عـــاجل

“تحت التنقيح” للروائي العراقي حسين عبد الخضر .. قفص.. قصة قصيرة أ ما آن لشمهودة أن تنتفض؟ الثقافة ببن المُعنون والعنوان استفتاء كردستان وطحين الحصة ما قبل تدويل الحرمين.. حرب المواقيت وتدويلها المسلمون في ميانمار محنٌ تتجدد ومجازرٌ تتعدد محافظ ذي قار يوزع هدايا وكسوة العيد على الايتام الإعلاميون الحربيون يطلقون مشروعهم الكبير في كربلاء المقدسة 7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر مشاريعٌ أوروبيةٌ تقوَّضُ ومؤسساتٌ أمميةٌ تدمرُ محافظ ذي قار يرعى حفلا لتكريم الطلبة والكوادر التربوية المتميزة  تَعرفوا على قصّة السيّد مالك الدريعي!

7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر بالصور.. سامسونغ تكشف رسمياً عن كالاكسي نوت 8 كيف تشحن هاتف آيفون في 5 دقائق؟ أطباء يرصدون “نشاطا غامضا” للدماغ بعد الموت ناسا تعلن اكتشاف 7 كواكب جديدة أداة جيدة تساعد الآباء في حظر الفيديوهات والقنوات الغير مرغوبة في تطبيق يوتيوب للأطفال هواوي تطلق هاتف Mate 9 Lite بمواصفات أقل وبدون عدسات لايكا التسويق الالكتروني 7 حقائق لا تعرفها عن الخيار ستجعلك تتناوله يوميا بهذه الطريقة يمكنك توثيق كل لحظاتك في السفر تويتر تطور صفحة دائمة لعرض الأحداث الحية عودة نوكيا.. بين حنين الماضي وحرب ضروس فيس بوك تعلن عن شراكة مع منصة الألعاب Unity لتطوير منصة خاصة بألعاب الويب مايكروسوفت تعمل على إصلاح مشاكل بطارية حواسيب Surface Pro 3

أين يقف العراق من أزمة قطر؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

ناس/وكالات/

تتصاعد الحملة الدولية ضد قطر وقد صنفت بأنها أهم راعٍ للتنظيمات الإرهابية والأخوان المسلمين في المنطقة العربية والعالم، فيما أتهم الرئيس الأمريكي ترامب علنا الدوحة بدعم الإرهاب.

وأشاد ترامب بالإجراءات التي اتخذتها كل من السعودية والإمارات والبحرين ودول عربية أخرى، إضافة إلى مصر، ضد قطر حليفة بلاده عبر قطع علاقاتها مع الدوحة لعددٍ من الأسباب أبرزها دعم وتمويل الجماعات الإرهابية.

موقف الرئيس الأمريكي من دعم الإجراءات المتبعة ضد قطر من قبل دول التعاون الخليجي ومصر ودول أخرى، لم يراعي أن هذه الدولة تضم أكبر قاعدة جوية أمريكية بالمنطقة، وتستضيف نحو 11 ألفاً من العسكريين الأميركيين ومن قوات التحالف.

وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب على صفحته في موقع توتير، بما معناه أن زيارته الأخيرة الى السعودية والقاء خطاب بضرورة وقف الإمدادات والتمويل للجماعات الإرهابية هي كانت مصدر ألهام خطوة الدول العربية في المقاطعة الدبلوماسية لقطر.

وعلق ترامب بعد أزمة الخليج، في تغريدتين على توتير قائلاً: “من الجيد للغاية رؤية أنَّ زيارتي للسعودية مع الملك و50 دولة تُحقِّق نتائجها. لقد قالوا إنَّهم سيتَّخذون نهجاً مُتشدِّداً بشأن تمويل… الإرهابيين، وكل المؤشِّرات كانت تشير إلى قطر. ربما يكون ذلك هو بداية النهاية لرعب الإرهاب!”.

وتنأى قطر بنفسها عن الاتهام الموجهة إليها بدعم المتطرفين والجماعات الإرهابية في سوريا ودول أخرى.

العراق من أزمة قطر

وعن موقف العراق غير الواضح من هذا الاستقطاب السياسي الجديد في المنطقة لاسيما ان رئيس البرلمان سليم الجبوري زار الدوحة والتقى مع الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، يوم الاثنين الماضي الذي صادف قبل يوم من اندلاع الأزمة الأزمة الخليجية.

ويرى الكاتب والمحلل السياسي، مؤيد عبد الستار، أن “العراق في وضعه الحالي لا يمكن له أن يتخذ موقفاً وقرار واضحا من الأزمة الخليجية مع جهة ضد أخرى”، مبينا أن “الخليج يمثل قوة مالية كبيرة لديها منظمات ومؤسسات تستطيع تحريكها وقتما تشاء، سواء داخل منطقة الشرق الأوسط أو خارجها”.

وأضاف عبد الستار أن “العراق سيبقى متردداً من إعلان موقفه من الأزمة القطرية وسيحاول جاهداً مسك العصا من الوسط لانه يعلم أنه لا يستطيع أن يتخذ قرارا موحداً”، مشيرا إلى أن “العراق الآن هو مقسم الأهواء فمثلاً اقليم كردستان لديها قرار مستقل تقريبا عن بغداد وبغداد أيضا منقسم بين السنة والشيعة فالأحزاب الشيعية تختلف في رؤيتها عن قرار وموقف الاحزاب السنية الإسلامية التي تشارك في الحكم”.

وأشار الى أن “العراق مثخن بالجراح ولا يمكن له ان يحارب على جميع الجهات فهنالك معركة الموصل التي لا زالت مستمرة ولم يتم حسم المعارك لذلك يحاول الابتعاد عن السقوط عن المواقف الحادة والمتشنجة والمعلنة”، مؤكدة أن “العراق يسعى الآن الى مواكبة جميع الاطراف بشكل خارجي وهامشي لكي لا يتأثر بقوة من القوى حتى لا يتضرر جراء ذلك”.

 موسم الولاء

بالمقابل، أكد الصحافي، منتظر ناصر، ما ذهب إليه والمحلل السياسي، مؤيد عبد الستار، حول عدم وضوح الرؤية لموقف العراق من الأزمة القطرية.

وقال ناصر في لقاء إذاعي، اليوم الخميس، أن “العراق لا يمكنه له ان يتفق او يأخذ قرار موحد من الأزمة الخليجية سواء مع قطر أو مع الدول التي قاطعتها دبلوماسيا”.

ولفت إلى أن “العراق سيشهد مواسم الولاء لقطر من قبل بعض السياسيين العراقيين باتخاذ مواقف مساندة لها بدءاً من زيارة رئيس البرلمان سليم الجبوري عشية الأزمة وإعلان دعمه للدوحة وايضا المقترح الذي قدمه النائب بالبرلمان العراقي، مشعان الجبوري، باستعداد ارسال ألاف المقاتلين الى قطر في حال تعرض لاعتداء”، مؤكدا أن “موافق أخرى مساندة لقطر ستظهر تباعاً سواء كانت علنية او سرية”.

ويشرح الصحافي ناصر، هذه الموقف الولائي لقطر من قبل بعض السياسيين والشخصيات العراقية بأنه “محاولة لاقتناء فرصة لإعلان الولاء لدولة قطر من أجل الاستفادة من موالها”.

وبدأت الأزمة الخليجية الأسبوع الماضي، عندما قام الإعلام الإماراتي الأسبوع الماضي ببث تعليقات نسبت لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني خلال حفل تخرج دفعة عسكري، نقلتها وكالة قطر الرسمية، اعتبرت دعما لإيران والحركات الإسلامية.

ومن ذلك الوقت دشنت دول الخليج حرب كلامية، واتهم الإعلام الإماراتي قطر بأنها تقوم بدعم التطرف، وتم منع “الجزيرة” والوسائل الإعلامية الأخرى من البحرين والسعودية والإمارات، فيما تناول الإعلام القطري وبتوسع عملية القرصنة التي تعرض لها بريد سفير الإمارات في الولايات المتحدة يوسف العتيبة، وعلاقته بمؤسسات بحث تعمل ضد قطر.

وتواجه قطر عدة احتمالات للمواقف المُترتّبة على قرار خمسة دول عربية مقاطعتها، أبرزها امتثال النظام القطري للضغوط العربية الخليجية، والتراجع عن مواقفه.

اترك تعليق

“تحت التنقيح” للروائي العراقي حسين عبد الخضر ..
قفص.. قصة قصيرة
أ ما آن لشمهودة أن تنتفض؟
الثقافة ببن المُعنون والعنوان
استفتاء كردستان وطحين الحصة
ما قبل تدويل الحرمين.. حرب المواقيت وتدويلها
المسلمون في ميانمار محنٌ تتجدد ومجازرٌ تتعدد
محافظ ذي قار يوزع هدايا وكسوة العيد على الايتام
الإعلاميون الحربيون يطلقون مشروعهم الكبير في كربلاء المقدسة
7 أشياء يجب عليك التوقف عن فعلها على الشبكات الاجتماعية
يوتيوب يحصل على مظهر جديد وميزات إضافية
آبل تؤكد تاريخ الكشف عن آيفون 8 في 12 سبتمبر
مشاريعٌ أوروبيةٌ تقوَّضُ ومؤسساتٌ أمميةٌ تدمرُ
محافظ ذي قار يرعى حفلا لتكريم الطلبة والكوادر التربوية المتميزة 
تَعرفوا على قصّة السيّد مالك الدريعي!
الناصري يعلن عن تشكيل لجنة من 10 جهات  لمتابعة الهزات الارضية  شمالي ذي قار
وجه البّسام
الصدر يستقبل السفير الياباني لدى العراق
السراب
أشعِلْ نصراً
بالصور .. القوات الامنية تفرش مكان خيمة السيد الصدر بالورود
إطلاق سراح الرهائن الأتراك الذين اختطفتهم (داعش) من القنصلية التركية في مدينة الموصل
مكتب العبادي ينقل موظفي نواب رئيس الوزراء المقالين الى الوزارات
رسائل مقتدى الصدر
مصدر : عدد سكان العراق ارتفع الى 35 مليون نسمة.
الآلوسي : المالكي سيتحمل التبعات القانونية لكل ماجرى في العراق وهناك 3 دعاوى مرفوعة ضده
حجاج ينقسمون “على صعيد عرفة” بشأن الموقف من “داعش”
الكردستاني: لن نحضر جلسات البرلمان الا بأمر بارزاني والمتظاهرون “مخربون”
المالكي : نتائج الانتخابات المقبلة ستكون سيئة والمواطن العراقي غير محب للحكومة.
قصيدة عن ولادة امير المؤمنين للشاعر احمد عبد الصاحب
السيرة الشخصية لوزير السياحة عن محافظة ذي قار عادل فهد الشرشاب
رئيس الوزراء.. لا تغلط غلطة الشاطر
تصريح دموي للنائبة الفتلاوي
من هند بنت عتبة إلى حنان الفتلاوي .. تاريخ الثأر!
البارزاني: حكام بغداد يحاولون جعل إقليم كردستان ملحقاً لهم وليس شريكاً في العراق وسنعيد النظر في علاقتنا معهم
فرقة ثقافن تختتم فعاليات مهرجان السماوة السينمائي الدولي الرابع
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يحضر الاحتفال السنوي بذكرى استشهاد السيد محمد باقر الحكيم
بالصور.. استمرار إضراب بعض موظفي الدوائر الحكومية لليوم الثاني على التوالي
تدافع منى يؤجج التوتر بين طهران والرياض.. وتقارير عن مسؤولية الإيرانيين بالحادث
تجاعيد – ق.ق.ج