وعربية متواجدين في الخالدية
تحالف دولي ضد كبار الفاسدين بالعراق ضمان للخروج من الازمة المالية
الحكيم يلوح بعدم حاجة العراق للتدخل الامريكي عسكرياً
إعلامُ العتبة العباسية المقدسة يدعو وسائل الإعلام كافة لنقل وأرشفة وقائع زيارة الأربعين..
شركات الساعات تُلاحق مُصممي واجهات الساعات الذكية
السيستاني للمالكي: تنح خلال أسبوع أو سنعلن وقوفنا ضدك علنا
النائب رحيم الدراجي يهنيء الشعب العراقي بتأهل المنتخب الى البرازيل
ليش الاحد؟… وَحْدْ
جماهير الديوانية تهدد في التظاهر ضد محافظ الفضيلة … بسبب التفرد بالسلطة والاقصاء والتهميش
للمرة الثانية..استبعاد العراق عن استضافة كأس الخليج بنقل النسخة 23 الى الكويت
رد عميد كلية الطب على قرار وزير التعليم
الحملة الوطنية لمقاطعة الإنتخابات النيابية
ولاية الغريب
المرجع السيستاني يفوز بلقب [ملهم العرب] لسنة 2015
انهاء أول مخطط هندسي لواقع حال العتبة الحسينية المقدسة
 رياض ناصرية وأم خطاب من قصص الحشد
الجعفري: التدخل البري في العراق خطنا الأحمر ولم نتلق اي طلب ايراني لشن هجمات جوية
رئيس مجلس محافظة المثنى يترأس اجتماعا لرؤوساء المجالس المحلية في المحافظة ويحضر احتفالية وكالة ( السماوة الإخبارية )
اعتقالات وعشرات الاصابات في مواجهات بساحات الاقصى
صحيفة “اندبندنت” البريطانية: هذا مخطط البغدادي الجديد